25 فكرة وطريقة عملية لتدريب الأطفال على المرونة

كتابة: نجلاء آخر تحديث: 31 ديسمبر 2017 , 14:02

يحتاج الأطفال إلى تعلم المرونة في هذا العالم المليء بالتحديات والمتغيرات اليومية، لذلك إذا كانت الأسرة تريد لطفلها ان ينتصر في معركة الحياة فعليها تعليمه كيفية التحلي ببعض المرونة والتدريب على ذلك.

وفي هذه السطور نقدم 25 فكرة وطريقة ل تعليم الأطفال المهارات التي تساعدهم في إكتساب المرونة والتدريب عليها.

25 نصيحة لتعليم الأطفال المرونة
1-إتاحة الفرصة أمام الطفل للإعتماد على نفسه، وتجربة أشياء جديدة، حتى وإن ظن أحد الوالدين أن الطفل لا يستطيع القيام بهذه الأمور.

2-تشجيع الطفل على مساعدة الآخرين أو أن يقدم الآخرين على نفسه في بعض الأحيان وليس دائماً، فقط ليتعلم تأجيل حاجاته لبعض الوقت.

3-تعويد الطفل على الصبر، كأن ينتظر الطفل وصول الطعام أثناء تناول الطعام في أحد المطاعم على سبيل المثال.

4-تعريف الطفل بأن الإختيارات الصحيحة تستحق أن نفضلها على غيرها من الخيارات، حتى ولو لم تكن الأسهل، كأن يختار الطفل الطعام الصحي ويفضله على الوجبات الجاهزة السريعة والتي يحبها الجميع.

5-عدم منح الطفل كل وجميع الأشياء المادية التي يطلبها، مثل الألعاب، أو الطعام أو الملابس، حتى ولو كان الجميع يمتلكونها.

6- تشجيع الطفل على التبرع بشيء من ملابسه كل فترة للمحتاجين، وتعريفه بأن إمتلاك الأشياء هو وسيلة وآداة للسعادة وليس السعادة بحد ذاتها.

7-إتاحة الفرصة أمام الطفل أن يساعد أشقاؤه الأصغر سناً، كأن يقرأ لشقيقه قصة صغيرة أو يعرفه ببعض الصور وأسماء الحيوانات الموجودة فيها.

8-تعريف الطفل بأن يتعامل مع الصعاب التي تواجهه كتحديات يجب التعامل معها والتغلب عليها، فهى ليست مشكلات يجب تجنبها وعدم مواجهتها.

كما يمكن تشجيعهم من خلال بعض العبارات مثل أنهم قادرون على مواجهة هذا التحدي، أو أن كل تحدي يمنحهم المزيد من القوة.

9-تعويد الطفل على تبني وجهة نظر إيجابية تجاه الأعمال والمهام المقررة عليه، سواء كانت بعض الأعمال المنزلية أو الواجبات المدرسية، وذلك من خلال إيجاد طرق ممتعة للقيام بهذه الأعمال.

10-إذا كان الطفل في مرحلة متطورة وعمر مناسب يمكن تعويده على الإنتظار لموعد الوجبات مع باقي أفراد الأسرة، بدلاً من تناول السناكس دائماً.

11-تعويد الطفل على التحلي بالصبر والتعامل بهدوء وبعيداً عن العنف عند عبث أشقاؤه ببعض مقتنياته، فالعلاقات أهم من الأشياء.

12-تعويد الطفل على ضبط النفس والتحكم في غضبه وذلك بأن يكون الوالدين نموذج ومثال له فيسير على نهجهما.

13-مساعدة الطفل في أن يختبر درجات الحرارة بأن يتعامل معها ويرتدي الثياب المناسبة لها، لا بأن يتخفى من قسوتها أو شدتها في المنزل.

14-مقاومة الأفكار التي تدفع الوالدين إلى مساعدة أبنائهم بسرعة في حال وقوعهم في أي مشكلة، كأن يواجه الطفل مشكلة في إطعام نفسه أو إرتداء ملابسه.

15-تعويد الأطفال على عدم المقاطعة أثناء حديث الأكبر عمراً، وعند وصولهم لعمر معين  يمكن تعويدهم على الإنتظار حتى تحين الفرصة لهم للحديث.

16-إتاحة الفرصة أمام الأطفال لمشاركة أغراضهم، وذلك بدعوة الضيوف إلى المنزل خلال دعوة على الغذاء، وتشجيعهم على إكرامهم.

17-مساعدة الأطفال على تجربة أشياء جديدة والخروج من منطقة الراحة الخاصة بهم أو ما يعرف بالـ comfort zone، كأن يجرب نوع جديد من الطعام أو أن يلعب مع أطفال آخرين يتحدثون لغات مختلفة.

18-عدم الإستسلام أو التنازل عن الإتفاقات التي تم عقدها مسبقاً، مثل عدم زيادة الموعد المتفق عليه ل مشاهدة التليفزيون، أو عدم زيادة مقدار الحلوى المسموح بها وهكذا.

19-إذا أراد الطفل أن يبحث عن شيء ما، على الوالدين أن يمنحوه الفرصة لذلك.
20-تعويد الأطفال على الإعتناء بحاجاتهم الشخصية في عمر مبكر، كأن يقوم الطفل بتنظيم ملابسه، ووضع الثياب المتسخة في المكان المخصص لها وما إلى ذلك من الأمور الشخصية.
21-تذكير الأطفال أن يقوموا دائماً بعمل أفضل ما في وسعهم عند آداء الواجبات المنزلية، حتى ولو تطلب الأمر بعض العناء أكثر من المعتاد.

22-التاكيد على الطفل بالقيام بالمهام المقررة عليه حتى ولو لم يحلو له الأمر أحياناً، كان يقوم بتنظيم فراشه، أو تنظيف أسنانه.
23-تعويد الطفل على الشكر والإمتنان عند حصوله على شيء ما لطالما أراد الحصول عليه.
24-مساعدة الطفل على أن يكون لديه مشاعره الخاصة ويتأتى ذلك من خلال عدم التقليل أو الإستهانة بمشاعره الصغيرة.
25-مساعدة الطفل في إكتشاف ذاته، وذلك من خلال التطوع في إحدى المنظمات الخيرية التي تخدم الأشخاص الغير قادرين، ومن خلال ذلك سيتعرف الطفل على قدراته وإمكانياته.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق