قصة نجاح انجفار فيودور كامپراد مؤسس شركة إيكيا

تعتبر شركة إيكيا من أشهر متاجر صناعة الأثاث في العالم، وتتميز إيكيا بعلامتها التجارية الصفراء والخلفية الزرقاء، وتعرف شركة إيكيا بأنها تبيع أثاث منزلي جاهز وتجهيزات المطابخ، ودورات المياه في محلات خاصة بها للبيع بالتجزئة في جميع أنحاء العالم ورغم البيع بالتجزئة فهي أكبر شركة منتجة للأثاث .

بداية إنشاء شركة إيكيا
بدأ انجفار فيودور كامپراد حياته برأس مال بسيط جدا من حياة ريفية بسيطة، ورغم هذا أصبح واحدا من أكثر رجال الأعمال ثراءا في العالم وأكثرهم نجاحا بوصفه مؤسس شركات إيكيا ومتلكها .

قصة نجاح شركة إيكيا
بدأ فيودور حياته العملية من حياة ريفية بسيطة إلى قمة عرش صناعة الأثاث، وبعدها أصبح رابع أغنى رجال الأعمال في العالم في عام ٢٠٠٧ ويبلغ حجم ثروته ٣٠٣ مليار دولار عام ٢٠١٣.

ولد فيودور في ٣٠ مارس عام ١٩٢٦ في مزرعة صغيرة تسمى المطاريد ويمتلكها  قريبة من قرية أجون اريد التي تقع في مقاطعة سمولاند في السويد،  نشأ فيوردورا في تلك المزرعة وكانت المزرعة مملوكة إلى جده الذي كان قد قتل نفسه بسبب عدم قدرته على دفع ديونه المفروضة على هذه المزرعة وكان جده في الأصل من ألمانيا وانتقلت الأسرة بعدها للعيش في السويد .  

ولد فيوردورا عندما كانت السويد تعاني من الفقر وتطالب بالعمل الشاق والتقشف والمساواة مع الفقراء بين جميع أوساط المجتمع وقد أثرت هذه القيم على  مبادئ إيكيا فيما بعد.

تميز فيودور بشخصيته الذكية وتعلم قيمة للإدخار وهو في الخامسة من عمره وكان مصابا بمرض اضطراب في القدرة على التعلم يظهر أساسا في صعوبة القراءة والهجاء، بدأ حياته العملية منذ الصغر عندما كان في السادسة من عمره كان يدخل في شراكات أعمال صغيرة فقام ببيع ثقاب كبريت على دراجة في الحي الذي يعيش فيه وبعدها قام بشراء ثقاب الكبريت بالجملة بأسعار رخيصة ثم يبيعها بأسعار منخفضة جدا حتى يزيد من أرباحه .  

وعندما أصبح في العاشرة من عمره بدأت تزيد أرباحه من تجارة ثقاب الكبريت وبعدها بدأ يبيع الزهور وبطاقات المعايدة والزينة الخاصة بـ أشجار أعياد الميلاد والأسماك وبذور الحدائق وبطاقات اعياد الميلاد والأقلام، وكان يتجول في الحي ذهابا وإيابا على دراجته ويبيع بضاعته للجيران والأحياء القريبة من المنزل الخاص به كان فيودور يتمتع بحس عملي قوي وعلم نفسه الكثير من الحيل العملية في مجالات التجارة، وعندما أصبح في السابعة عشر من عمره في عام ١٩٤٣، أعطاه والده مبلغا من المال مكافأة له بسبب درجاته المرتفعة وأنه كان ناجحا في دراسته ،وبهذا المبلغ البسيط أسس فيوردورا شركته التي أطلق عليها إسم إيكيا  
اختيار اسم ايكيا
وقد استوحى فيوردورا أسم إيكيا من أول حروف إسمه وإسم المزرعة التي نشأ فيها واسم بلدته فأصبح إختصار عبارة «INGVAR Kamprad from Elmtaryd, Agunnaryd للتعبير عن اسم البلد التي نشأ فيها .

في البداية كانت شركة إيكيا تقدم الأغراض المنزلية الصغيرة فقط وبعض الأغراض المكتبية البسيطة مثل الأقلام والمحافظ وأغطية الطاولات وإطارات الصور والمجوهرات والساعات وبعض المنتجات الخاصة بالمكاتب بأسعار مخفضة .

بعد مرور عامين من إنطلاق شركة إيكيا بدأ صاحبها في استخدام شاحنات توزيع اللبن حتى ينقل بضاعته وبعد مرور خمس سنوات في عام ١٩٤٨ قام بتوظيف أول عامل في شركة إيكيا وتوسعت نشاطات الشركة وتخصصت في تجارة الأثاث كان يشتري أثاث محلي الصنع ينتجه الصناع من نفس القرية .

وقد لاقت شركة إيكيا قبولا واسعا من العملاء، وقام فيودور بتنفيذ فكرة بيع مفروشات يجمعها الزبون وقام بعمل إعلان للتعريف بعلامته التجارية وأطلق كتالوج خاص به وفتح معرضا حتى يصل إلى عدد أكبر من المستهلكين وبمرور السنوات نفذ فيودور العديد من الأفكار التي أعجبت الزبائن وفي بدايات الخمسينات قرر إنشاء مكان ثابت للزبائن حتى يستطيعوا مشاهدة المنتجات قبل الشراء، وفي عام ١٩٥٥ حاول بعض تجار الأثاث السويدين محتربة شركة إيكيا عن طريق مقاطعة الموردين الذين يتعاملون معه، فقام فيودور بتصميم الأثاث في شركته والحصول على المواد الخام من الموردين دون علم أحد، وبعدها أصبح يشتري الخشب من أيرلندا وكان دائما يسعى للحصول على رضا عملاؤه.  

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *