السر وراء الجاذبية الجنسية عند الشخصية النرجسية

تعتبر الشخصية النرجسية واحدة من أهم الشخصيات التي تضم صفات غريبة بل و مرغوبة من الطرف الآخر ، هذا إلى جانب أن هؤلاء الأشخاص اللاتي غالبا ما يكونوا فتيات ، يتسمن بالجاذبية الجنسية الغريبة .

الشخصية النرجسية
– تضم هذه الشخصية بعد الصفات السوداوية و التي تجعلهم يحاولون بشتى الطرق استغلال الآخرين ، ظنا منهم أن هذا الاستغلال هو حق مشروع لهم ، أما بالنسبة لفكرة الاستغلال بحد ذاتها فهم يتقنون استخدامها بشكل كبير ، حيث أنهم يمتلكون العديد من الأسلحة التي تمكنهم من الحوز على ما يودوا .

– و بعد العديد من الدراسات التي قدمت من كبرى الجامعات في العالم و منها جامعة واشنطن ، ثبت أن هناك علاقة شديدة تربط بين الجاذبية الجسدية أو الجنسية على حد قولهم ، و تلك الشخصية النرجسية و السيكوباتية كذلك الشخصية الميكافيلية ، و ذلك لأن أصحاب هذه الشخصيات لديهم رغبة بشكل دائم في تعزيز مظهرهم الجسدي و جاذبيتهم الجنسية .

نظرية الشخصية النرجسية و الانجذاب الجنسي
– قام الدارسين بدعوة عدد من طلاب الجامعات ، و كان أغلب هؤلاء الطلاب من الإناث ثم بدأ تصوير هؤلاء الطلاب بعد وصولهم بوقت قصير ، ثم طلب منهم تغيير ملابسهم و ارتداء ملابس رياضية رمادية و غيرها ، و طلب من السيدات إزالة أي مساحيق تجميلية على وجوههم ، كذلك بالنسبة لأصحاب الشعر الطويل طلب منهم أن يقوموا بتصفيفه على شكل ذيل حصان .

– بعدها تم تصويرهم بهذه الحالة و تم عرض هذه الصور على مجموعة من الغرباء ، ليقوموا بتقسيم الصور على حسب الجاذبية الجنسية ، و كان الغرض من عرضهم على هذه الحالة هو أن يكونوا على حالتهم الطبيعية ، و أن يتشابهوا في المظهر الخارجي و بالتالي لا يكون هناك أي مؤثرات خارجية .

– بعد ذلك قام الباحثين بعمل اختبارات لهؤلاء الشخصيات من الناحية النفسية ، للتعرف على شخصياتهم و ميولهم ، و أيا منهم يحمل صفات الشخصيات التي أسلفنا في ذكرها ، و كذلك طلب منهم ارسال عناوين البريد الالكتروني الخاص بأصدقائهم ، للتعرف على تقيماتهم لهؤلاء الأشخاص و من ثم تجميع صورة كاملة لهم .

– أثبتت هذه التجربة أن على الرغم من الحالة الطبيعية و المتشابهة التي بدا بها الطلاب ، إلا أن أصحاب هؤلاء الشخصيات النرجسية و السيكوباتية و الميكافيلية ، لديهم جاذبية غريبة تختلف عن الآخرين ، حتى إذا اجبروا على ارتداء هذه الملابس و منعوا من وضع المكياج ، و يرجع ذلك إلى أن شخصياتهم السوداوية هي السر وراء جاذبيتهم الجنسية .

– أحيانا عندما ننظر لشخص ما و نشعر بجاذبيته الجسدية ، فنظن أنه أكثر ذكاء و لطفا من الآخرين ، و ربما أكثر ثقة في نفسه من الآخرين في حين أن البعض لديهم هذه الجاذبية ، نتيجة لتلك الشخصية السوداوية التي يحملوها .

– أما عن انطباعنا حول التعامل مع شخصية نرجسية لأول مرة فيبدو بالانبهار الشديد ، و غالبا ينخفض هذا الشعور مع الوقت حيث أن هذه الشخصية بارعة جدا في اخفاء الجانب السئ و التافه في شخصيته ، و هو ما يمكنهم من الحوز على اعجاب الآخرين بخطوات بسيطة ، هذا إلى جانب أن هؤلاء الشخصيات غالبا يتجنبون علاقات طويلة الأمد .

الشخصية النرجسية و الجنس
– ثبت بالأدلة القاطعة أن أصحاب الشخصية النرجسية هم الأكثر ميلا للخيانة الزوجية ، و ذلك لأنهم يعتقدون أنهم يمتلكون قوى جنسية خارقة و عليهم اشباعها ، و أن هذا الاشباع لا يمكن أن يعتمد على امرأة واحدة أو رجل واحد .

– أما في أثناء التعامل مع الشريك فهم الأكثر ميلا للاستغلال حيث أن أصحاب الشخصية النرجسية ، يحاولون بشكل دائم إشباع رغباتهم و ميولهم بأي طريقة و دون أخذ حق الشريك في الاعتبار .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *