أسرار تصنيع الأفعوانيات واختبار الآمان بها

من منا لا يحب الذهاب إلى الملاهي من أجل ركوب الأفعوانيات المختلفة المخصصة للكبار ، وكلما زادت الألعاب خطورة كلما شعرنا أكثر بالسعادة ، وهذه الظاهرة لها تفسير علمي وأضح تم الكشف عنه حتى من قيب اختراع الأفعوانيات ، وهي أنه كلما شعر الإنسان بإن نسبة الخطر تزيد من حوله ، كلما زادت نسبة الأدرينالين في دماغه مما يشعره بحالة من النشوة ، ولذلك كلما تتطورت حيات البشر كلما قاموا بتصنيع ألعاب أكثر خطورة مما سبق ، ولكن هناك سؤال يدور في أذهاننا كلما ذهبنا إلى الملاهي وشاهدنا الأفعوانيات الضخمة ، وهو كيف يتم تصنيعها ، وما هي اختبارات الآمان التي تخضع لها وتجعلني أشعر بالراحة وأنا استخدمها دون الخوف من الوقوع من هذه الإرتفاعات الشاهقة ولذلك تخضع الأفعوانيات لعدد كبير من اختبارات الآمان قبل طرحها للمستخدمين.

1- اختبار المقاعد
يهتم المهندسون الذين يقومون بتصميم وتنفيذ هذه الأفعوانيات بأن يكون المقعد آمن تماماً للاستخدام ، وقد أعلن المهندس بيل كيتشن وهو مؤسس شركة ثريل ريديس الأمريكية المتخصصة في تصميم وتنفيذ الأفعوانيات ، أنه يتم اختبار المقاعد المخصصة للركاب من خلال الدمى ثقيلة الوزن التي تحمل بداخلها الماء ، للتأكد من عدم حدوث أي أضرار طفيفة على المستخدمين ، وأيضاً تصمم المقاعد بطريقة تسمح للركاب التنفس بشكل طبيعي.

2- تصميم مسارات الأفعوانيات
وأضاف السيد بيل كيتشن أنه من أهم الاشياء التي يهتم بها المهندسون المنفذون للأفعوانيات ، هي الإهتمام بمسار اللاعبة والذي يتطلب التدقيق في طول الوحدة الموجودة في المسار ، كما أوضح أن الأدوات المستخدمة في صناعة هذه الوحدات عالية التكلفة للغاية ، وأوضح أنه كل قدم من الصلب المستخدم في تصنيع وحدات الأفعوانيات يكلف تقريباً أربعون ألاف دولار أمريكي ، ولذلك تصنع هذه الأفعوانيات بحذر شديد للغاية .

3- طلاء الأفعوانيات وتأثيره على سرعتها
على الرغم من أن البعض سيعتقد أن الطلاء هو أخر ما يشغل عقول المصممين ، إلا أن الحقيقة سرعة الأفعوانيات تتأثر بشكل كبير بالطلاء المستخدم ، حيث أوضح السيد بيل كيتشن أن سرعة الوحدات التي تتكون منها اللعبة تتأثر بجودة وسمك الطلاء عندما توضع على القضيب ، ولذلك يتم طلاء الأفعوانيات بأنواع طلاء عالية الجودة .

4- تأثير المستخدمين بالأفعوانيات
يتأثر المستخدمين بكل التفاصيل الصغيرة في الأفعوانيات، من حيث الأشكال والألوان ونظم الآمان ، حتى أن بعض الدراسات العلمية تتحدث عن وصول الأشخاص إلى حوالي 80 % من نسبة الإثارة التي يحصولون عليها من استخدام الأفعوانيات ، وذلك بمجرد ربط أحزمة الأمان وحتى قبل الإقلاع .
ولذلك يحاول المصممين تكثيف اختبارات الجودة والآمان قبل طرح الألعاب للمستخدمين وافتتاحها بشكل رسمي .

5- طرق جذب زائرين الملاهي لاستخدم بعض الأفعوانيات دون عن غيرها
يتحدث المتخصصون في تأثير بعض الألعاب الموجودة في الملاهي على الزائرين ، وكذلك يفسرون السبب النفسي وراء التهافت على بعضها والعزوف عن الأخروات ، ويعود ذلك إلى مكان الأفعوانيات بالنسبة للتخطيط الجغرافي للمكان ، وكذلك ألوانها المريحة للاعصاب والتي تنقل لهم الشعور بالأمان ، وأيضاً الإنطباعات التي تظهر على المستخدمون الاخرون خلال تجربتهم ، حيث أن الأبحاث النفسية قد كشفت عن عزوف الأشخاص عن الألعاب التي لم يظهر على مستخدميها الإثارة ، أو الذين لم تصدر عنهم أي أصوات توضح مدى الإثارة التي يتعرضون لها .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *