أهمية سدود التخزين السطحي للسلطنة

جهود الحكومة العمانية في مجال تنمية موارد المياه :- كانت قد أولت الحكومة العمانية ممثلة في وزارة البلديات الإقليمية ، و موارد المياه ذلك الجهد الحثيث ، و الكبير في عملية إنشاء السدود بالسلطنة ، و التي تعمل ، و بشكل رئيسي على دعم مصادر المياه الجوفية بهدف تحقيق أقصى استفادة ممكنة منها فيما يخص الأغراض الزراعية ، و ذلك علاوة أيضاً على الحفاظ على كلاً من الممتلكات ، و الأرواح ، و لذلك فقد بذلت وزارة البلديات الإقليمية ، و موارد المياه العمانية ، و منذ البداية الجهد الكبير فيما يخص عملية إعداد الدراسات المتعلقة بإنشاء تلك السدود ، و ذلك كان على مختلف محافظات السلطنة بل ، و العمل على زيادة أعدادها حسب الحاجة المطلوبة لهذه المحافظات .

أمثلة على سدود التخزين السطحي التي تم إنشاؤها بالسلطنة :- يوجد بالسلطنة العديد من الأمثلة على ما قد تم بذله من جهد في إقامة سدود التخزين السطحي من جانب وزارة البلديات الإقليمية ، و موارد المياه ، و من بين أبرز تلك الأمثلة كان ما حظيت عليه محافظة الداخلية من قبل الوزارة ، و المتمثل في إنشاء عدد من السدود ، و من أبرزها سدود التخزين السطحي حيث قامت الوزارة بتنفيذ ، و إنشاء ما عدده ” ثلاثة ، و عشرون ” سداً تخزينياً يقع بجبل شمس ،  و ذلك بسعة تخزينية للمياه يصل مقدارها حوالي “59.285 ” متر مكعب ، و تتمثل أهمية إقامة تلك النوعية بشكل خاص من السدود إلى قيامها بتوفير ، و تنمية الموارد المائية المتاحة .

لكلاً من القاطنين بالقرى ، و التجمعات السكانية المنتشرة على ضفاف مجاري الأودية ، و سفوح الجبال بالمناطق الجبلية ، و التي كما هو معروف عنها شحها الكبير للموارد المائية في الوقت الذي تحتاج فيه إلى موارد مائية كبيرة تكفي لاحتياجتها  ، و جدير بالذكر أن محافظة الداخلية تعد من إحدى المحافظات التي قد حباها المولى جل شأنه بنعمة الأفلاج ، و التي تنتشر في ولاياتها الثمانية علاوة على توزع تلك الأفلاح على كلاً من السهول ، و الجبال بها .

و تتمتع محافظة الداخلية أيضاً بوجود ما عدده جبلين بها ، و هما الجبل الأخضر ، و جبل شمس ، و التي يتواجد بهما أفلاج عينية من الأصل تنبع من مجموعة من العيون الجبلية ، و التي قد نجح المواطن العماني ، و منذ القدم في تسخيرها بهدف الاستفادة منها في كافة شئونه اليومية المتعلقة بالمياه .

علاوة على الجهود الكبيرة الدرجة ، و التي قد جرى بذلها من جانب الحكومة العمانية الرشيدة بهدف توفير أقصى قدر من الحماية لهذه الأفلاج ، و من ثم التمكن من المحافظة على جريانها بشكل طبيعي ، و بالتالي حمايتها من الإندثار هذا بالإضافة إلى أن إنشاء سدود التخزين السطحي بالتحديد في نطاق جبل شمس علاوة على عدداً من المناطق الجبلية الأخرى يعد بمثابة الخزان المائي الهام لجميع الولايات أو القرى المحيطة به حيث تلعب تلك النوعية من السدود الدور القوي الوتيرة في توفير المياه اللازمة لعملية الزراعة إلى جانب سقي المواشي ، و تغذية الأفلاج بالمنطقة ، و لذلك السبب كان اهتمام الحكومة العمانية القوي بإنشاء ، و زيادة عدد تلك النوعية من السدود بالتحديد .

أهمية سدود التخزين السطحي للسلطنة :- ترجع أهمية إقامة سدود التخزين السطحي للمياه بالسلطنة إلى ما تعمل على تحقيقه من أثار شديدة الإيجابية سواء من الناحية الاقتصادية أو الاجتماعية ، و التي تتمثل في عملها على تشجيع سكان المناطق الجبلية على الاستقرار في تلك التجمعات السكانية ، و من ثم الحد الكبير من نسبة هجرتهم ، و بالتالي التمكن من تحسين أحوالهم من الناحية الاقتصادية أو من الناحية الاجتماعية  .

و ذلك يرجع إلى تحقيق الاستقرار لهم سواء من الناحية الاقتصادية ، و المتمثلة في إمكانية قيامهم بزراعة العديد من الأراضي مما يعود عليهم بالمنفعة الاقتصادية أما بالنسبة للناحية الاجتماعية فسوف يعمل عامل الاستقرار في مكان معيشي  ثابت على زيادة درجة استقرارهم الاجتماعي ، و من ثم ارتباطهم بأماكن معيشتهم

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *