معلومات عن دورة حياة الزرافة

وجدت الزرافات على سطح الأرض منذ آلاف السنين، و كان يتم النظر إليها في لوحات الكهوف الموجودة من قبل التاريخ، و تعلمت الزرافات كيفية البقاء على قيد الحياة.

المميزات
تكيفت الزرافات مع بيئتها من خلال أن تصبح أطول المخلوقات الحية في العالم، و كان هذا يتيح لهم الوصول إلى غذائهم الموجود في النباتات المرتفعة و الذي يبقيهم على قيد الحياة، و من المميزات الرائعة التي تقوم بها الزرافة قدرتها على تحريك كل من ساقيها اليمنى و اليسرى في نفس الوقت.

و من ثم تقوم بتحريك الساقين اليسرى، و من المحتمل أن تكون الزرافات موجودة في أماكن معروفة للجميع و مميزة، و تتميز الزرافات أيضا بطول أعناقها و سيقانها الطويلة و تزن الزرافات من 1600 إلى 2400 كيلو، و يمكن أن يصل طولها إلى 19 قدم.

الجغرافيا و البيئة
تعيش الزرافات في الأماكن الصعبة و القاحلة في وسط و شرق و جنوب أفريقيا، و في غابات السافانا في أفريقيا و تعيش الزرافات و تتغذى على أوراق الشجر الموجودة في أعلى الأشجار.

و قد تطورت لكي تصل إلى النباتات التي لا يمكن الوصول إليها من قبل الحيوانات العاشبة الأخرى، و هذا يسمح لهم بالعيش في أي منطقة لفترات طويلة حتى بعد أن تذهب الأعشاب، كما يمكنهم أيضا الذهاب إلى أماكن لعدة أيام بدون مياه للشرب.

دورة حياة الزرافة
في الأسبوع الأول من حياة الزرافات الصغيرة تظل بجانب امها، و يقوموا بالإعتماد على الام من أجل الغذاء و الحماية، و في هذا الوقت تكون الأم و الطفل محميين، و بعد ذلك عندما تخرج الزرافة للطعام يتم أخذ طفلها في مجموعة من أجل الحماية، و طول الزرافة الصغيرة قد يصل إلى ستة أقدام أما الوزن فهو من 100 إلى 115 كيلو.

الزرافات الصغيرة
عندما تصل الزرافة من ثلاثة سنوات إلى خمس سنوات فهي تصل إلى عمر النضوج، و الزرافات الكبيرة هي الزرافات السليمة و الاجتماعية و في انتقالها تتنقل في مجموعات تسمى القطعان.

و هي لا تنفصل عن بعضها البعض بسبب الجنس أو العمر مثل ما يفعله الكثير من الحيوانات الأخرى، و تعيش الزرافات و تتكاثر لمدة تتراوح بين خمسة عشر عام إلى عشرين عام، و هذا في المتوسط إن لم يتم قتلها من قبل الحيوانات المفترسة.

التزاوج
فترة الحمل عند الزرافات هي من أربعة عشر إلى خمسة عشر شهرًا، و في العادة تلد الزرافة مولود واحد فقط و هذا للمحافظة على سلامة الأم و الصغير، حيث أن رعاية أكثر من مولود يكون من شأنه أن يجهد الزرافة الأم.

حقائق ممتعة
تم استيراد الزرافات لأول مرة في الصين من باب الفضول، و كان الكل يعتقد بأن الزرافات خليط بين الجمل و النمر، و هذا أدى إلى تسميتها في البداية باسم لاتيني غريب و هو كاملوبارداليس جيرافا.

أنواع الزرافات
الزرافة الشبكية
هي يتم معرفتها أيضا باسم الزرافة الصومالية و هي موجودة في الجهة الشمالية الشرقية من كينيا، و في الجهة الجنوبية من إثيوبيا و أضلاعها تتميز بلونها البني مع خطوط بيضاء رقيقة، و الحد الأقصى لعددها في الطبيعة يصل إلى خمسة آلاف زرافة.

الزرافة النوبية
هذا النوع يوجد في الأجزاء الشرقية الجنوبية من السودان، و في الأماكن الجنوبية العربية من إثيوبيا، و يوجد على جسدها بقع باللون الكستناء و محاط باللون الأبيض، و هذا النوع من الزرافات يفتقر البقع في الجزء السفلي منها، و يتم الإحتفاظ بمجموعة من هذا النوع في حديقة الحيوانات الموجودة في إمارة العين في الإمارات.

الكردفان
هذا النوع يوجد في جنوب تشاد و شمال الكاميرون و شمال شرق جمهورية الكونغو الديمقراطية، و يوجد من هذا النوع في الطبيعة حوالي ثلاثة آلاف حيوان و خمسة و ستين في حدائق الحيوان.

الزرافة الأنغولية
هي أيضا معروفة باسم الناميبيّة و موجودة في الجزء الشمالي من ناميبية، كما توجد في الجزء الجنوبي الغربي من زامبيا و بوتسونا و زيمبابوي، و عدد هذا النوع في الطبيعة يصل إلى عشرين ألف حيوان، كما يوجد في حدائق الحيوان من هذا النوع حوالي عشرين حيوان.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

الشيماء يوسف

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *