مشروع مركز تعليمى للدروس الخصوصية

- -

ونحن في العام 2017 لم تعد هناك أسر لا تهتم بنجاح وتعليم وتوعية وتدريب أبنائها لينافسوا أقرانهم في معترك الحياة بعلمهم ونباهتهم، ولذا يلجأ جميع الآباء والأمهات في الغالب إلى إرسال أبنائهم لتلقي دروسا خصوصية وحصصا تعليمية إضافية، حتى غيرهم من مختلف المراحل التعليمية، ولا شك أنه مشروع مربح للغاية لأنه يعمل طوال العام الدراسي وحتى في أجازات آخر العام، ومع زيادة أعداد الطلبة تكثر الحاجة لتلك المراكز بصورة كبيرة؛ لذلك يعد مشروع مركز تعليمى أو مركز للدروس الخصوصية مشروع مربح للغاية.

أولا : الموقع والمساحة المطلوبة
مشروع المركز التعليمي أو مركز الدروس الخصوصية يحتاج في الغالب إلى استئجار مكان بمساحة مناسبة تصلح لأن يتجمع خلالها عدد لا بأس به من الطلاب وليكن 30 طالبا كحد أقصى، ولا تحتاج تجهيزات ولا تشطيبات مبالغ فيها، بل إنها تصلح حتى وإن كانت بسيطة للغاية لا تحوي سوى المرافق الأساسية، ويحتاج المشروع كذلك لمكان مناسب يقف فيه المدرس ليراه الجميع ويسهل عليهم سماع صوته.

وهنا لا يجب إغفال إمداد المكان بكافة مصادر الطاقة من ماء وكهرباء وصرف صحي، بالإضافة لضرورة أن يكون في منطقة عامرة حتى لا يخشى أولياء الأمور إرسال أبنائهم إليه، كما يفضل أن يقع قريبا من تجمع مدارس أو أماكن وجود الطلبة.

ثانيا : التجهيزات اللازمة
بعد أن توافر المكان المناسب لابد من توفير بعض المواد والأدوات التي تيسر تكامل وتمام العملية التعليمية على أكمل وجه، ومن تلك التجهيزات اللازمة ما يلي :
1- ينصح بوضع بعض الديكورات البسيطة وإن كانت غير أساسية إلا أنها توفر الحالة النفسية للعملية التعليمية.
2- إذا كان المكان كبير الحجم فيمكن تقسيمه لأكثر من جزء إلى عدة قاعات باختلاف المراحل والمواد.
3- يمكن تخصيص مكان مناسب لتشغيل سكرتير ينظم المواعيد ويتعامل مع الطلاب في الأمور المادية رفعا للحرج عن المدرس.
4- يجب توفير الكراسي والمقاعد والطاولات ومختلف الأدوات المطلوبة كالسبورة وأدوات التدريس والشرح والكتابة.
5- إذا كان المركز هذا ضخما وتم تأسيسه في حي راقي.. فيمكن استعمال مكتبة لتزيين المكان حيث يلجأ إليها الشباب للقراءة ولإجراء بحوث.
6- في المراكز المتقدمة يتم توفير أجهزة كمبيوتر وشاشات عرض.
7- بالطبع يجب تزويده بكافة المرافق المطلوبة وببعض أجهزة التكييف.

ثالثا : العمالة اللازمة
يجب التعاقد مع مدرسين في مختلف المواد ومعروفين بالكفاءة والتميز والخبرة والقدرة على الإقناع والشرح، كما سيكون المركز في حاجة لتعيين سكرتيرة لتحديد وتنظيم مواعيد والحجز، كما ستحتاج أيضا لعامل نظافة.

رابعا : التسويق
التسويق لمشروع المركز التعليمي لا يكون كغيره من المحلات التجارية التي نلجأ لتسويق نشاطها عبر احتفالات ودعاية، لكن يمكن فقط حسن التأكد من الاختيارات كالتالي :

1- التأكد من ضمان اختيار موقع مناسب في منطقة تشهد رواجا تعليميا.
2- ضمان اختيار مدرسين محترفيين محبوبين من الطلبة وأولياء أمورهم.
3- ينصح بتوفير أفضل الوسائل التعليمية اللازمة حتى لا يشعر الطالب أنه في مدرسته العادية.
4- يمكن عمل ملصقات وكروت وتوزيعها على الطلاب.
5- يمكن أن يتم الاستعانة بمواقع التواصل الإجتماعى للترويج خلالها عن المشروع ونشاطاته وأسعاره والتخصصات التي يوفرها.
6- لا يجب المبالغة فى الأسعار لأن أولياء الأمور قد لا يقبلون ويطلبون من أبنائهم الذهاب لمركز آخر.
7- يمكن عمل عروض وتخفيضات للطلاب الذين يتابعون مع المركز أكثر من مادة، أو لتلك الأسر التي لها أكثر من إبن لدى المركز، وكذلك للطلاب الذين يثبتون كفاءتهم.

التكلفة والربح
إذا كان المركز ملك لصاحبه فلن يكلفه سوى بعض تكاليف التزيين والأدوات والمقاعد ورواتب العاملين، بينما إذا كان مستجرا فسيتكلف سعر الإيجار أيضا.
أما عن الربح فغالبا يغطي كل المصاريف المطلوبة ويتوفر الكثير من الربح، خاصة في أوقات الامتحانات.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

منة

(2) Readers Comments

  1. Khalid
    2018-06-06 at 19:21

    السلام عليكم أنا خالد الوالي من المغرب وبالضبط من مدينة وجدة عمري 23 سنة ، بصراحة يعجبني هذا المشروع وأريد أن أنشئه في أقرب وقت ممكن...هل يتطلب وقت وكلفة كبيرة وشكرا

    • محمد
      2018-11-10 at 11:01

      اى

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *