طريقة وخطوات صناعة الرخام

يعتبر الرخام حجر طبيعي يتكون من بلورات يتلون نتيجة، تعرضه للعوامل الجيولوجية والتي تسهم في تكوينه، وتكسبه الشكل والخصائص التي تميزه عن باقي الأحجار.

 الرخام
– تم التعرف عن حجر الرخام منذ القدم، كما تم استخدامه في جميع العصور في أعمال البناء والديكورات، فاستخدم الرخام في عملبات تجميل وتزيين القصور وفي حضارات وادي النيل، وحوض البحر المتوسط وما بين النهرين، كما زاد استخدام الرخام من قبل بلاد الأندلس.

– والتي اشتهر فيها الرخام، كأحد العناصر التي أكسبتها طابعاً معمارياً وفنياً مميزاً، وذلك في مجال الأبنية الدينية والعسكرية على حد سواء، كما يزال الرخام يستخدم في العصور الحالية، ليكسب بعض الأبنية المظهر الجمالي والفاخر لتنوع ألوانه وبريقه الخاص.

مميزات و عيوب الرخام
– يعتبر الرخام من الأحجار القابلة للصقل، و بالإضافة الى ذلك فان ألوانه المتعددة وطبيعته، القوية هو ما يجعلة الأفضل في الزخرفة المعمارية والهندسية.

– الرخام من الأحجار الغير قابلة للتآكل فهو يعيش، لفترات طويلة بعمر المباني مما يجعله مادة بناء مثالية، و يمتص الرخام الحرارة ببطء فيعمل على الحفاظ على درجات حرارة، أقل للغرف التي تكسو به من الداخل مقارنة مع مواد الطلاء أو الأحجار الأخرى،

– و يعتبر الرخام حجر مثالي بعد ثقله لقدرته على تقليل الرطوبة، والغبار فهو الأنسب للجدران والأرضيات والمطابخ والحمامات داخل المباني، و يعمل الرخام على عزل أحوال الطقس المتغيرة للغرف المحاطة به من الداخل.

– يعتبر العيب الوحيد للرخام هي صعوبة نقله وتركيبة نظراً لثقل وزنة.

ارشادات عند شراء الرخام
– يجب مراعاة فحص الرخام جيدا والتأكد من عدم وجود، أي خدوش أو كسور أو فتحات كبيرة، فوجود التصدعات به تؤدي الى كسره.

– مراعاة فحص سمك الرخام والتأكد من أن السمك واحد في جميع أجزاؤه، و البحث عن السمك المناسب فالرخام المستخدم في الأرضيات يجب أن لايقل سمكه عن 2سم.

– البحث عن اللون والتصمم المناسب والذي يتوافق مع تصميم المكتن المراد تركيب الرخام به، و شراء القياسات التي تتناسب مع المكان .

طريقة التصنيع 
– يجب توفر مجموعة من الادوات وهي المواد الرابطة والتي تتمثل في مادة، و تسمى بوليستر بوليمر والذي يتكون من الأحماض البولي كربوكسيلك، و حمض المونو كربوكسيلك و الكحولات المتعددة الهيدروكيل، والكحول الأحادي الهيدروكسيل وتكون هذه المجموعات نسبة 98 % من المخلوط.

– الكوبالت وهو مادة يتم إضافتها الى البوليستر بنسة 1%، و المصلد وهي مادة تساعد علي سرعة تصلد ويتم اضافتها بنسبة 1%، و الأكاسيد الملونة والإضافات أو صبغات مائية، و أحجار من الرخام المتكسرة أو مايسمى بكسر المرمر.

خطوات التصنيع
– يتم تكوين المخلوط والذي يحتوي على 1% من الكوبالت، و  98% من البوليستر و 1% ملصد، الصبغات المائية أو اللون المطلوب، و في بعض المنتجات يمكن اضافة 60%، من نسبة المخلوط حصو الرخام أو كسر المرمر.

– بعد تكوين المخلوط يتم رش القوالب بمادة، دهنية بمدسدس الرش أو بدهنه يدوياً، وذلك لضمان الحصول على الرخام دون عيوب وسهولة، خروجه من القالب فتعمل المادة الدهنية بمثابة مادة لعزل الرخام عن القالب.

– يترك المخلوط بالفالب لمدة 10دقائق ويفضل التمهل في اخراج المنتج من القالب للتأكد تماما من عملية الجفاف المخلوط داخل القالب، كما يمكن أن تكون هناك صعوبة في نزع المنتج من القالب لوجود التصاق شديد بينهم.

– لذلك يصبح من الضروري استخدام العامل المساعد، لفك القالب أو فصله عن المنتج ولذلك فرش القوالب، بلمواد الدهنية يقلل من حالة الالتصاق بين المنتج والقالب.

– و يتم بعد ذلك إزالة الزوائد من الرخام واتمام عمليات الترميم، والتشطيب للأجزاء المتفتتة ثم تلميعه بواسطة فرشاه التلميع اليدوية أو الآلية .
يتم تغليف الرخام بوضع المنتجات الصغيرة داخل علب مصنوعه من الكرتون المضلع، وتغلف القطع الكبيرة بواسطة البلاستيك الشفاف ويجب تغليف الحواف بشكل جيد حتى لا تتلف أثناء النقل والتخزين.

تعتد عملية صناعة الرخام بشكل أساسي علي إنتاج القوالب، فيفضل عمل أكثر من قالب ليساعد علي سرعة الإنتاج كما يمكن استعمال القالب والصب في الفراغ المحيط وفي هذه الحالة يستخدم المخلوط دون إضافة حصوة الرخام .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

الشيماء يوسف

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *