مفهوم و انواع الخطاب الإشهاري

كتابة: عبير محمد آخر تحديث: 13 أكتوبر 2017 , 02:26

الخطاب الإشهاري هو أحد أنواع الخطابات التي يتم استخدامها في المجالات المختلفة ،  و يتم استخدامه للتأثير على الأفراد و ذلك عن طريق نقل الرسالة المراد إخبارها للناس بواسطة وسائل الإعلام المتاحة و لذلك يمكن القول بأن الخطاب الإشهاري هو نوع من أنواع الإعلانات ، فمثلًا يتم استخدام الخطاب الإشهاري في المجال التجاري عن طريق وصف السلعة المراد بيعها بين الناس و العمل على نشرها بين أكبر عدد من المستهلكين و يتم وضع الخطاب الإشهاري على الجدران و وسائل الإعلام المختلفة .

و يمكن تعريف الخطاب الإشهاري بأنه نوع من أنواع التعبير أيضًا يتم باستخدام الكلمات و المخاطبة و يكون الهدف منه التواصل مع أكبر عدد من الجماهير و توضيح بعض المعلومات لهم ، و يتكون الخطاب الإشهاري من عدة فقارات يتم ترتيبهم حسب رؤية الكاتب نفسه ، و يمكن نشره مسموعًا أو مقروءًا .

أنواع الخطاب الإشهاري :
أولًا خطاب إشهاري سياسي : 
و هو الخطاب الذي يهتم بالتعبير عن رأي الأفراد و الجماعات و وجهات النظر التي قد تختلف من شخص لشخص نتيجة إختلاف الثقافة و الطبقات الإجتماعية و عوامل أخرى ، و تكون مهمة هذا الخطاب هي المحاولة الجاهدة المستمرة في التأثير على الرأي العام للدولة ، بالإضافة إلى محاولة جذب الرأي العام لصالحه و جعله يتفق معه ، و يتم ذلك من خلال عرض رأيه على أنه الأحسن من بين الآراء الأخرى المختلفة عنه .

ثانيًا خطاب إشهاري تجاري:
هو الخطاب الذي يهتم بالمنشآت التجارية و الاستثمارية على و جه الخصوص ، و تكمن مهمته في المنافسات التي قد تنشأ بين تلك المنشآت ، فيقوم ذلك الخطاب بربط استراتيجيات الإشهار باستراتيجيات التسويق .

ثالثًا خطاب إشهاري إجتماعي :
هو الخطاب الذي يهدف إلى تقديم خدمة لأفراد المجتمع ، بمعنى انه يقدم بعض النصائح و الإرشادات لتجنب الوقوع في الأخطاء ، فيمكن أن نجده في الدعوة للوقاية من بعض الأمراض الشائعة ، أو تقديم نصائح عامة أو خاصة لفئة معينة .

أهداف الخطاب الإشهاري :
أولًا : يهدف الخطاب الإشهاري إلى تأمين الدعاية اللازمة لكي يتم جذب أكبر عدد من المستهلكين أصحاب الفئة المحددة ، و ذلك من أجل نجاح عملية بيع السلعة .

ثانيًا : يهدف الخطاب الإشهاري إلى المساعدة في تخفيض تكاليف الإعلانات ، و ذلك من خلال كتابة مجموعة من الأفكار الجيدة بطريقة مبتكرة ، و هذا ما يساهم في جذب أكبر عدد من المستهلكين في فترة زمنية وجيزة .

ثالثًا : يهدف الخطاب الإشهاري إلى مشاركة آراء الخبراء في مجال التسويق ، و هذا ما يساهم في وضع خطة استراتيجية ناجحة تعمل على تحقيق هدف الخطاب الإشهاري.

رابعًا : يهدف الخطاب الإشهاري إلى دعم تحسين و تقدم المؤسسات و الشركات ، و ذلك من أجل تحسين وضع الاستثمار و فتح مجالات جديدة أمام الشركات لخلق فرص استثمارية جديدة ، بالإضافة إلى المساهمة في محاولة إنشاء تحالف بين الشركات و ذلك لتطوير الأداء الوظيفي مما يؤدي إلى زيادة نسبة طلب السلعة .

خامسًا : يهدف الخطاب الإشهاري إلى تعزيز و تقوية مدى مصداقية الشركة التي يتم كتابة الخطاب الإشهاري من أجلها ، بالإضافة إلى ذلك يتم مساندة الشركة في ظل المنافسة مع أي شركة أخرى ؛ و ذلك لأن الخطاب الإشهاري يأخذ دعمه و قوته من خطط العمل التي يتم الكتاب عنه ، و لابد أن تكون تلك الخطط موضوعة من فترة زمنية مسبقة للخطاب ، فبمجرد ان تقوم الشركة بوضع أفكار السلعة الخاصة بها و طرق تطبيق مشروعها ؛ فعندئذ تتمكن من النجاح في عملها .

‫2 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق