فوائد فاكهة القشطة في العناية بالجلد والبشرة

فاكهة القشطة هي الفاكهة اللذيذة التي تنمو على شجيرة تحمل نفس الاسم، وهي معروفة أيضا باسم سكر التفاح، موطنها الأصلي في الغابات الاستوائية المطيرة في أمريكا الوسطى، ولكنها تزرع الآن في المناطق الاستوائية من أمريكا الجنوبية وأفريقيا وآسيا، وهي مصدر جيد لعدد من المركبات مثل الفيتامينات والمعادن والمواد المضادة للأكسدة والألياف الغذائية وغيرها، ووجود هذه المركبات تجعلها مفيدة جدا بالنسبة للإنسان، ولقد ناقشنا بالفعل الفوائد الصحية الرئيسية لفاكهة القشطة، لذا سوف نركز الآن على الفوائد الجمالية لفاكهة القشطة على الجلد والبشرة .

1- تجدد الجلد
تناول فاكهة القشطة بصورة منتظمة ومعتدلة مفيد جدا للبشرة، حيث تحتوي هذه الفاكهة اللذيذة على العديد من العناصر الغذائية مثل : الفيتامينات والمعادن والمواد المضادة للأكسدة وغيرها، ووجود هذه المركبات تجعلها مناسبة جدا لتجديد شباب وحيوية الجلد والحفاظ على صحته .

2- تعالج التهابات الجلد بطريقة طبيعية
ميزة أخرى جمالية هامة لفاكهة القشطة بالنسبة للجلد، وهي قدرتها على علاج مختلف اضطرابات الجلد، فبعض المشاكل الجلدية الشائعة يمكن علاجها باستخدام معجون فاكهة القشطة، مثل القرحة والخراجات والدمامل .

بالإضافة إلى ذلك، فإن فاكهة القشطة هي أيضا مصدر ممتاز لفيتامين C الذي يعد عامل هام مضاد للأكسدة، والذي يساعد في تحقيق الشفاء السريع للجروح. كما أنه يلعب دورا هاما في إنتاج الكولاجين، والكولاجين عبارة عن بروتين هيكلي يوجد في الأنسجة الضامة في الجسم، وهو الذي يوفر مرونة لبشرتنا، وأهمية الكولاجين يمكن أن تتضح من حقيقة أنه تم العثور عليه في القرنيات والغضاريف والعظام والأوعية الدموية وغيرها بكمية وفيرة، وفيتامين C الموجود في فاكهة القشطة يساعد في إنتاج الكولاجين، وبالتالي يساعد في الحفاظ على بشرتنا صحية .

3- تحفز تطوير خلايا الجلد الجديدة
إذا كنت لا تحب تناول فاكهة القشطة يمكنك إذا شربها كعصير، فقد تبين أن شرب عصير فاكهة القشطة بصورة منتظمة يحفز تطوير خلايا الجلد الجديدة في طبقات الجلد لدينا، ويساعد أيضا في الشفاء من الجروح، وشفاء مناطق الجلد التي بها سحجات، بالإضافة إلى فوائد أخرى كثيرة .

4- تعالج الإكزيما والصدفية
إن الأمراض الجلدية مثل الالتهاب والإكزيما والصدفية مقلقة لنا جميعا، لذا يمكننا استخدام فاكهة القشطة للمساعدة في ذلك، فلا شك أن الكمية العادية والمعتدلة من فاكهة القشطة، توفر الكثير من الفوائد الجلدية لنا، ولكن اكتشف أن لبن شجر فاكهة القشطة ” اللاتكس ” مفيد بصورة كبيرة، حيث أن تطبيق هذا اللاتكس على المنطقة المصابة يساعد في علاج هذه الالتهابات والصدفية والإكزيما .

5- تحمي من الشيخوخة المبكرة
تناول فاكهة القشطة بصورة منتظمة ( ولكن باعتدال ) مفيد جدا للحماية من الخطوط الدقيقة، والتجاعيد، والبقع الداكنة، وبقع التقدم في العمر وما إلى ذلك، وبالتالي تساعد في الحماية من الشيخوخة المبكرة، هذه الفائدة التي تقدمها فاكهة القشطة ترجع إلى وجود فيتامين C فيها، والذي يعمل كمضاد للأكسدة حيث يحارب الجذور الحرة في جسمنا، وبالتالي يمنعهم من التسبب في الأضرار التي يلحقوها بخلايا الجسم .

وبالإضافة إلى ذلك، فإنها تلعب أيضا دورا هاما في إنتاج الكولاجين، وبالتالي تساعد في الحفاظ على مرونة الجلد ومنعه من الانهيار، وفاكهة القشطة هي أيضا مصدر جيد للمياه التي تحافظ على بشرتنا رطبة .

6- تحمي من الأضرار الناجمة عن أشعة الشمس
مضادات الأكسدة الموجودة في فاكهة القشطة لا تمنع فقط الضرر الناجم عن الجذور الحرة في جسمنا، ولكنها أيضا تحمي من الأضرار الناجمة عن أشعة الشمس الضارة، هذه المواد المضادة للأكسدة تشكل طبقة واقية على بشرتنا وتمنع خلايا الجلد من الأكسدة، بسبب الضرر الناجم عن الأشعة فوق البنفسجية الضارة للشمس، كما أنها تقلل من خطر الإصابة بسرطان الجلد المختلفة، فاستهلاك فاكهة القشطة بصورة منتظمة يعزز تجديد خلايا الجلد ويجعل بشرتنا صحية، وخالية من الشوائب ومتوهجة .

7- التقليل من خطر الإصابة بسرطان الجلد
من أهم الفوائد الجمالية الأخرى لفاكهة القشطة هو قدرتها على الحد من مخاطر الإصابة بسرطانات الجلد المختلفة، هذه الفائدة يرجع أساسها إلى وجود المواد المضادة للاكسدة مثل فيتامين C فيها، هذه المواد المضادة للاكسدة تحارب الجذور الحرة، وبالتالي تمنعها من التسبب في حدوث الأكسدة لخلايا جسمنا، بالإضافة إلى ذلك فإنها تقلل من خطر ظهور أنواع مختلفة أخرى من السرطانات .

وقد اكتشف وجود مركب آخر يدعى ” أسيتوجينين ” في فاكهة القشطة، والذي يلعب أيضا دورا هاما في الحد من خطر الاصابة بسرطان الجلد، كما أنه يساعد في القضاء على الآفات الجلدية التي تظهر فترة ما قبل الإصابة بالسرطان .

8- تقلل من ظهور البقع البنية والتصبغات الجلدية
تناول فاكهة القشطة بصورة منتظمة يساعد في الحماية من التصبغ الناجم عن الجذور الحرة، وأيضا يقلل من تجميع حبيبات الميلانين، وبالتالي يقلل من ظهور البقع البنية .

9- تخفف من أعراض مرض الروزاكيا
الروزاكيا ” Rosacea ” هو مرض جلدي التهابي مزمن، يتميز بظهور احمرار في الوجه، وحدوث تورم في الأوعية الدموية الصغيرة السطحية، ويمكن أن يصيب مختلف الناس من جميع الأعمار، ويزداد سوءا مع مرور الوقت إذا ترك دون علاج، وقد وجد أن الاستهلاك المنتظم من فاكهة القشطة يمكن أن يوفر بعض الإغاثة من المعاناة الناتجة عن هذا المرض، لأنها تقلل من أعراضه، وهذه الفائدة في فاكهة القشطة تأتي بسبب ارتفاع مستوى الحديد فيها .

10- المساعدة في علاج حب الشباب والبثور
ميزة أخرى جمالية هامة لفاكهة القشطة، وهي قدرتها على توفير العلاج والحماية من حب الشباب والبثور، فتناول فاكهة القشطة بصورة منتظمة، يقلل من إنتاج الزهم، وبالتالي يساعد في السيطرة على حب الشباب والبثور .

بالإضافة إلى ذلك فإن فيتامين C الموجود فيها واحتوائها على مستوى عالي من المياه، يلعب أيضا دورا هاما في الحفاظ على بشرتنا صحية، ويجعلها أقل عرضة لحدوث مشاكل الجلد مثل حب الشباب والبثور، ويمكنك عمل عجينة من فاكهة القشطة وإضافة بعض عصير الليمون إليها ومزجهما معا، واستخدم هذا القناع ثلاث مرات في الأسبوع .

11- منقي طبيعي للسموم ” ديتوكسيفير “
تعتبر فاكهة القشطة بمثابة ديتوكسيفير طبيعي، حيث تساعد في القضاء على النفايات والسموم من بشرتنا، وهذا يرجع إلى وجود الألياف الغذائية والمياه فيها، فالألياف الغذائية الموجودة في فاكهة القشطة تعمل على تنظيم حركة الأمعاء وتعزز من إمكانية التخلص السلس من النفايات وخروجها من الجسم، لذا فإن تناول فاكهة القشطة بصورة منتظمة يزيل السموم من جسمنا، وبالتالي يعزز من ظهور بشرة صحية، ويقلل من خطر الإصابة بمشاكل الجلد المختلفة مثل حب الشباب والبثور .

بالإضافة إلى ذلك، فإن فاكهة القشطة هي مصدر جيد للمياه المعروفة بقدرتها عل إزالة السموم من الجسم، والحفاظ على بشرتنا رطبة، وقد تبين أن شرب عصير فاكهة القشطة بصورة منتظمة يجدد الجلد، ويحسن لون البشرة ويجعلها صحية .

12- الحفاظ على بشرتنا رطبة
إن المياه تلعب دورا هاما جدا في جسمنا فهي الأساس تقريبا لكل نشاط خلوي، وتقول الإحصاءات أن جسمنا يتكون معظمه من المياه، حيث يتكون الدماغ والقلب من 73 %من المياه، و 83 % من وزن رئتينا مكون من الماء، وعضلاتنا والكلى تتكون من حوالي 79 % من الماء، وهذا يدل على أهمية المياه في جسمنا .

وفاكهة القشطة هي مصدر جيد للمياه وهذا يجعلها مفيدة جدا للحفاظ على الجسم والجلد رطب، لذا فإن تناولها بانتظام يحافظ على بشرتنا رطبة، ويعزز صحة الجلد ويجعله لين وسلس، بالإضافة إلى ذلك فهي أيضا مصدر جيد لفيتامين E الذي يوفر الزيت لبشرتنا ويحميها من عوامل البيئة الضارة .

13- تجعل بشرتنا متوهجة
إن تناول فاكهة القشطة بصورة منتظمة مفيد لزيادة توهج بشرتنا، ويرجع هذا بسبب وجود المواد المضادة للأكسدة والألياف الغذائية فيها، فمضادات الأكسدة الموجودة في فاكهة القشطة تحد من الجذور الحرة في الجسم، وتمنعهم من التسبب في الأكسدة، وبالمثل فإن الألياف الغذائية الموجودة في فاكهة القشطة تعمل على تنظيم حركة الأمعاء لدينا، وتساعد في القضاء السليم على السموم من الجسم، وفيتامين C الموجود في فاكهة القشطة يعزز إنتاج الكولاجين مما يحسن مرونة الجلد، ويمنحه النعومة، ويظهر البشرة بمظهر صحي غاية في التوهج .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

sarah

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *