مفهوم داء السيطرة أو حب السيطرة

داء السيطرة هو أن يحب الشخص السيطرة على كل من حوله، وتسخيير من حوله للقيام بكل رغباته، فالشخص المسيطر يغلق على خصوصياته و لا يحب أن يتدخل أيا كان في شؤونه و لكن عندما يتعلق الأمر بخصوصيات من حوله، فهو يسارع لمعرفة أدق تفاصيل حياة الأخرين، وسوف نناقش اليوم صفات الشخص الذي يعاني من داء السيطرة و كيفية التعامل معه.

الفرق بين النصح و السيطرة
يجب أن نفرق بين الشخص الذي يقدم نصيحة و الشخصية المسيطرة، فالشخص الذي يقدم نصيحة ينصحك و يتركك تتخذ قرارك بحرية، أما الشخص المسيطر يحاول إجبارك على القيام بما يريد، فهو يرى أن رأيه هو الأصح، ويسمى الشخص الذي يعاني من داء السيطرة باسم ( المسيطر ) أما الشخص الآخر فيسمى ( المسيطر عليه ).

داء السيطرة عند الأطفال
يظهر داء السيطرة بشكل كبير منذ الطفولة، حيث نرى الأطفال وهم يلعبون يظهر فيهم دائما القائد أو المسيطر على أقرانه، والذي دائما لا يعطي الفرصة لغيره حتى لابداء الرأي أو اقتراحات الألعاب، لذلك نجده يتملك كل المهام، والمشكلة الكبرى في تفاخر الأهل بهذا المرض ولا يتنبهون إلى الخطر القادم من وراء داء السيطرة عند الكبر، حيث يرون أن ذلك قوة شخصية

ولكن للأسف الشديد لم يتمكن هذا الطفل المسيطر من التعامل مع من حوله من المحيطين به عند الكبر، سواء في الأسرة أو العمل، لذلك يختار البيئة التي يتعامل معها على أن تكون من ضعاف الشخصية حتى يتمكن من ممارسة سيطرته بشكل مرضي له، وحينما لم يجد ما يتمناه فإنه يحتار الوحدة أفضل كثيرا من التعامل مع بشر لا يرضيه.

داء السيطرة عند شريك الحياة
في مجتمعنا الشرقي تعاني الكثير من النساء من داء السيطرة، فهو طابع الرجل الشرقي الذي يحاول دائما التدخل في شؤون شريكة حياته، حتى وإن كانت بعض الأمور البسيطة التي لا تستدعي السيطرة من حال الأصل، ومن مظاهر داء السيطرة عند الأزواج:

1- التدخل في تفاصيل حياة الزوجة وكل صغيرة وكبيرة، ومعرفة كل شئ حدث معها.
2- منع الخروج مع الأصدقاء والأهل والعائلة بدون أي أسباب مقنعة.
3- مراقبة مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بالزوجة لمعرفة المتابعين والأصدقاء وأحدث منشوراتها.
4- الغيرة المبالغ فيها وتصل إلى حد الشك .

صفات الشخص الذي يعاني من داء السيطرة
1- سريع الغضب.
2- الشخص المسيطر يحب أن تكون كافة الأمور وفق هواه، و يغضب و يثور إذا لم يتم تنفيذ ما يريد.
3- قدرة على الإقناع.
4- الشخص المسيطر لدية قدرات فائقة في إقناع الأخرين بأنه على صواب و أن ما يقوم به هو فقط بدافع الحب و الخوف على الأخرين.
5- شخص غيور.
6- الشخص الذي يعاني من داء السيطرة يكون شخص غيور جدا و خاصة على الزوجة أو الزوج، ولكن غيره.
7- تقيد الحرية و تخنق الطرف الأخر و قد تؤدي للطلاق.
8- لا يقبل أي نقد.
9- الشخصية المسيطرة لا تحب أي نقد من الأخرين و هذا لأنه يكون قليل الثقة بالنفس.

كيف تتعامل مع الشخص المسيطر
1-أن يكون عندك ثقة في نفسك، حتى تستطيع الوقوف في وجه الشخص المسيطر.

2-أن يكون عنك القدرة على قول لا، فلا تخضع لكل ما يقوله لك، و يجب أن يكون عندك ثبات على موقفك.

3-تعامل مع الشخص المسيطر على أساس الندية و أنة شريك لك و أنكم فريق واحد و أنه ليس بمميز عنك.

4-محاولة التعامل بطريقة جيدة مع الشخص المسيطر فلا تحاول معاداته و لكن حاول أن تجعله يعرف أنه لا يمكنه التحكم بك و تحريكك كما لو كان يحرك عرائس بالخيوط.

5- حاول أن تكون مبدع في حلولك و قراراتك، و أن تكون سريع في إتخاذ قراراتك، حتى لا تدع مجال للشخص المسيطر ليدخل منه للتحكم في شؤنك.

6- الشخص المسيطر في وسط مجموعة من الشخصيات المسيطرة يفقد قوته و يجعله يعمل مع من حوله كفريق واحد.

لذلك على الأسرة الانتباه إلى مدى خطورة داء السيطرة عند أطفالها، حتى لا يؤثر بالسلب على حياتهم المستقبلية، وتعويدهم على التربية الأسرية السليمة، واحترام الرأي الآخر وعدم فرض أرائهم على غيرهم نهائيا.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *