معلومات عن كيني نمر متلازمة داون

متلازمة داون هو الاضطراب الوراثي الناجم عن وجود كل أو جزء من النسخة الثالثة من كرموسوم 21، وكثيرًا ما تظهر هذه المتلازمة عند بني الإنسان ولكن ما سوف نتعرض له هو النمر “كيني: المصاب بمتلازمة داون والذي يشبه إلى حد كبير الأطفال المصابين بها، فهل تصاب النمور حقًا بهذه المتلازمة؟ وما مدى حقيقة عدم وجود الكرموسوم 21 عند النمور؟

النمر كيني صاحب الشهرة والأضواء:
فبمجرد ولادة النمر كيني بهذا الشكل سرق الأنظار واتجهت عدسات الكاميرات لتصوير هذه الحالة الفريدة والتي أطلقوا عليها داون النمور فهل حقًا هو مصاب بداون النمور كما وصفه الإعلام، أم هو ضحية لبعض التجارب العلمية.

لا يوجد ما يسمى بمتلازمة داون للنمور:
خرج العلماء علينا بتصريحات مثيرة للدهشة بعد رؤيتهم لحالة النمر كيني والتصريحات الإعلامية التي انتشرت بمجرد ظهوره على صفحات الجرائد والمجالات حيث قام العلماء بتفجير مفاجأة من العيار الثقيل وهو أن الكرموسوم المسؤول عن ظهور حالة داون غير موجود أساسًا عند النمور وذلك لأن النمور تمتلك 19 كرموسوم فقط أما الكرموسوم 21 الذي يصاب بالتثلث غير موجود بالمرة، ومن هنا ظهر السؤال الذي حير الجميع، وهو ما هي الحالة المرضية التي تعرض لها هذا النمر حتى يصبح بهذا الشكل الأقرب لمتلازمة دوان.

كيني الضحية:
ومع البحث أظهرت التحاليل المعملية أن كيني وقع ضحية للمربين الذي يتصفون بالجشع، وذلك لأنه من فصيلة النمور البيضاء وهي فصيلة نادرة، لذلك فمن النادر ظهور أشكال متنوعة وراثيًا منها نظرًا لقلة النوع، مما جعل المربيين يقومون بعملية تزاوج أسري بين أفراد النمور من الأسرة الواحدة لإنتاج سلالات جديدة تحمل صفات جينية ووراثية جديدة، كما اكتشف العلماء أن كين ولد لأب وأم أخوة، مما عمل على حدوث حالات إجهاض متكررة لأمه، وحتى في حالة ولادة الصغار يموتون في مراحل مبكرة جدًا من حياتهم وذلك بسبب تعرضهم لأمراض وضعف الجهاز المناعة، وعلى الرغم من ذلك لم يتوقف أصحاب المزرعة التي تربى بها كان عن الاستمرار في هذه التجارب الغير مشروعة مما نتج عنه حالة النمر “كين” الأقرب لمتلازمة داون في الشكل والذي يعاني من عيوب في الكرموسومات والجينات مما أدى إلى ظهوره بهذا الشكل.

 التعاطف الإعلامي مع حالة النمر كين:
قوبلت حالة النمر كين من قبل الجميع بحالة من التعاطف والشفقة خاصةً مع شكله المشوه الذي كان يحمل الكثير من ملامح البراءة والطفولة مما جعل الكثيرين يذهبون خصيصًا لرؤيته، فقد كان يبدو ودودًا ولطيفًا ومرحبًا بالزوار ومتفاعلًا معهم مما جعله النمر الأشهر على الإطلاق، والجدير بالذكر ان النمر كين قد توفى في عام 2008 فعليًا نتيجة حدوث خلل في الجينات الوراثية أدت إلى وفاته وهو ما لم يتم الاعتراف به إعلاميًا، وكذلك مات أخوه ويلي عن عمر  عشر سنوات، وهو ما يعد نصف العمر المتوقع له.

معلومات الكاتب

ايمان سامي

محررة صحفية

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *