العلاقة بين الإصابة بالاكتئاب و العلاقة الزوجية

يعرف الجميع الاكتئاب على كونه تلك الحالة النفسية السيئة التي تصيب البعض ، و قد تستمر مع الإنسان طيلة حياته دون أن تؤذيه ، في حين أن الاكتئاب المدمر الأساسي للعلاقات ، و على رأسها العلاقة الزوجية .

الاكتئاب
الاكتئاب هو ذلك الاضطراب النفسي الذي يؤثر على حياة الفرد و على رغبته في الحياة ، ذلك المرض الذي لا يرتبط بسن للإصابة به ، كما أنه يتمثل في عدة أعراض ، و على رأس هذه الأعراض توقف المريض عن الاستمتاع بالحياة على كل النواحي ، فنجد أن المريض يتجنب المشاركة في الحياة الاجتماعية ، و يفقد هواياته و استمتاعه بالدنيا ، كما أنه يفقد متعته في الحياة الزوجية و يقل مستوى أداؤه الجنسي بشكل واضح و كبير ، و المشكلة لا تكمن في الإصابة فقط إنما تكمن في العلاج أيضا .

الاكتئاب و العلاقة الجنسية
حتى نتمكن من فهم طبيعة تأثير الاكتئاب على الأداء الجنسي ، لابد من فهم آلية حدوث العلاقة الجنسية في جسم الإنسان ، و التي تبدأ عند الدماغ ، حيث يبدأ الدماغ بتفسير الشهوة الجنسية ، ثم تعطي الدماغ الإشارات إلى النواقل العصبية ، لتقوم بدورها في التواصل بين خلايا الدماغ و الأعضاء التناسلية ، فيبدأ الدم في التدفق إلى الأعضاء التناسلية ، أما عند الإصابة بالاكتئاب فتضطرب تلك العملية ، حيث يصعب على خلايا الدماغ تعزيز قوة النواقل العصبية و ضبط توازنها ، مما يؤدي إلى حدوث خلل في تلك العملية التي اسلفنا في ذكرها ، مما يؤدي إلى ضعف الرغبة الجنسية أو انعدامها تماما مما يؤثر على العلاقة الجنسية .

مرحلة المعالجة
– في المقام الثاني تأتي مرحلة العلاج من اضطراب الاكتئاب ، و ذلك عن طريق تناول مضادات الاكتئاب ، هذه العقاقير التي تعمل على تحسين الحالة المزاجية و تثبيط امتصاص السيروتونين ، مما يؤدي إلى حدوث بعض الآثار الجانبية السيئة ، و التي تشمل انخفاض واضح في الأداء الجنسي .

– الأدوية المضادة للاكتئاب تعمل على تحسين الحالة المزاجية ، و ذلك عن طريق ضبط التوازن بين كافة المواد الكيميائية الموجودة في الدماغ ، و للأسف هذه العملية تؤدي إلى تأخر الإستجابة الجنسية ، مما يؤدي إلى حدوث خلل في الأداء الجنسي ، و كلما ازدادت الجرعة كلما زادت حدة المشكلة .

– تبدو المشاكل التي تسببها مضادات الاكتئاب ، على شكل عدم القدرة على المبادرة ببدأ العلاقة الجنسية و تدني مستوى الاستمتاع بها ، هذا فضلا عن ضعف الانتصاب عند الرجال ، و عدم القدرة على الوصول إلى قمة النشوة الجنسية .

علاج المشاكل الزوجية
– لعلاج مشكلة العلاقات الزوجية الناتجة عن الإصابة باضطراب الاكتئاب ، لابد من مناقشة الأمر مع الطبيب المتخصص الذي يعمل على علاج الحالة ، كما أنه لابد من مناقشة الأمر مع الزوج ، و ذلك حتى يكون على دراية بتطورات الحالة من الناحية الطبية ، و من الممكن اللجوء لمتخصص في العلاقة الزوجية .

– أولا تبدأ المعالجة لهذه المشكلة بعد التوقف عن تناول عقاقير الاكتئاب أو التقليل من تناولها ، و من هنا تبدأ الهرمونات في الانتظام ، و تبدأ المشكلة في التلاشي .

– و على صعيد آخر إذا كان المريض يتناول أيا من العقاقير الأخرى ، التي تؤدي إلى الإصابة بخلل في الهرمونات و التي تشمل موانع الحمل ، فلابد من التوقف عنها سريعا حتى لا تزيد من حدة المشكلة .

– تقوية العلاقة الطيبة بين الزوجين من أهم الأسس التي يعتمد عليها علاج هذه المشكلة ، و لذلك لابد من الاعتماد على المداعبة بفترة كافية قبل العلاقة ، و الاهتمام بتهدئة الجو الأسري ، و ذلك لأن كل هذه الأمور تساعد على حل المشكلة و القضاء عليها من الأساس .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *