صفات قطط ليكوي المهجن و سبب تسميتها بهذا الاسم

كتابة: hadeer said آخر تحديث: 16 سبتمبر 2017 , 21:14

قطط ليكوي :
هي فصيل جديد من القطط المهجنة، انتشر هذا الفصيل من القطط مؤخرا واكتسب شهرة كبيرة في وقت قصير، و تشتهر هذه القطط بمظهرها الغريب والمرعب في نفس الوقت، فهي تنتمي هذا النوع من القطط إلى نوع جديد وهو المستذئنيبن.

ويجب التعامل مع هذا النوع الجديد، فيجب التعامل معه بلطف وحذر، فيميل تصرفاتها ورد فعلها للهدوء واللطف، ولكن في بعض الأحيان قد تتحول إلى حيوان مفترس ومخيف، فهي قط من الحيوان الأليف ال1ي من الممكن تربيته في المنزل ولكن بحذر.

سبب تسميتها :

يرجع تسمية القط ليكوي بهذا الاسم إلى كلمة يونانية تشير لمعنى ذئب، كما يطلق عليها علماء الأحياء على هذا النوع  أيضاً اسم القطة الذئب، ويرجع هذا الاسم لأنها تشبه الذئب في شكلها وتصرفاتها، وكذلك يستغربون من منظرها الغريب والمخيف التي تتميز بندره كثافة شعرها، عكس باقي القطط المنزلية التي تملك شعر قصير وشكل أليف.

قصة اكتشاف القط ليكوي :
يرجع اكتشاف فصيلة القطط ليكوي منذ عام 2010، عندما قامت امرأة مجهولة بإرسال عدد كبير من القطط الصغيرة إلى عيادة طبيب بيطري يدعوا د (جوني جويل)، في ولاية تينيسي الأمريكية، وبعد أن قام الطبيب بفحصها قد تفاجئ، كما أن لم يستطيع الطبيب الدكتور جويل تحديد فصليتها، إذا ما كان هجين ما لقط سفينكس او ديفون ركس، أم أنها تنتمي لفصيلة جديدة من القطط.

لهذا فقد قام بعمل فحص الحمض النووي حتى تأكد من هذا الشيء، وعندما ظهرت نتائج الفحوصات كان ينتظره الدكتور جويل وزوجته برينتي وزميله باتي توماس حتى يفاجئوا بأن القطط التي تتميز بالبراءة لديها تركيبة جنياً تختلف كلياً عن أي فصيلة قطط أخرى، وبهذا يكون قد ولدت فصيلة جديدة من نسل القطط المختلف.

صفات القطط ليكوي :
1- تختلف هذه القطط  عن باقي القطط بليس لها شعر كثيف مثل باقية القطط الأخرى التي نفضل تربيتها في المنزل.

2- تتميز أنفها وأذنها وجسدها بالشعر الخفيف.

3- كما أن فروها يتميز بملمس فرو خشن، ولكن قد تبدو منطقة البطن لديها فارغة تماماً من الفرو.

4- تتميز هذه القطة بالهدوء في تصرفاتها، وفي بعض الأحيان تصدر القط تصرفات مثل الكلاب.

5- تتميز بأنها حنونة وتتميز بالوفاء.

6-وتملك هذه القطة  بقوة حاسة شم التي تستخدمها في الحصول على طعامها.

7- بالرغم من اختلاف شكل القط عن باقي أنواع القطط، الا أنها نوع من القطط الأليفة، والتي من الممكن ترتبيتها بالمنزل، ولكن يجب أخذ الحذر منها.

8- يقترب شكل قطط ليكوي من شكل الكلاب، ويرجع هذا لأنها فصيلة جديدة مهجنة.

9- تخلو هذه القطط من الأمراض أو اختلالات في الجينات.

10- تشتهر هذه الفصيلة بشكلها المرعب والمخيف، والذي يسبه شكل الذئب.

هل فصيلة قطط ليكوي اليفة  أم مفترسة ؟
قام الطبيب البيطري ” جونثان آدم” بعمل بعض الاختبارات المعملية لهذه الفصيلة من القطط، حتى يقوم بتحليل تصرفاتها، وقد أثبتت هذه الاختبارات بأن من الأفضل عدم تربية هذا النوع من القطط في المنزل وأيضاً أنها لا تتواجد مع الأطفال، لأن هذه الفصيلة من القطط قد تكون متقلبة المزاج وقد ينتج عن تربيها في المنزل حدوث بعض الكوارث ونحن في عنى عن كل ذلك.

ولكن كان يوجد بعض النقاض الذين أشاروا بأنها قطة من النوع الحنون والرقيق وطيب القلب، ولا تنتمي للقطط الذي تتصف بالشراسة، حيث أكدوا بأن القطط ليكوي تملك الكثير من الصفات التي تتوفر في الكلاب كالوفاء وطيبة القلب وحاسة الشم القوية.

كما انها تتصرف وكأنها من فصيلة الكلاب وليس القطط، كما أن قد أثبتت العديد من التقارير بأنها تتميز بالبراءة حين تلهو وتلعبن ولكن إذا تقلب مزاجها أصبحت كالثور الهائج الذي يقوم بالتدمير الشامل لكل ما حوله لذا فقد ينصح بعض أطباء الطب البيطري بعدم تربيتها في المنزل للاشخاص الذين ليس لديهم خبرة كافية بعالم القطط.

وكل هذه المميزات التي لا تتوافر في الكثير من فصائل القطط، ففصيلة القطط ليكوي تنال على إعجاب الكثير من الأشخاص، ويرجع ذلك لأنها لا تعاني من أي مرض فيروسي أو اضطرابا جينية فهذا سبب ما يؤثر على شكلها الغريب التي يبدو عليها فقد أنها مثير للرعب والنفور منها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: