حقائق تاريخية عن اختراع القلب الصناعي

كتابة: دعــاء آخر تحديث: 18 أكتوبر 2017 , 23:09

القلب هو العضو المسؤول عن عملیة تدفق الدم في الجسم بأكمله ، و هي وظيفة مهمة للغاية مما يجعل الاستغناء عنه أمراً مستحيلاً ، لذلك فقد لجأ الطب إلى اختراع القلب الصناعي و الذي يُمكن أن يقوم بوظيفة القلب الطبيعي عندما يتوقف أو أثناء إجراء عملية ما بالقلب .

معلومات عن تاريخ اختراع القلب الصناعي :
– تصميم المضخة الميكانيكية :
قام الجراح الفرنسي ” ألكسيس كاريل ” بالتعاون مع الطيار الأمريكي ” تشارلز لندبرغ ” بعمل تصميم خاص بمضخة ميكانيكية تتولى القيام بمهمة القلب ، و كان الهدف من هذا التصميم هو أن يعمل أثناء العمليات الجراحية بحيث يظل خارج الجسد البشري و يحافظ على استقرار كافة أجهزة الجسم من خلال ضخ الدم لجميع أجزاؤه .

– زراعة أول قلب صناعي لحيوان :
نجح الجراح الهولندي ” ويليم كولف ” في زراعة أول قلب صناعي بجسم كلب عام 1957م في كلفلاند كلينك ، حيث تعاون مع فريق طبي كان يرأسه بجامعة يوتا و نجحوا في اختراع قلب صناعي ، و بعد مرور حوالي 10 سنوات تم إشاء برنامج القلب الصناعي من قِبل المعاهد الوطنية للصحة ، و كان هذا البرنامج مسؤول عن تحديث جميع أجهزة القلب الصناعية سواء الجزئية أو الكلية .

– زراعة جهاز مساعدة البطين الأيسر :
في عام 1908م قام الطبيب ” مايكل إلياس دبغي ” بتصمیم جهاز يستطيع العمل من خلال الهواء المضغوط ، و قد عُرف هذا الجهاز بإسم ” مساعدة البطين الأيسر ” و مهمته هي خدمة غرفة القلب المسؤولة عن ضخ الدم للشرايين ، و يعد فشل البطين الأيسر هو السبب وراء حدوث العديد من مشاكل القلب المختلفة ، لذلك كان لهذا الجهاز فائدة كبيرة في الشفاء .

– زراعة أول قلب صناعي لإنسان بشكل مؤقت :
عام 1969م تم إجراء أولى عمليات زراعة القلب الصناعي بجسم الإنسان ، و كان ذلك بفضل الطبيب ” دنتون كولي ” و مجموعة من الجراحين بجامعة تكساس في الولايات المتحدة الأمريكية ، و كان الهدف من هذا القلب هو زراعته بشكل مؤقت لكي يتم إبقاء المريض على قيد الحياة لحين انتهاء العملية الجراحية .

– زراعة أول قلب صناعي لإنسان بشكل دائم :
عام 1982م نجح ” وليام ديفريز ” الذي كان يرأس فريقاً طبياً بجامعة يوتا في القيام بعملية زراعة قلب صناعي لأحد المرضى ، و كانت هذه العملية لغرض زراعة القلب بشكل دائم و ليس لغرض مؤقت و ذلك لكي يأخذ مكان القلب الطبيعي ، و قد تم الاستعانة بجهاز القلب الصناعي ( جارفيك – 7 ) الذي صممه الطبيب الأمريكي ” روبرت جارفيك ” .

كان جهاز ( جارفيك – 7 ) يتشكل من مضخة تم صنعها من البلاستيك و التيتانيوم ، كما أنه اشتمل على وجود هواء مضغوط الذي تم توصيله من خلال ضاغط خارجي و ذلك بواسطة اثنين من الانابيب اللذان يمران إلى الجسم من شقوق موجودة بالبطن ، و قد عاش المريض بعد العملية لفترة دامت 112 يوم .

تطور عمليات زراعة القلب الصناعي :
أجرى الأطباء أربع عمليات أخرى لزراعة جهاز القلب الصناعي ( جارفيك – 7 ) في  1985م و 1985م ، و لكن لم يتمكن المرضى من الاستمرار على قيد الحياة سوى فترة قصيرة بعد إنهاء العملية ، و كان من بينهم ” وليام شرودر ” الذي عانى من عدة متاعب طوال الفترة التي عاشها بعد العملية و التي استمرت لمدة 620 يوم ، و أكدت الأبحاث أن جهاز القلب الصناعي ( جارفيك – 7 ) يتسبب في الإصابة بجلطات بالدم و السكتات الدماغية ، كما أنه لا يجعل المريض يعيش لفترة طويلة .

يحاول العلماء حالياً التوصل إلى أجهزة حديثة تعمل بواسطة الطاقة الكهربائية و تستخدم البطاريات ، و لا تحتاج إلى عمل فتحات صناعية تدوم بشكل دائم في الجسم ، كما أنهم يعملون على تطوير تلك الأجهزة لكي تصبح سهلة أثناء تنقل المريض ، و قد تم التمكن من إجراء أولى عمليات زراعة تلك الأجهزة التي تعمل بالكهرباء بشكل تجريبي خلال عام 1991م .

إشترك
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى