السيرة الذاتية للسيد يوسف السركال

أحد الأسماء التي ترددت في الفترة السابقة على مسامع الكثيرين وبخاصة متابعي الرياضة وكرة القدم بالتحديد، إنه الإمارتي يوسف السركال، رئيس الإتحاد الإماراتي لكرة القدم، تكرر ذكر إسم السركال كثيراً في الفترة الماضية، وذلك في أعقاب أزمة أقزام آسيا التي أثارها رئيس الهيئة العامة للرياضة بالمملكة، السيد تركي آل الشيخ، الذي عبر عن وجود أيدي خفية لا تتعدى كونها أقزام تحاول الإضرار بالكرة السعودية، وأنه سيتصدى لها بكافة الإمكانيات المتاحة، وقد ورد ذكر السيد يوسف السركال كأحد الأسماء المخلصة التي بإمكانها مد يد العون وخدمة جميع أبناء الوطن العربي، وفي هذه السطور نعرض السيرة المهنية للسيد يوسف السركال والتي قضاها في خدمة كرة القدم محلياً ودولياً.

من هو يوسف السركال
يوسف السركال هو أحد الأسماء اللامعة في سماء كرة القدم بدولة الإمارات العربية المتحدة، وأحد الأعلام الذين ساهموا بشكل واضح في النهوض بكرة القدم بها، حيث ساهم في النهوض بالقطاع وذلك منذ توليه المناصب القيادية به، فأحرز المنتخب الوطني أول بطولة لدورة كأس الخليج الـ18 ، كما أحرز منتخب الإمارات بطولة منتخبات الناشئين لدول مجلس التعاون، وإعتمد أيضاً لائحة أحوال اللاعبين، ومن الجدير بالذكر أن يوسف السركال هو من أسس المبنى الدائم لإتحاد كرة القدم بالإمارات.

مناصب تقلدها يوسف السركال
تحفل السيرة المهنية للسيد يوسف السركال بالعديد من المناصب التي تولاها داخل الإمارات وخارجها ونذكر منها:

1-رئيس الإتحاد الإماراتي لكرة القدم.
2-نائب الرئيس وعضو لجنة المسابقات بالإتحاد الآسيوي لكرة القدم، في الفترة من 2011 وحتى 2015.
3-رئيس اللجنة الإنتقالية لتسيير شؤن الإتحاد الإماراتي لكرة القدم.
4-رئيس مجلس إدارة الإتحاد الإماراتي لكرة القدم في الفترة من 2004 وحتى 2005.
5-عضو مجلس الإدارة، ورئيس لجنة الحكام بالإتحاد في الفترة من 1996 وحتى 1999م.
6-كما شغل أيضاً منصب نائب رئيس اللجنة الأوليميبية الوطنية في الفترة من 2009-2012.
7-رئيس مجلس إدارة نادي الشباب في الفترة من 1991 – 1998م.
8-عضواً بالمكتب التنفيذي للإتحاد العربي لكرة القدم في الفترة من 1998 – 2002م.
9-رئيس لجنة الحكام وعضو اللجنة الإعلامية بالإتحاد الآسيوي لكرة القدم في الفترة من 2007 – 2011م.

10-عضواً في لجنة التفتيش بالإتحاد الدولي لكاس العالم الذي عقد في ألمانيا عام 2006.
11-كما عمل كعضو باللجنة المنظمة لبطولة كأس العالم للناشئين تحت 17 سنة وذلك في عام 2001.

موقف يوسف السركال من أزمة أقزام آسيا
عبر السيد يوسف السركال عن شكره للسيد تركي آل الشيخ عما ورد في حقه خلال أحد البرامج التليفيزيونية معرباً عن وقوفه إلى جانب المملكة العربية السعودية في جميع المواقف، فالعلاقة بين شعبي السعودية والإمارات علاقة أخوة وطيدة، وأنه سيدعم كرة القدم السعودية والرياضة بشكل عام في جميع المحافل الدولية ومن خلال المناصب التي يتولاها.

ولاتعد هذه هى المرة الأولى التي يتخذ فيها السركال موقفاً صريحاً في الوقوف إلى جانب المملكة العربية السعودية فقد عبر عن دعمه للمملكة وذلك في 2010، من خلال منصبه كنائب لرئيس الإتحاد الآسيوي لكرة القدم، خلال أزمة المملكة العربية السعودية مع إيران وسحب الممثلين الدبلوماسيين لكلا البلدين، فقد وقف السركال إلى جانب الأندية السعودية التي تعرضت لمؤمرات داخل الإتحاد وعمل على إبعاد الأندية الإيرانية عنها وإدراجها مع أندية شرق القارة.

إن الثقة التي وضعها السيد تركي آل الشيخ في السيد يوسف السركال من المؤكد أنها ستؤتي ثمارها عما قريب، ومن المنتظر أن يتم عقد لقاء بين السيد يوسف السركال والسيد تركي آل الشيخ بناءاً على رغبة الثاني قريباً، وذلك لتنظيم أوجه الدعم والتعاون المشترك بين الجانبين.

معلومات الكاتب

نجلاء

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *