مشروع مربح لتجارة قطع الغيار الكترونية

تنتشر في الآونة الأخيرة أنواع جديدة من التجارة لم نكن لنسمع عنها من قبل؛ حيث يتخصص القائمون عليها في استيراد وبيع وترويج قطع غيار الكترونية بسيطة يقبل عليها مراكز الصيانة وغيرهم من السنترات والمراكز الالكترونية الكبرى والمواطنون ليشتروا قطع غيار صغيرة غير موجودة محليا ولا يتم تصنيعها داخل دولتهم، ومن الصعب الحصول عليها منفردة دون باقي الجهاز أو الماكينة، الأمر الذي يجعل التجارة فيها مربحة للغاية.

فوائد تجارة قطع الغيار الالكترونية
1- تدشين مشروع تجارة قطع الغيار الالكترونية يوفر للمواطنين ومراكز الصيانة كميات مناسبة من المنتجات الغير موجودة محليا.
2- يعتبر مشروع متجر بيع قطع الغيار الالكترونية من المشروعات الرائجة والتي تساعد على انتعاش السوق وحركة البيع والشراء.
3- بيع قطع الغيار الالكترونية يوفر للمواطنين مختلف أنواع الأدوات والأغراض المطلوبة التي يصعب استيرادها أو شرائها منفردة.
4- تدشين المشروع يساعد على توفير بعض فرص العمل والحد من انتشار مشكلة البطالة.
5- المشروع كغيره من المشروعات يسهم بشكل كبير في النهوض بالإقتصاد الوطني.
6- لا شك أن قطع الغيار الالكترونية توفر الكثير من الأرباح التي تعود على صاحب المشروع والعاملين معه.
7- المشروع يشكل منفذا مناسبا لراغبي تطوير وتحديث وتحسين قدرات أجهزتهم وتغيير جودة ملحقاتها بشكل فردي.

خطوات تنفيذ المشروع
أولا : الموقع المطلوب
مشروع تجارة قطع الغيار الالكترونية البسيطة يتطلب موقعا مناسبا في سوق مشهور بالالكترونيات سواء من حيث التجارة أو الصيانة، وغالبا ما يتطلب مساحة مناسبة حوالي 60 مترا تزيد أو تنقص وفق الإمكانات المتاحة، كما ينصح بتوفير مخزن مناسب بالقرب من أحد الموانئ إذا كان الشخص ينوي استيراد المنتج بنفسه، أو توفير مخزن مناسب بالقرب من المتجر إذا كان ينوي الاتفاق مع مكاتب استيراد تشحن المنتجات له، ويجب الحرص على أن يكون المتجر مؤمنا ضد الحرارة والرطوبة.

ثانيا : طرق استيراد قطع الغيار
هناك أربعة سبل مناسبة يمكن اتباعها بغرض الحصول على قطغ الغيار الالكترونية من أجل التجارة فيها، حيث يتم استيرادها في الغالب؛ إذ أنه تندر وجود المصانع أو الشركات المعتمدة لتصنيع مثل تلك  المنتجات الالكترونية والماركات العالمية في الوطن العربي، ويتم الاستيراد كالتالي :

1- يمكن لصاحب المشروع أن يسافر بنفسه إلى الصين وشراء البضائع التى يريدها ويدفع الرسوم ويشحنها إلى دولته.
2- يمكن كذلك أن يعتمد على أي صديق متواجد فى الصين بحيث يشتري البضائع بالنيابة عنه ويشحنها إلى دولته.
3- يمكن الاتفاق والتعاقد مع أي مكتب استيراد وتصدير ليورد تلك المنتجات المطلوبة ويطلب شحنها وينهي التعاملات القانونية.
4- يمكن كذلك التواصل الكترونيا مع المصانع والشركات الالكترونية وطلب شحن المنتجات والدفع الكترونيا.

ثالثا : العمالة المطلوبة
مشروع متجر لبيع قطع الغيار الالكترونية البسيطة يتطلب حوالي أربعة من العاملين يتنوعون ما بين مدير للمحل، وبائعين لديهم خبرة مناسبة وأمانة ويمكنهم التعامل مع العملاء بكل خبرة ونزاهة، ويمكن التعاقد مع سائق سيارة نقل صغيرة لنقل المنتجات من الجمارك والموانئ إلى المحل، او نقلها وتوزيعها على المحال ومراكز الصيانة المتخصصة في مختلف أنحاء المملكة.

رابعا : التسويق
1- قبل بدء المشروع يجب التأكد من أنه تم اختيار المكان الأنسب، من حيث الكثافة السكانية والرواج التجاري بها.
2- يستوجب على صاحب المتجر أن يلجأ لاختيار عمالة خبيرة تحسن التعامل مع الجمهور والقدرة على عرض وتسويق المنتج.
3- يجب الحرص على أن يتم بناء علاقات جيدة مع مراكز الصيانة ومديريها وكذا حسن معاملة كافة العملاء.
4- يجب على إدارة المتجر الاهتمام بتوفير مختلف قطع الغيار بمختلف الجودات وبلد المنشأ؛ لضمان إرضاء كافة الاذواق والرغبات.
5- عند افتتاح المشروع يمكن طباعة ملصقات وعمل حفل وترويج للمشروع.
6- يمكن لإدارة المتجر استغلال مواقع التواصل الإجتماعي فى الإعلان عن المشروع والترويج للمنتجات وخصائصها.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *