بحث شامل عن الحرب السودانية الاهلية الثانية

السودان مرت بحربين أهليتين طوال القرن الماضي ، وانتهت مع بداية القرن الحالي بمعاهدة السلام ، فقد استمرت الحرب الأهلية السودانية الاولى حوالي ثمانية و عشرين عاما، حيث امتدت بين عام 1955م و حتى عام 1972م، و فى عام 1983م بدأت الحرب الأهلية الثانية فى السودان، و ذلك بعد انتهاء الحرب الأهلية الأولي بأحد عشر عاما، و هى من أعنف الحروب التى حدثت فى تاريخ الدول، حيث راح ضحيتها حوالي 2 مليون مدني تقريبا، و لم تنته هذه الحرب حتى سنوات قريبة، حيث تم توقيع معاهدة سلام بين الجانبين فى 2005م.

قانون الشريعة الإسلامية 1983م
فى عام 1983ن بدأت النزاعات فى السودان للعودة مرة أخري إلى السطح، حين قام الرئيس السودانى وقتها  جعفر محمد نميري بإعلان قانون عرف باسم قانون سبتمبر 1983م، أو قانون الشريعة الإسلامية، و الذي بموجبه أعلن الرئيس جعفر محمد نميري نفسه إماما على المسلمين، و قد أثار ذلك غضب قطاع كبير من الشارع السوادني، حيث أن هذا القانون مخالف للدستور، و مخالف لاتفاقية السلام التى وقعت بعد الحرب الأهلية الاولي.

معارضة الحزب الجمهوري و انتفاضة أبريل 1985م
كان من أهم و أبرز المعارضين لقوانين سبتمبر الأستاذ محمود محمد طه، و كان رئيسا للحزب الجمهوري فى ذلك الوقت، و كان يري أن هذه القوانين ليست لها علاقة بشرع الله و لا بالإسلام، و أنها وضعت فقط لإرهاب الناس و السيطرة على الحكم و قمع المعارضة، و فى الثامن من أبريل 1985م نجحت المعارضة فى عزل الرئيس جعفر نميري فيما يعرف باسم انتفاضة أبريل.

النزاع بين عامي 1985م و 2005م
استمر النزاع دائرا لمدة عشرين عاما بعد عزل النميري عن رئاسة الجمهورية السودانية، و تقاتل الجانبان الشمال و الجنوب على مدار هذه السنوات، و خلال هذه الفترة تم توقيع اتفاق سلام فى عام 1989م لوقف ها الصراع، و لكن سرعان ما قام عمر البشير بانقلاب عسكري فى عام 1989م، و قام بعزل الحكومة السودانية و أوقف اتفاقية السلام، و عاد النزاع و العنف من جديد إلى السودان، و كانت الخسائر أغلبها من المدنيين، حيث قتل ما يقرب من 2 مليون إلى 2 و نصف مليون مدني فى بعض الإحصاءات، و تشريد حوالي أربعة ملايين لاجئ سوادني.

و مع بداية التسعينات زادت المحاولات الدولية لإنهاء الصراع فى السودان، و لكن معظم هه المحاولات باءت بالفشل، و ذلك نظرا للطبيعة الجغرافية لدولة السودان،و التى تشمل مساحة كبيرة يصعب اتفاق جميع الأطراف فيها، حيث أنه مع إنهاء الصراع بين الجبهات المتنازعة، تظهر حركة جيدة لم تكن طرفا فى الأحداث من قبل، حتى انتهت الحرب أخيرا فى 2005م.

اتفاقية السلام 2005م و نهاية الحرب الاهلية
انتهت الحرب الأهلية السودانية الثانية بعد صراع طويل دام حوالي 28 عاما، و ذلك بتوقيع اتفاقية نيفاشا و التى عرفت ايضا باتفاقية السلام الشامل، و قد سميت هه الاتفاقية بهذا الاسم نظرا لأنها كانت عبارة عن مجموعة اتفاقيات مجمعة بين الشمال و الجنوب، و تم توقيعها على مدار ثلاث سنوات، و قد مثلت كل اتفاقية من هذه الاتفاقيات فصلا من فصول اتفاقية السلام الشامل، و هذه الاتفاقيات هى اتفاقية ماشاكوس بدولة كينيا الموقعة بتاريخ 20 يوليو 2002 م، و اتفاقية نيفاشا بكينيا الموقعة بتاريخ 26 مايو 2004، و اتفاقية أخري وقعت فى نيفاشا بكينيا يوم 7 يناير 2004م، ثم اتفاقية رابعة تم توقيعها في نيفاشا بكينيا في 26 مايو 2004م، ثم اتفاقيات أخري وقعت بتاريخ 25 سبتمبر 2003م، و 30 أكتوبر 2004م، و 31 ديسمبر 2004م، ثم التوقيع على الاتفاقية الشاملة أو اتفاقية نيفاشا 2005 بتاريخ 9 يناير 2005م.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *