مراحل إعداد الموازنة العامة للمملكة

تتداول العديد من الأنباء  قرب إعلان المملكة العربية السعودية عن ميزانية العام الجديد 2018، وفي هذه السطور نعرض المراحل التي تمر بها الميزانية العامة للمملكة قبل إصدارها.

مراحل العمل على الموازنة العامة
المرحلة الأولى مرحلة الإعداد
تعد مرحلة الإعداد هى المرحلة المبدئية وتشتمل على الخطوات التحضيرية لإعداد الموازنة العامة والتي تتضمن تعيين وتقدير الوزارات لنفاقتها المحتملة من إيرادات ومصروفات في العام المقبل.

حيث يتم وضع تصور مبدئي لهذه المصروفات وإرساله إلى وزارة المالية والتي تقوم بدورها بوضع موازنة مقترحة بناءًا على تصورات الوزارات المختلفة، ومن ثم يتم مناقشة هذه الموازنة مع المسؤولين المتخصصين في الجهات المعنية.

المرحلة الثانية مرحلة الإعتماد
ومن ثم تبدأ مرحلة إعتماد الموازنة حيث يتم مناقشة بنود هذه الموازنة المقترحة في مجلس الشؤون الإقتصادية والتنمية وأحياناً يتطلب الأمر تعديل بعض البنود خلال المناقشات المطولة التي تتدور بين الأعضاء.

وبعد أن يتم الإتفاق على بنود الموازنة وتعديل اللازم منها يتم عرضها على مجلس الوزراء الذي يقوم بموجب الصلاحيات المخولة له، إعتماد الموازنة الجديدة للمملكة.

المرحلة الثالثة مرحلة التنفيذ
يبدأ العمل بالميزانية الجديدة للمملكة بدئاً من التاريخ الذي تم إعتمادها فيه، حيث يتم إرسال الموازنة النهائية الخاصة بكل وزارة والتي تم إعتمادها إلى الوزارات المختلفة، ومن ثم تبدأ كل وزارة بالعمل وفقاً للموازنات الجديدة.

وفي نهاية السنة المالية تقوم كل جهة من الجهات الحكومية بإعداد الحساب الختامي لها، والذي يتم تقييم الآداء المالي للجهات المختلفة من خلاله.

أحياناً ما يحدث خلط بين مفهوم الموازنة والميزانية وفي هذه السطور نوضح الفرق بين كلا المفهومين.

تعريف الموازنة
هى وضع تصورات مستقبلية بشأن المصروفات والإيرادات العامة للدولة، ويتم ذلك وفقاً للتخطيط والإدارة من الجهات المسؤولة.

أما الميزانية
فهى قائمة بالمصروفات والإيرادات الفعلية بالأرقام والتي تحققت خلال أحد الأعوام.

كما تشتمل الموازنة العامة لأي بلد في العالم على بعض المفاهيم الهامة التي قد يجهلها البعض وفي هذه السطور نقدم توضيح لها ليتعرف إليها الجميع.

مفهوم الدين العام: الدين العام هو الأموال التي تقوم إحدى الدول بإقتراضها من دول أو جهات أجنبية وذلك بهدف مواجهة أحد الظروف الطارئة أو لتحقيق أهداف تنموية محددة ومعروفة.

مفهوم أدوات الدين: هى الطرق التي يتم الإقتراض بها من الخارج، وتتنوع وتختلف أدوات الدين فهى إما أن تكون سندات أو صكوك تنمية أو مرابحات دولية ومحلية.

كفاءة الإنفاق: تتعلق كفاءة الإنفاق بمفهوم آخر وهو ترشيد الإستهلاك، حيث يتم تحقيق أعلى كفاءة للإنفاق من خلال ضبط النفقات وإحكام الرقابة عليها ليتم الإنفاق فقط في أوجه الإنفاق اللازمة والضرورية، ويترتب على ذلك تحقيق أفضل العائدات الإقتصادية والتي تعود بالنفع على الإقتصاد الوطني ككل.

وفي حالة العجز عن تحقيق معدلات معتدلة من كفاءة الإنفاق أحياناً ما يحدث عجز في الموازنة وهنا نوضح الفرق بين عجز الموازنة والفائض من الموازنة.

تعريف عجز الميزانية
هو زيادة نسبة المدفوعات التي تؤديها الدولة عن الإيرادات التي ترد إلى خزانة الدولة.

تعريف الفائض في الميزانية
يعرف الفائض في الميزانية بأنه زيادة إيرادات الدولة والتي تأتي من مصادر متعددة عن المدفوعات أو المصروفات التي تخرج من الخزانة مما يترتب عليه وجود فائض في خزانة أي دولة يسمى بالفائض في الميزانية.

وعلى ذكر العجز والفائض في الميزانية يمكن توضيح بعض مصادر الدخل او الإيرادات لأي دولة وبالتحديد فيما يخص المملكة.

بعض مصادر الدخل
1-النفط: يعتبر النفط هو المصدر الأساسي للدخل في المملكة وعدد آخر من الدول النفطية.

2-الضرائب: وتشمل الضرائب الضريبة الإنتقائية التي تم فرضها مؤخراً في المملكة وضرائب الشركات الأجنبية على سبيل المثال.

3-الإيرادات الناتجة عن خصخصة بعض المؤسسات الحكومية.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *