اعراض داء بوين و اسباب الإصابة به

داء بوين هو الشكل المبكر للإصابة بسرطان الجلد ، و يظهر على شكل علامات رئيسية على الجلد ، و يمكن علاجه بمنتهى السهولة ، قبل التعرض للإصابة بالسرطان .

نظرة عامة عن داء بوين
– داء بوين يتميز بنمو غير طبيعي لبعض الخلايا ، في الطبقة الخارجية للبشرة ، ثم تبدأ هذه الخلايا في الانتشار ، على سطح الجلد و يتميز انتشارها بالبطء الشديد ، حتى أن الجلد قد لا يطرأ عليه أي تغيير ، على مدى سنوات طويلة ، حتى تبدأ في التغير إلى سرطان الجلد .

– بعض الأطباء يخطئون في تشخيص الحالة ، على أنها الصدفية أو الاكزيمة ، مما يؤدي إلى التأخر في العلاج .

أعراض داء بوين
تظهر أعراض داء بوين على شكل بقعة حمراء متقشرة تعلو الجلد ، و يتراوح قطر هذه البقعة ما بين واحد أو ثلاثة سنتيمترات ، و قد يصاحب هذه البقعة حكة أو لا يصاحبها ، و في بعض الحالات ينقلب لون الجلد ، في هذه المنطقة التي أصيبت بالبقعة ، إلى اللون الأحمر و يصاحبها ألم و أحيانا تصل إلى حد النزيف أو التقرح ، و تظهر بشكل واضح في منطقة أعلى الفخذين ، على شكل بقع بنية .

الشريحة البشرية الأكثر عرضة للإصابة به
– داء بوين شائع جدا عند النساء أكثر من الرجال ، هذا إلى جانب أن فرصة الإصابة بالمرض ، تزداد عند كبار السن و بشكل خاص  ، لمن بلغوا من العمر السبعين أو الثمانين .

– الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة به هم من تعرضوا لأشعة الشمس ، بشكل مباشر و لفترات طويلة ، و بشكل خاص إذا كانوا من أصحاب البشرة البيضاء .

– الأشخاص اللذين يتناولون عقاقير لعلاج أمراض مناعية ، من أكثر الأشخاص المعرضين للإصابه به ، و كذلك الذين قد خضعوا لإجراء عمليات زراعة الأعضاء .

– الداء لا ينتقل بين أفراد الأسرة الواحدة ، إذا أنه ليس مرض معدي و إنما تعد الشمس ، هي الخطر الأساسي و الرئيسي للتعرض له .

– البعض قد يكون عرضة للإصابه به ، أو حتى في سرعة تطور أعراضه ، نتيجة إلى العلاج الاشعاعي .
– هناك حالات نادرة جدا ترتبط اصابتهم ، بالمرض بتعرضهم لمادة الزرنيخ .
– هذا إلى جانب أنه ينتج بكثرة ، نتيجة للإصابة بفيروس الورم الحليمي البشري .

طريقة علاج داء بوين
– أولا عند الشك في بقعة غريبة تعلو البشرة ، و تظهر هذه البقعة على شكل دوائر متساوية الأطراف ، و أحيانا قد يكون ملمسها غريب هذا بالإضافة إلى ، أن هذه البقع يزداد حجمها بشكل بطئ جدا ، لذا لابد من التوجه للطبيب سريعا ، قبل تطور هذه البقعة.

– بعد أن يقوم الطبيب بالفحص ، و يتم إجراء بعض التحاليل للتأكد من وجود المرض ، يبدأ إخضاع المريض للمعالجة .

المعالجة بالبرودة
و تعرف هذه المعالجة بالاسم الطبي Cryotherapy ، و هذه الطريقة في المعالجة تعتمد على رش المنطقة المصابة بالبشرة بمادة الازوت أو النيتروجين السائلة ، و ذلك بهدف تجميد هذه المنطقة المصابة ، و على الرغم من الألم الذي يسببه هذا النوع من المعالجة ، هذا الألم الذي يستمر عدة أيام بعد العلاج ، و قد ينتج عن هذا الأمر تقرح هذه المنطقة ، و لكن سرعان ما تعالج البقعة ، خلال عدة أسابيع و يتم العلاج ، و يفضل دهان بعض العقاقير الكيميائية  على هذه المنطقة .

العلاج بالتجريف و الكي
و يتم العلاج عن طريق تجريف المنطقة المصابة ، و ذلك بعد تخدير المريض موضعيا بعدها ، يتم كي المنطقة المصابة باستخدام الحرارة أو الكهرباء ، و ذلك بهدف إيقاف النزيف ، و سوف يتم الشفاء خلال أسابيع من المعالجة ، و هناك بعض الطرق العلاجية الأخرى .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *