كيفية تربية وحش الجيلا و الاعتناء به

إن وحش جيلا هي السحلية الوطنية التي تعيش في الولايات المتحدة ، وهي تتميز بكونها سحلية ملونة وجميلة ، كما أنها سحلية سامة لها حراشيف في أنماط رائعة ، وهي تحتوي على تصميمات ملونة تتنوع بين الأحمر والأصفر على خلفية سوداء اللون.

أنواع وحش جيلا :
يوجد نوعان فقط من سلالة جيلا الوحش وهما وحش جيلا الشبكية و وحش جيلا المطوقة بشرائط ، ولقد تم العثور على الأنواع الشبكية في المقام الأول في سونوران والصحاري شيهواهوان وهو مرقش مرقط ، وتم العثور على أنواع وحش جيلا المطوقة بشرائط في المقام الأول في صحراء موهافي ، ولها شرائط مزدوجة عريضة عند البلوغ ، كما أنه يُعتبر واحد من نوعين من السحالي السامة ، وهذان النوعان متماثلان في  المظهر والعادات ، والنوع الثاني هو السحلية المكسيكية المطرزة المتثفنة، وهي أكبر حجماً وأقل ألواناً من جيلا الوحش .

كما أن وحش جيلا لا يعد من الحيوانات الأليفة الجيدة ، ولكن هناك الكثير من الناس ممن يفضلون تربية الحيوانات الخطيرة ، وهي حيوانات لها سلوك ومتطلبات بيئية تجعلها  مناسبة بشكل مثالي لأسرها والتمتع البصري بها ، وبالرغم من كبرحجمها إلا أنها لا تأخذ مساحة كبيرة ، كما يسهل الإحتفاظ بها ، وهي قد تتعرض للسمنة بسهولة ، وذلك يرجع لقلة حركتها .

الوصف :
إن وحش جيلا سحلية تمتلك جسم طويل وسميك مع أرجل قصيرة وعريضة ، وذيلها يكون مُنتفخاً ، ولها مخالب منحنية بشكل جيد للحفر ، وتمتلك رأساً ضخمة ولسان متفرع ، كما أن البشرة تكون مُغطاة بحراشيف دائرية ، ولها ذيل سميك يحتوي على مخزون الطاقة لأشهر الشتاء الباردة ، كما أن وحش جيلا تمتلك أنماطاً جميلة لحراشيفها ، حيث أن لها خلفية سوداء ولكن يمكن أن يكون لها أنماط من اللون الأحمر أو الأصفر وهذا يتوقف على السلالة .

كما أن هذه السحالي الكبيرة البالغة قد يصل طولها الى 56 سم ، ويبلغ وزنها من 5 رطل ، وهي سحالي تعيش لفترة طويلة جداً ، قد يتراوح عمرها من 20 إلى 30  سنة ، وهي  تشبه السحلية المكسيكية المطرزة من حيث أن الغدد السامة بها توجد في الفك السفلي ، والسم يخرج من الغدد ويتدفق عبر أخاديد في أسنان الفك السفلي ، ويتم نقله من خلال حركة المضغ ، كما تستخدم هذه السحالى سمها في المقام الأول من أجل الدفاع عن نفسها ضد أي خطر .

المسكن وكيفية صيانة القفص :
يجب أن يتم وضع وحش الجيلا في مساحة أرضية تبلغ مساحتها ثلاثة ونصف قدم مربع ، كما من الضروري أن يكون القفص كبير بشكل كافي لكي يتوفر به التدرج الحراري المناسب لوحش الجيلا ، كذلك يجب أن يكون هناك بقعة من ضوء الشمس وبقعة باردة في آخر القفص ، كما يتم تزويد القفص بالجرائد والنشارة ويجب أن يتم استبدالها بشكل مستمر إذا أصبحت رطبة ، كذلك يجب أن يكون هناك مكان للإختباء داخل القفص .

من الضروري أن تتم صيانة القفص باستمرار لكي تعيش السحلية لأطول فترة ممكنة ، لذلك يجب حمايتها من الطفيليات والكائنات الدقيقة وتنظيف القفص يومياً أو إذا حدث تسرب للمياه بداخله ، أما بالنسبة لاستبدال الركيزة في القفص فيتم هذا الأمر بعد مرور شهر أو شهرين ويكون ذلك تبعاً لعمر السحلية وعدد مرات تناولها للطعام ، ويتم غسل القفص باستخدام الكلور أو الكحول .

كيفية التعامل مع وحش الجيلا عند التكاثر :
هذه السحالي تجد صعوبة كبيرة في التزاوج ، وهو مايجعل تناسلها صعب جداً ، ولذلك يقوم المربين باستخدام الأمواج الفوق صوتية ، ولكن في البرية يتم افراز الذكر لرائحة عطرية لجذب الإناث ، ويكون ذلك  في الأسبوع الأول من شهر ابريل ، كما يتم التزاوج بحلول منتصف ابريل ، ويتم تلقيح الأنثى أكثر من مرة خلال الموسم حتى يرتفع معدل اخصاب البيض ، والأنثى الحامل يجب أن تبقى منفصلة ولا يجب ايداعها مع جيلا أخرى لأن هذا يسبب اجهاد لها والنتيجة هي تحطيم أو أكل البيض.

كما أن الوقت بين التزاوج و وضع البيض يكون 55 يوماً ، ويمكن أن تضع حوالي 31 بيضة ، ويجب  الإنتباه إلى الأنثى عندما تبدأ بالحفر حول القفص ، ففي هذه الحالة يمكن  تزويد القفص بصندوق العش الذي يبطن بركيزة من الطحالب ، وهى مناسبة لوضع البيض ، ويجب الحفاظ على درجة الحرارة في 29 درجة مئوية ، كما تبقى فترة حضانة البيض  لمدة اربعة اشهر ونصف ، وذلك لأن البيض يحتاج الى نسبة عالية من الرطوبة ، وقد لا تأكل الصغار لعدة أيام قليلة الى اسبوع ، كما يمكن تقديم فئران الخنصر المجمدة للصغار.

الأمراض التي تصيبه وعلاجها :
أكثر الأمراض التي تصيب وحش جيلا هي السمنة ، كما أن صغار وحوش جيلا تنمو بسرعة إلى حد ما ، ولكنها عندما تكبر تأكل بشراهة كبيرة ، مما يعرضها للسمنة ، لذلك يجب الإهتمام بتغذيتها جيداً لمعالجة تلك المشكلة .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

دعــاء

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *