آثار زلزال الاسكا أقوى زلازل أمريكا الشمالية

یعتبر زلزال الاسكا العظيم من أقوى الزلازل التي حدثت منذ حوالي خمسين عاماً في أمريكا الشمالية ، فقد بلغت قوته 9.2 درجة و استمر لمدة خمس دقائق ، و قد كان ذلك في مساء يوم 27 مارس لعام 1964م ، و على الرغم من كثرة حدوث الزلازل في الاسكا إلا أن هذا الزلزال كان من أعنف الزلازل التي شهدها سكان الاسكا و سكان الولايات المتحدة الامريكية في حياتهم .

معلومات عن زلزال الاسكا العظيم :
حدث زلزال الاسكا العظيم على بعد 75 ميل من شرق مدينة انكوريج ، و قد كان الزلزال قوياً للغاية مما تسبب في إحداث تدميرات كبيرة في الاسكا ، و يُعتبر هذا الزلزال أحد أقوى الزلازل التي سجلتها التاريخ و الذي سبقه في عام 1960م زلزال آخر بقوة 9.5 في شيلي ، و يقول الباحثون أن زلزال الاسكا كان شديداً لدرجة أنه جعل الارض من حوله ترن مثل الجرس .

تحدثت مجلة الحياة عن ذلك الزلزال حيث عبرت عن قوته بمقارنته بالقنابل النووية قائلةً أن قوته كانت ما يقارب 400 مرة من طاقة القنابل النووية التي انفرجت خلال عام 1964م ، و قد أدى ذلك الزلزال إلى اهتزاز سبيس نيدل أو إبرة الفضاء و هي أحد الابراج الشهيرة الموجودة في شمال غرب المحيط الهادي ، كما انقلبت العديد من قوارب الصيد بالرغم من بعد مكانها عن الزلزال .

الآثار الناتجة عن زلزال الاسكا :
خلّف ذلك الزلزال الشديد العديد من الآثار المدمرة و المخيفة و التي ظهرت على طول المنطقة الرابعة الموجودة في انكوريج ، حيث سقطت أغلب المباني و انهارت خزانات الغاز ، و تحطمت خطوط السكك الحديدية و أصبحت قضبانها ملتوية و انقطعت خطوط المرافق.

تسبب الزلزال أيضاً في إحداث تغيير في المظاهر الطبيعية الموجودة في الاسكا بشكل كبير ، حيث لاحظ الباحثون انتقال الساحل الجنوبي بمسافة 20 قدم باتجاه البحر ، كما تم اكتشاف ارتفاع عدة مناطق بمقدار 40 قدم و غرق مناطق أخرى لحوالي 10 أقدام .

كانت الكارثة الكبرى أن آثار الزلزال بدأت في الظهور بعد عشرة أميال ، فنتج عن ذلك حدوث كوارث تتشابه مع ما حدث أثناء الهزة الأولى حيث نتجت العديد من الانزلاقات الارضية التي تسببت في حدوث أمواج تسونامي حيث وصل طولها إلى 200 قدم و أدت إلى مقتل ما يزيد عن 30 شخص في فالديز و 25 شخص في تشينيغا .

أدى الزلزال أيضاً إلى اشتغال النيران في مخازن النفط الذي زاد من الأمر سوءاً مع وجود أمواج تسونامي ، حيث تسببت هذه الكارثة في خلق موجه ضخمة من النار ، نتج عنها هلاك عدد كبير من الناس ، و بعد انتهاء الزلزال انتقلت العديد من المدن من بينها سيوارد و فالديز و تشينيغا إلى أراضٍ أخرى .

هزات أرضية تابعة لزلزال الاسكا :
عندما انتهى زلزال الاسكا العظيم و مر عليه أكثر من عام ، حدثت العديد من الهزات الارتدادية في الاسكا و التي نتج عنها الكثير من الخسائر ، فقد حدثت أكثر من 11 هزة ارتدادية يزيد مقدارها عن 6.0 درجة ، و تصرح الاحصائيات أن الخسائر التي تسبب بها زلزال الاسكا و توابعه تزيد عن 2.3 مليار دولار ، 131 قتيل و الذين كان من بينهم 119 شخص هلكوا نتيجة موجات المد .

استغل العلماء الجيولوجيون ذلك الزلزال لكي يقوموا بعمل دراسات تجعلهم يفهمون طبيعة الزلازل ، مما جعلهم يكتشفون المزيد عن تسييل التربة و يجمعون معلومات عن موجات المد ، و أدى هذا الأمر إلى تطوير المركز الوطني للانذار بامواج تسونامي ، و خلال عام 1964م تم اكتشاف نظرية تفيد بأن الارض تتشكل من مجموعة لوحات متشابكة ، كما رأوا فيما بعد أن لوحة المحيط الهادئ تقوم بدفع قارة امريكا الشمالية كل عام بنسبة 2.3 بوصة .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *