استفسارات يجب معرفتها لضمان إدارة أعمال ناجحة

- -

إن أي إدارة أعمال لأي مؤسسة ما على اختلاف أنواعها يجب أن تكون مبنية على علوم ومعارف دقيقة بمختلف الأمور المتعلقة بتلك المؤسسة، إذ أن الإدارة ليست مجرد فهم وقدرة على القيادة والسيطرة على الفريق والتحلي بنظرة ثاقبة للأمور وحكمة ورزانة …. الخ، لكنها كذلك علم له أصوله وقواعده ومعاييره.

وتلك العلوم تنقسم إلى علوم أكاديمية بحتة تتعلق بوضع الاستراتيجيات والخطط، وصياغة الأهداف والاحتمالات المختلفة، وأيضا علوم ومعارف عامة داخل المؤسسة يجب الإلمام بها، وهي في الغالب ما يدور حوله موضوعنا، ومن أهم تلك المعارف التي يجب على المدير أو قائد الفريق أن يكون ملما به هو ما نعرضه فيما يلي على هيئة استفسارات، واجاباتها كما يلي :

 الأدوات والمعدات والخامات المطلوبة لتنفيذ الاستراتيجية:
– من أهم ما يجب التأكد من تمامه وكماله قبل وضع أي خطة أو البدء في إدارة مؤسسة ما وفق استراتيجية معينة، هو التأكد من توافر المواد الخام اللازمة لبدء التحرك جديا نحو تنفيذ الخطة، وكذلك التأكد من توافر الأدوات والمعدات اللازمة لاستعمال تلك المواد الخام.

وتتعدد الأدوات والمعدات بحيث يمكنها أن تشمل وسائل النقل والتوزيع والشحن وغيرها من وسائل ضمان وتحقيق السلامة والصحة المهنية، بالإضافة لأبسط الوسائل الخاصة المتعلقة حتى بالخدمات والمرافق، حتى تسير الخطة بمرونة ويسر وتحقق الغايات النهائية المطلوبة.

 سبل توفير المواد الغير موجودة :
– بالطبع هذا استفسار جاد جدا، وبالطبع كل مديري المهن والمؤسسات المختلفة على يقين تام بأهمية ذلك البند حتى وأن بدا بسيطا وأن أية أدوات غير متوافرة يمكن شراؤها من أي منفذ لبيعها، لكن هذا قد يكون صحيحا بالنسبة لمحل صغير أو مشروع مبتدئ، بينما المشروعات الضخمة غالبا ما تتطلب إدارات واعية لمن تتعامل معه وماذا وكيف ينتج ؟ ومن يملك مصدر البيع ذلك ؟ ومن هم شركاؤه ؟ وهل تربطهم علاقة جيدة معنا أم لا ؟؟
كل تلك الاستفسارات ضرورية في مجال الإدارة حتى يكون المدير مالكا لمفاتيح اللعبة وخيوطها كلها بين يديه.

 عدد الأشخاص المطلوبين لتطبيق الإستراتيجية:
– قبل البدء في تنفيذ خطة معينة يجب التعرف على العدد المطلوب من الموارد البشرية من أجل إتمام تلك المهمة على أكمل وجه، ولا شك أن المعرفة المبدئية لذلك تحول دون تعطل العمل في منتصف المهمة، أو التوقف من أجل طلب إمداد ومساعدات بشرية وخبرات وكفاءات معينة.

ما هو الكم الموجود من الموارد البشرية ؟
– بعد أن عرف المدير الكم المطلوب تحديدا من المورد البشرية يجب أن يتعرف كذلك على العدد المتوافر لديه بالفعل، حتى يبدأ في التخطيط لكيفية استعمال هؤلاء، وكيفية استقدام آخرين مكملين لهم.

ما هو عدد الأفراد الجدد ؟
– هناك استفسار آخر يدور حول تلك العمالة الجديدة (تحت التدريب) في المكان، وهي نقطة وإن كانت تبدو بسيطة للبعض إلا أنها غاية في الأهمية لأن استعمال العامل المبتدئ في مجال أو مهمة أكبر من خبراته سيترتب عليه فشل تلك المهمة وما يترتب عليها ويعقبها من مهام.

عوامل التنمية المطلوب غرسها في الأفراد الجدد ليكونوا قادرين على مواجهة متطلبات الإستراتيجية طوال مدتها:
– سؤال مهم للغاية يحدد سبل تطوير مواهب وقدرات وخبرات وكفاءات العمالة الجديدة حتى تكون على مقدرة من مواجهة التزامات العمل وتكليفاته، وإلا إن لم تتخذ الشركة تلك الخطوة سيظل هؤلاء في أماكنهم لا يقدمون أي جديد للشركة وفقط قد يتعلمون ويكتسبون مهارات سطحية عن طريق الملاحظة من زملائهم القدامى فقط لا غير.

ما
هي الصفات المطلوب توافرها في المديرين لأداء واجباتهم الحيوية ؟
– مديرو المؤسسات هم الآخرين يجب أن يكونوا على مقدرة وكفاءة لأن يقودوا الكيان ويتحكمون بزمام أموره، ولذا يجب أن يكونوا على علم وخبرة تامة بدروب الإدارة ومجالاتها وسبل وضع الاستراتيجيات طويلة ومتوسطة الأمد، وكذلك الأهداف المرحلية والقصيرة الأمد.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *