قصة أرسين لوبين اللص الظريف

كتابة: ايمان سامي آخر تحديث: 10 سبتمبر 2017 , 06:17

هي مجموعة من القصص البوليسية لمؤلفها موريس لوبلان التي لاقت رواجاً كبيراً في عام 1905 م، والتي تحكي عن لص مغامر تقوم الشرطة بمطاردته إلا انه دائماً ما يلوذ بالفرار حتى بعد القبض عليه، ويتميز هذا اللص بخفة ظله في مجموعة من المغامرات الشيقة والتي جعلت القراء يتابعون صدور الأجزاء واحداً تلو الآخر حتى تم تجميعهم في كتاب واحد عام 1907م.

اعتقال أرسين لوبين عام 1905م :
وهي القصة الأولى لسلسلة أرسين لوبين والتي تدور أحداثها على متن سفينة، يتم اختفاء مجموعة من المجوهرات الثمينة عليها، في الوقت الذي تقو م به السلطات بإخبار طاقم السفينة عن وجود لص محترف على متنها، وتتوالى الأحداث في البحث عن السارق الحقيقي، في مجموعة من المطاردات التي تعتمد على ذكاء اللص وهروبه في أخر لحظة حتى يتم القبض عليه.

أرسين لوبين في السجن 1905م :
بعد نجاح الجزء الأول صدر الجزء الثاني والذي يعلن فيه لوبين تحديه لأفراد الشرطة من خلال إرساله رسالة إلى البارون ناتان كاهورن، يأمره بإرسال قطعة من مجوهراته الثمينة، وأنه في حالة امتناعه سوف يقوم بسرقة جميه مجوهراته في يوم السابع والعشرون من شهر سبتمبر، ويقوم البارون بإخبار الشرطة وتشديد الحراسة على اللص إلا أن السرقة تتم فعلاً وعند وصول الشرطة للتأكد من وجود لوبين داخل زنزانته يجدونه، ويوضح لوبين للمحقق كيف قام بالسرقة، ويخبره ان سوف يهرب من السجن قبل تقديمه للمحاكمة.

هروب أرسين لوبين 1906 :
يصبح جو التشويق اعلى في هذا الجزء من القصة ومن خلال قدرة اللص على التنكر وإقناع الجميع بأنه ليس أرسين لوبين ويتم الهرب فعلاً، إلا أنه يعود يوم المحاكمة، ليقنع الجميع بأنه ليس أرسين لوبين وتتوالى الأحداث حتى يستطيع الإفلات من الشرطة.

 المسافر الغامض 1906م :
تصبح قصة اللص أرسين لوبين حديث الناس حتى انه في خلال إحدى رحلات القطار تتم بالفعل مهاجمة الركاب وتدور الشبهات حول أحد الركاب الثلاثة الذي يعتقد انه هو أرسين لوبين.

قلادة الملكة عام 1906م :
تدور أحداث القصة حول قلادة الملكة ماري أنطوانيت، التي يقوم أرسين بسرقتها رغم الحراسة المشددة على مجموعة مجوهرات الملكة وخاصة هذه القلادة التي كان يطلق عليها “قلادة العبودية”.

خزنة السيد إمبار 1906م :
وفيها تزيد تحديات أرسين لوبين حيث يقرر سرقة الخزانة الخاصة بمجوهرات السيد والسيدة إمبار، والتي يعرف عنها احتوائها على العديد من المجوهرات والمقتنيات الثمينة، ومما يجعل التحدي اصعب هو وجود السيدة إمبار التي لا تفارق خزانتها أبداً.

شارلوك هولمز وصل متأخراً عام 1906 :
تدور الأحداث حول استدعاء المفتش شارلوك هولمز للبحث عن سارق  السيد دوفان، الذي قام بسرقة كتاب يحتوي على الممرات السرية للقصر، والذي لم يكن يعلمها دوفان نفسه وطبعاً يكون السارق هو أرسين الذي يكرر عملية السرقة مستخدماً هذه الممرات السرية.

الجوهرة السوداء 1906 :
وهنا يصبح لوبين اللص الثاني في القصة إذ يسبقه لص إلى سرقة الجوهرة السوداء وقتل صاحبة الجوهرة، ليفاجئ لوبين عند وصوله بجثتها واختفاء الجوهرة، وتصبح مهمة لوبين هذه المرة البحث عن السارق، وليس السرقة.

القلب السابع 1907م :
وهي النهاية لمجموعة قصص أرسين لوبين الشيقة، وفيها يحكي مؤلف القصة موريس لوبلان، الظروف الغريبة التي جمعته بأرسين لوبين وكيف تمت المقابلة، ومدى شغفه للكتابة عن هذا اللص الظريف وحكاياته المشوقة ومغامراته الذكية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: