أفضل وسائل تسويق المنتج بأقل التكاليف

تواجه الكثير من الشركات مشكلة كبيرة عند لجوئها لتسويق منتجاتها، وتلك المشكلة تتمثل في ارتفاع سعر التسويق، بما يتجاوز في كثير من الأحيان قيمة المنتج بل وقيمة الإعلان نفسه، ومشكلة تكاليف التسويق تلك تنقسم فيها الآراء إلى قسمبن اثنين.

وجهتي النظر حول توفير موازنة تسويقية :
– الرأي الأول يرى عدم الاعتماد على التسويق ودفع كل تلك الأموال في شيء قد يحقق الفائدة منه أو لا يحققها، وحتى إذا ماترتب عليه فوائد بيعية إيجابية فإنها ستكون قد تأثرت بتكاليف التسويق التي تأكل من الأرباح بشكل كبير.

– الرأي الثاني يرى ضرورة اللجوء للتسويق حتى وإن تكلف أموالا طائلة إلا أنه بالتأكيد سسيحقق عائدا يزيد كثيرا كلما زادت تكلفة التسويق ذاته، أي أن العلاقة بين تكلفة التسويق والأرباح -كما يراها هؤلاء- تتحرك بشكل طردي.

كما أن أصحاب هذا الرأي يعتقدون أن انتهاج الرأي الأول يكبد الشركات خسائر فادحة إذا هم بالفعل بدؤوا في توفير ميزانية مناسبة للتسويق ثم هم لم يلتزموا بها ولم يكملوا الخطة التسويقية إلى نهايتها؛ ففي تلك الحالة يكونوا قد خسروا جزءا من الموازنة ولم يستفيدوا بنتائج ذلك.

الأقسام التسويقية التي تتطلب تكاليف أكبر :
قبل أن نتطرق إلى حل تلك المشكلة وكيف يتم تعويض ارتفاع تكاليف التسويق، يجب أولا معرفة أي البنود التسويقية تتطلب كل تلك التكاليف، لأننا نعلم جيدا بأن هناك عدة درجات وأقسام داخل إدارة التسويق قد يكون أحدها هو ما يتسبب في ارتفاع السعر وبالتالي نبدأ في تحجيم دوره ومتطلباته بالشكل الأمثل.

وإذا ماعقدنا مقارنة عادلة بين ثلاثة أقسام من أقسام التسويق وهم (التوزيع وأبحاث السوق وعرض المنتجات) سنجد ما يلي :

1- تكلفة أبحاث السوق: تتكلف أبحاث السوق أموالا طائلة رغم أنها لا تحتاج مجهود بدني كبير.

2- تكلفة التوزيع: يحتاج قسم التوزيع لمقابل مادي أقل رغم أنه يتطلب مجهود بدني أكبر !!
وهذا يفيد بأن تكلفة التسويق المرتفعة تتعلق بعملية الإبداع والتخصصات التي تحتاج دراسات وأبحاث أكثر من تلك الأقسام التي تحتاج تعب ومجهود بدني.

3- تكلفة عرض المنتج: وأيضا إذا بحثنا في قسم عرض المنتج، سنجد أنه يحتاج لتكاليف كبرى خاصة إذا كان العرض في مكان جيد يتوافر به جمهور كبير، وزيادة تكاليف العرض تزداد كلما زاد الزحام في هذا المكان، لأن الزحام وكثرة الجمهور يعني بيع أكثر وشهرة وانتشار أكثر وأكثر.

حل مشكلة ارتفاع تكاليف التسويق
بناء على ما سبق نجد أن التكاليف تلك ترتبط ارتباطا مباشرا بإبداع قسم أبحاث السوق وقسم العرض والدعاية، ولذا سنعرض بعض حلول تقليل تكلفة تلك الأقسام:

– أولا: في حالة ارتفاع تكاليف المعارض يكون أمامنا إما أن ندفع كثيرا في شراء أو استئجار تلك الأماكن، أو ندفع مبالغ أقل في التسويق لأولئك المبدعين الذين بإمكانهم التخطيط لجلب هذا الزحام إلى مقرات ومنتجات الشركة بطريقة أخرى غير استئجار المحلات والمعارض، أو أن يبدع هؤلاء في صناعة متابعين وعملاء جدد للشركة ومنتجاتها، ويكون ذلك بالتعاون مع قطاع العلاقات العامة بالشركة.

– ثانيا: في حالة ارتفاع تكاليف أبحاث السوق يمكننا الاستعانة بالتقنيات الحديثة في نشر استبيان عبر مواقع التواصل الاجتماعي لنجمع الكثير من الآراء حول متطلبات الجمهور واحتياجاته وميوله ومقترحاته ومشكلاته وما إلى ذلك.

ثالثا: يمكن إبداع طرقا ابتكارية أخرى للبيع والتوزيع عبر شركات الشحن وباستعمال وسائل الدفع المختلفة وهذا يخفف كثيرا من تكاليف استئجار مقرات، كما أنه يفيد الشركة بأن يقحمها تدريجيا في المنظومة التقنية كغيرها من الشركات المعروفة والمتطورة.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *