مبرة الأنصاري الخيرية ودعمها للأعمال الإنسانية بالكويت

مبرة الأنصاري الخيرية هي مؤسسة تم تأسيسها للنفع العام وأعمال البر، وذلك في الأول من يوليو عام 2007، ومقرها بالكويت، وقد تأسست المبرة عن طريق الهبات المالية والتبرعات .

مبرة الأنصاري الخيرية بالكويت
تهدف مبرة الأنصاري إلى تعزيز الترابط والتراحم بين أفراد المجتمع، لاسيما بين الأقرباء، كما تعمل على تقديم المنح الدراسية للمتفوقين في كافة المجالات، وكذلك تقديم الجوائز لهم لتقديرهم وتشجيعهم، كما تساهم في المشاريع الاستثمارية والخيرية، والتي تعود بالنفع على أفراد المجتمع، كما تقوم المبرة بأي أعمال أو أنشطة من نشاطات البر والنفع العام، الذي يعود بالخير على المجتمع .

الأموال الخاصة بالمبرة
تتكون الأموال الخاصة بالمبرة من : الوصايا والهبات والمساعدات التي تقدم للمبرة، شرط موافقة وزارة الشئون الاجتماعية والعمل عليها، وكذلك المبلغ المحول من حساب صندوق صلة الرحم العائلي، والمبلغ المخصص من منتسبي ومؤسسي المبرة، وريع أموال المبرة، حيث أن قانون المبرة قام على تخصيص المؤسسون لمبلغ قدره 50 ألف دينار كويتي على الأقل غير قابل للرجوع، من أجل تحقيق أهداف وأغراض المبرة، حيث يجوز استثمار هذا المبلغ لتحقيق الأرباح للإنفاق على المبرة .

وتودع أموال مبرة الأنصاري باسمها في أي بنك من البنوك الإسلامية، على أن يكون عليها إخطار من وزارة الشئون الاجتماعية، ولا يسمح لأمين الصندوق أن يحتفظ بمبلغ أكبر من  500 دينار كويتي في عهدته، كما لا يجوز للمبرة أن تنفق أموالها في غير الأغراض التي تأسست من أجلها، ويتولى مراجعة حسابات المبرة المالية مراقب حسابات يعينه مجلس إدارتها، ويكون دوره هو مراجعة حسابات المبرة بصفة دورية، ومراجعة الميزانية، ورفع الملاحظات لمجلس الإدارة، وتقديم التقرير السنوي لهم في نهاية السنة المالية .

مجلس إدارة المبرة
يتكون مجلس إدارة المبرة من 9 أعضاء يتم اختيارهم بمعرفة الجمعية العمومية، ومدة مجلس الإدارة سنتان يجوز تجديدها لنفس المدة مرة واحدة، ولا يجوز أن يكون العضو أقل من 30 عام، حيث أن رئيس مجلس الإدارة له الحق في : رئاسة جلسات المجلس الذي يعقد على الأقل مرة كل 3 شهور، وتمثيل المبرة أمام الجهات المختلفة، والتوقيع على الشيكات لصرفها، أو شخص يفوضه مع أمين الصندوق، وتوقيع الاتفاقيات التي يتم عقدها من أي جهة مع المبرة .

دعم مبرة الأنصاري للأعمال الخيرية والإنسانية
تقوم مبرة الأنصاري الخيرية بعدد كبير من الأعمال الإنسانية في الكويت وخارجها، حيث قامت المبرة بالتبرع بمبلغ قدره 74 ألف دينار كويتي لصالح الصندوق الخيري لدور الرعاية الاجتماعية التابع لوزارة الشئون الاجتماعية والعمل، والذي سيخدم مشروعين لمساعدة كبار السن، حيث أن المشروع الأول خصص له مبلغ 35 ألف دينار، والذي يتعلق بإنشاء ” نادي الرحاب لكبار السن “، وهو بمثابة مؤسسة اجتماعية تعمل على تقديم الخدمات الصحية والنفسية والترفيهية والاجتماعية لكبار السن، بالإضافة إلى تعليمهم بعض الحرف اليدوية بهدف استثمار مهاراتهم ومواهبهم لتنفيذ الأنشطة المفيدة، الأمر الذي يساعد على تحسين حالة كبار السن النفسية والصحية .

أما المشروع الثاني فخصص له مبلغ 39 ألف دينار، وهو خاص بإنشاء ” قسم خاص للعلاج الطبيعي لكبار السن “، والذي يقوم بالتمارين الرياضية وجلسات العلاج الطبيعي لكبار السن، نتيجة الأمراض الناتجة عن الشيخوخة أو الإصابة، لمساعدتهم على تخطي هذه الأزمة، من خلال توفير الأجهزة الحديثة التي تعمل على تقليل تشوهات المفاصل وضمور العضلات، والتقليل من فرص الإصابة بالجلطات في المستقبل .

الصندوق الخيري لدور الرعاية الاجتماعية بالكويت
تبرعت مبرة الأنصاري بهذا المبلغ للصندوق الخيري لدور الرعاية الاجتماعية بالكويت، وقد أشاد مجلس إدارة الصندوق السيد عبد العزيز شعيب بدور المبرة بصفة خاصة، والكويت بصفة عامة في سعيها لبذل الجهود الإنسانية لمساعدة الشرائح الضعيفة سواء على المستوى المحلي أو الدولي، كما أعلن شعيب أنه منذ عام 2010 حينما بدأ العمل في الصندوق الخيري، كان هناك عدد محدود من الفرق الطبية حيث كانت لا تتجاوز 3 أو 4 فرق، ووصل العدد اليوم إلى 24 فريق طبي، وأعرب أن طموحه في 2018 أن يصل عدد الفرق إلى 26 فريق، بهدف توفير كل سبل الراحة للمسنين، وقد شكر مبرة الأنصاري على دعمها المادي الذي سيعمل على تطوير الأعمال الخاصة بالصندوق، كما ناشد كل الجهات الخيرية أن تفعل المثل لدعم فئة كبار السن .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *