كيفية زراعة زهرة البابونج و أهم استعمالاتها

كتابة: دعــاء آخر تحديث: 06 فبراير 2018 , 18:28

نبات البابونج من النباتات التي يُفضل زراعتها في الشهور المُعتدلة ، وتتميز بكثرة أنواعها وكثرة إستعمالاتها الطبية ، كما أنها تتميز بسهولة زراعتها مقارنةً بكثير من النباتات الأخرى .

العوامل التي تؤثر على البابونج :
يتم زراعة البابونج باستخدام البذور في شهر يوليو ، كما يُمكن إكثاره من خلال تقسيم النباتات القديمة في الخريف ، وعادةً ما يمكث النبات في الأرض لمدة سبع سنوات ، ولذلك فلابد من  تسميده دائماً بإستخدام  السماد البلدي أو الكيماوي ، ويجب أن تكون التربة مُعدة إعداداً جيداً وأن تكون خفيفة جداً ليسهل على المزارع إتمام عملية الزراعة بها ، ومن أهم مايميز البابونج أنه يحتاج  إلى أشعة شمس وفيرة لكي ينمو جيدا.

كيفية زراعة البابونج :
البابونج من النباتات التي  تتميز بسهولة زراعتها ، حيث  يتم نثر البذور على سطح التراب في الشهور التي تتميز بإعتدال درجات الحرارة بها ، كما يجب الإنتباه إلى أن تكون البذور موزعة بالتساوي ومغطاة بطبقة رقيقة جدا من التربة الخفيفة ، ويجب أن يتم زراعتها في مكانً يصله الضوء بسهولة ، كما يمكن زراعته أيضاً على شكل شتلات ، وذلك يرجع إلى سرعة إنتشار البابونج ، كما يُفضل أن يتم زراعته في مساحات واسعة بعض الشيء .

ويجب أن يتم  رش الماء عليه بإستمرار لضمان رطوبة النبات ، كما أن ذلك سوف يساعد في سرعة إنبات الشتلة وبذلك تكون  جاهزة للزراعة ، ويجب أن ينتبه المُزارع إلى الإطمئنان على أن الشتلات سليمة وخالية من المرض والذبول ، ويجب أن يتم  زراعتها في رقعة مشمسة  جيداً ، كما ينبغي أن يتم ري نبات البابونج بانتظام ، وتغذيته بإستخدام الأسمدة العضوية السائلة كل أربعة أسابيع ، مع مراعاة أن النباتات التي لا يصلها ضوء كافي تكون عُرضة للتلف .

وفي حالة وجود أمطار غزيرة فيجب أن يتم توفير أصناف تتميز بطول قامتها ، وفي حالة الحصاد يتم جمع الأزهار باليد ، بحيث يتم القص من أسفل الزهرة بـ 1سم ، ثم يتم وضع الأزهار على مناشر و تُجفّف في مكان ظليل مهوى بعيد عن التيارات الهوائية و الغبار ، ويُفضل أن تحصد أزهار البابونج في الصباح الباكر .

إستعمالات نبات البابونج :
إن أزهار البابونج تحتوي على زيت طيار بنسبة كبيرة ، ويكون لونه طازج أزرق ، ثم يتحول إلى لون أصفر مخضر أو بني بعد مدة ، ويكون سميك القوام و قوي الرائحة ، كما أن نبات البابونج يُستخدم لعلاج الكثير من الأمراض ، كما تستعمل الأزهار الجافة للبابونج في استخراج زيت البابونج الذي يستعمل كطارد للغازات و خافض للحرارة ، وفي حالة غلي الأزهار وتحليتها بالسكر  ، يتم استخدامها كمسكن معدي و معرق و مضاد للتشنج  .

كما يستخدم  أيضاً البابونج في عمل حقن شرجية للأطفال لتطهر الأمعاء و تسكين المغص ، كذلك يتم استعماله من الخارج على شكل كمادات تزيل الأورام و خاصة في الجفون ، و يستعمل أيضاً كبديل للشاي في بعض البلاد .

أنواع البابونج :
يوجد الكثير من أصناف البابونج ومنها البابونج الروماني، وهو يتميز بكونه دائم البرودة ، وطويل القامة ، كما أن أوراقه خضراء تشبه الريش في ملمسه ولها رائحة التفاح الناضجة ، كما أن زهور البابونج الروماني لها لون واحد وهو اللون الأبيض، والنوع الثاني هو البابونج الألماني ، وهو يتميز بكونه نبات  معمر وله صفات وخصائص تشبه البابونج الروماني، كما أنه يُستخدم في المجال الطبي .

والنوع الثالث هو أعشاب البابونج وهو نبات سنوي، ينمو مع الزهور وأوراق شجر الأناناس المعطرة ، و يستخدم هذا النوع لصناعة صبغات لونها بنياو ذهبيا ،  والنوع الأخير هو مزهر البابونج  ، وهو يستخدم في الناحية التجارية وخاصة في أوروبا .

تعليق واحد

  1. السلام عليكم ورحمة الله انا من دولة الصومال وعايز باْذن الله ان ازرع البابونج هناك وابقا إنكم تتابعو معايا الموضوع وشكرا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى