قصص ملهمة عن الأمانة

لفظ الأمانة لفظ عام وشائع تندرج تحته الكثير من أنواع الأمانة فهناك أمانة الكلمة، وأمانة المال، وأمانة النفس الكثير من أنواع الأمانة التي تسمو بها النفس ملتزمة بالفطرة التي خلقها الله عليها على الرغم من ثقلها وتتنزه عن تركها، فقد أخبرنا الله تعالى عن مدى ثقلها على النفس في كتابه حين قال : ” إِنَّا عَرَضْنَا الْأَمَانَةَ عَلَى السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَالْجِبَالِ فَأَبَيْنَ أَنْ يَحْمِلْنَهَا وَأَشْفَقْنَ مِنْهَا وَحَمَلَهَا الْإِنْسَانُ إِنَّهُ كَانَ ظَلُومًا جَهُولًا” والتي سوف نسرد عنها بعض القصص التي توضح مدى أهمية الالتزام بالأمانة، والتنزه عن مفهوم الخيانة.

1- قصة عن أمانة الكلمة “الصدق” :
أرسلت الأم ابنها لشراء حاجيتها مع قافلة في الصحراء، وأثناء السفر واجهت القافلة مجموعة من اللصوص، سرقوا جميع من في القافلة حتى جاء دور الفتى فسأله اللص كم معك؟، قال مائتي دينار، اندهش اللص من سرعة رد الفتى وقال له اللص : كيف تخبرني بكل ما معك دون أن تحاول الاحتفاظ ولو بجزء منهم، قال له الفتى لقد عاهدت أمي أن لا أكذب أبدا، فوقعت الكلمات في قلب اللص فكيف للفتى بكل هذه الأخلاق والأمانة مع والدته على الرغم من عدم وجودها معهم، وهنا أفاق اللص من غفلته فالصبي يخاف مخالفة الوعد والأمانة، وهو يسرق فلابد من وقفة مع النفس، وهنا أعلن اللص توبته عن السرقة وأعاد كل الأموال هو ومن معه إلى القافلة فكانت الأمانة سبب لتوبة اللص عن السرقة.

 2- قصة عن أمانة المال :
قام العامل بأداء عمله على أكمل وجه إلا أنه ذهب ولم يأخذ أجرته التي كان يستحقها فما كان من صاحب الخدمة إلا أن اشترى له بالمال غنم ورعاه وصار المال يكبر والغنم أصبح قطيع حتى مر عليه الأجير ذات يوم وسأله لمن هذا القطيع ؟ فقال : هو لك، لقد ذهبت يوم صنعت لي كذا، ولم تأخذ أجرتك فقمت بشراء الغنم وظل يزداد حتى يومنا هذا، وهو لك كله بارك الله لك فيه، فاندهش الأجير على أمانة الرجل وانتظاره له طوال هذه المدة، واستثماره للمال دون أي مقابل، فشكر صنيعه ودعا له، وأخذ ماله وذهب.

3- قصة عن أمانة النفس :
وهنا قصة زواج السيدة خديجة رضي الله عنها من أشرف الخلق سيدنا محمد الذي علمت عنه الأمانة والصدق فسارعت تطلب يده، ووضعت بين يده تجارتها ومالها، استأمنته على نفسها ومالها بدون أي ضامن فقط أمانته وصدقه فهو الصادق الأمين كما كان يلقب من قبل العرب حتى قبل أن يبعث رسولاً للأمة، صلوات الله وسلامه عليه.

فضل الأمانة
تعد الأمانة بمفهومها الصريح من أهم الصفات التي يجب أن يتحلى بها الإنسان عامة والمسلم خاصة لما لها من فضائل في إصلاح الأمة ورفع المحن عنها، وزيادة الخير فيها فالتاجر الأمين يبيع بضاعته بدون غش، والموظف الأمين يؤدي عمله بدون تعطيل لمصالح المواطنين، والوزير الأمين يرعى بلده ويحافظ عليها بدون استغلال لمنصبه، والمواطن الأمين يحافظ على الممتلكات العامة ولا يخربها والزوجة الأمينة تراعي الله في تربية أبنائها وحقوق زوجها والابن الأمين يقوم بأداء واجباته وعدم الغش في الامتحان وهكذا،،،

دائرة كبيرة من الأمانة يجب عدم الإخلال بأي عضو فيها، يعمل فيها الجميع من اجل مصلحة الوطن والبقاء عليه وإرضاء الله تعالى وهو أسمى الأماني وأهم الأهداف.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

محررة صحفية

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *