سجن باستوي أجمل سجن في العالم

السجن هو مكان كل من تعدى القانون، و فعل جرائم يعاقب عليها القانون، لذلك نجد هذا المكان صارم، و يحرم جميع من فيه من العديد من أشكال الرفاهية، فهذه الأشياء هي عامل مشترك بين معظم السجون في العالم، فإنه مكان لتأديب كل من تعدى القانون، و بالرغم من ذلك فهناك سجن لا يشبه هذه السجون، و هو سجن باستوي، و الذي يعتبر أجمل سجن في العالم .

سجن باستوي و معلومات عنه
مكان هذا السجن في النرويج، و تم تسمية السجن بهذا الاسم نسبة للجزيرة التي يقع فيها السجن، فهو يقع على جزيرة باسيتا في النرويج، و يعتبره الناس في العالم مكان ترفيهي و ليس سجن، و ذلك لأن فيه العديد من وسائل الترفيه، التي قد لا يمارسها الناس خارجه، و أنه لا يحرم الناس فيه من الرفاهية.

و نجد في العديد من السجون أن الناس داخله يحاولون الهروب، و ذلك للحصول على الحرية و ترك المعاملة الصارمة في السجون، و لكن في هذا السجن لا نجد هذه الحالات، و في حالة هروب أي أحد من هذا السجن، يكون هناك عقاب و هو وضعه في سجن تقليدي مثل باقي السجون العادية، لذلك لا يهرب أي حد ولا حتى يحاول الهروب.

يتكون السجن من بيوت كثيرة مستقلة عن بعضها البعض، حيث لا يعيش كل السجناء في بيت واحد أو في مكان واحد مع بعضهم، بل نجد أن عدد السجناء داخل كل بيت منفصل حوالي ثلاثة أو خمسة سجناء، و أهم ما يميز هذا السجن أيضاً، أن لكل سجين حق اختيار ما يمارسه من أنشطة ترفيهية مختلفة و متنوعة، فهناك بعض السجناء يختارون ممارسة ركوب الخيل، و هناك من يختار ممارسة رياضة التزحلق على الجليد.

وهناك البعض الآخر الذي يختار ممارسة رياضة التنس، و هناك شواطئ مميزة في الجزيرة التي يمكن ممارسة السباحة فيها، و يظن الناس أنه مكان ترفيهي فقط يمارس فيه السجناء هذه الأنشطة، و لكن الحقيقة أنهم يقومون بممارسة العديد من الأعمال اليومية و المسئوليات، كما نجد في سجن باستوي مكتبة، و تم وضعها داخل السجن لتشجيع السجناء على القراءة و التعلم، كما تم وضع تلفاز داخل السجن ليتمتع السجناء بمشاهدته، لكن وضعوا فيه أربع قنوات فقط و حددوا وقت معين لمشاهدة التلفاز، كما يمكنهم التمتع برؤية عائلتهم أيضاً، فقد قاموا بتحديد عدد من الساعات، المسموح بها الزيارات العائلية للسجناء.

و نجد أن باستوي ليس أول سجن يتمتع بكل هذه الرفاهية، فهناك سجن هالاند الذي اشتهر أنه من اجمل سجون العالم أيضاً، لما فيه من رفاهية و متعة .

الهدف من بناء سجن باستوي
تم تأسيس سجن باستوي في عام ٢٠٠٩، و كان الهدف منه ليس توفير التمتع و الرفاهية للمجرمين فقط، بل أنه تم تأسيسه لإعادة تأهيل المجرمين، و لأنهم يؤمنون أن الإنسان لا يولد مجرم، و لكن تم وضعه في العديد من الظروف و المواقف، التي جعلته يصبح مجرم و يتعدى القانون، و لأن وزارة العدل في النرويج تؤمن بذلك.

فنرى أنها تساعد المجرم في إستعادة صحته النفسية، و في أن يصبح شخص أفضل و يخرج للمجتمع كمواطن صالح، و أن هذا هو دور السجن، و ليس دوره مثل سجون العالم و هو إهانة المجرمين و جعلهم أسوء عند خروجهم من السجن، و هذا الهدف نجح سجن باستوي بتحقيقه، و نجد ذلك في أنه بالرغم من أنه سجن فيه جميع انواع الرفاهية، و لكن ينتظر كل السجناء فيه يوم تركهم لهذا السجن، و الخروج و الحصول على الحرية.

كما نجد أن عدد من يصبحون مجرمين مجدداً بعد خروجهم، ضئيل جداً مقارنة بعدد الذين يصبحون مواطنين صالحين، حيث أن معظم السجناء لا يعودون للإجرام مرة أخرى بعد خروجهم، و بذاك نجد أن سجن باستوي نجح في تحقيق هدفه في إعداد مواطنين صالحين بعد أن كانوا مجرمين .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *