Friday, Feb. 23, 2018

  • تابعنا

كيفية تربية طائر الحسون و الاعتناء به

فبراير 14, 2018 - -

يعتبر الحسون من أنواع الطيور المغردة الصغيرة ، وهي تعيش في أوروبا وشمال أفريقيا وغرب ووسط آسيا و أمريكا ، كما تفضل العيش في الأماكن المفتوحة والسهول المشجرة ، وهو طائر يأكل البذور الصغيرة مثل بذور الأشواك و تفترس الحشرات الصغيرة و الهندباء.

التغذية :
تعتمد التغذية الخاصة بالحسون على خصائص الذروة وعلى الأرجل الصغيرة و مدى تكييف المنقار من أجل استخراج أنواع مختلفة من البذور ، كما أن الحسون شأنها شأن جميع  الكائنات الحية حيث يُعتبر تناول  الطعام مهم جداً من أجل تلبية احتياجاتهم من الطاقة والنمو وتجديد الخلايا التي تشكل الأنسجة والأعضاء ، وهي تغذية مشروطة بالإحتياجات الغذائية للطيور من قبل كل من العوامل الداخلية في جسد الطائر ، والعوامل البيئية مثل العمر والوزن والنشاط و درجة الحرارة الخارجية والرطوبة.

كما أن المراحل التي يمر بها الحسون يُمكن أن تؤثر على تغذيته خلال موسم التكاثر ، نظراً للتغيرات المفاجئة التي تحدث له في النظام الغذائي ، والتي يمكن أن تسبب تغيرات في الجراثيم المعوية والبكتيريا المسببة للأمراض ، كما  تعتبر بذور الشوك مغذية جداً وصحية و غنية بالفلافونويد ، كما أنها تتغذى على النباتات البرية الأخرى كالخشخاش وعباد الشمس والهندباء والذرة الرفيعة والشوفان والدخن وبذور الكناري وبذر الكتانوبذور اللفت والخس الأسود والخس الأبيض والشوفان والسمسم .

تربية الحسون بشكل صحيح :
يجب الاختيار الصحيح للفرخ منذ صغر عمره ، كما أن اختيار المنطقه التي يتم الحصول على الافراخ منها لها دور اساسي ، ويوجد هناك علامات تدل على كيفية التعرف على الفرخ الكبير من الصغير في العمر منها لون المنقار ، حيث يجب أن يكون لونه باذنجاني أو اصفر،  وأن يكون خالي من البياض تماماً ، كما يجب جلب الافراخ من المناطق التي تمتلك الحساسين فيها تغريد مقبول ، ويتم اختيار الفرخ المناسب للتحفيظ .

ويجب أيضاً أن يتم اختيار أفراخ الحسون من المناطق التي تمتلك تغريد جيد ، كما يجب  اختيار الافراخ التي تكون صغيرة في العمر ، مع ضرورة الابتعاد عن اختيار الافراخ الكبيره في العمر التي ظهر اللون الابيض على منقارها لأنها في هذا العمر تكون قد انتهت و تجاوزت من مرحلة الحفظ ، كما أن هناك طرق كثيره تساعد في الحصول على افراخ صغيره في العمر ، ويكون ذلك عن طريق الاختيار من بين الافراخ التي يتم انتاجها في البيت .

ويكون الاختيار الانسب للحسون عن طريق اختيار الافراخ من البطن الاخير ، وذلك  بسبب دخول الاباء في مرحلة طرح الريش مع توقفها عن التغريد .

إختيار مكان ملائم للحسون :
يجب أن يتم تحضير المكان الذي يلائم الطيور ، حيث أن كثير من المربين ليست لديهم المعرفة الكافية بأن أفراخ الحسون قادره على الحفظ من بعضها رغم أن هذا التغريد يكون غير مفسر ، ولكنها  تتمكن من الحفظ من بعضها هذا التغريد بسهوله مطلقه ، حيث يقومون الافراخ متقاربه في مكان واحد او يضعونها في قفص واحد ، وهذا أمر خاطيء ، لأنه قد يكون ضمن هذه الافراخ فرخ أو اكثر حافظ لغه من البريه ، وقد تكون هذه اللغة خاطئة ،  فتحفظها منها بقية الأفراخ .

النظافة :
من الأمور المهمة عند تربية الحسون هي الإعتناء التام بنظافتهم  ، ويجب الإهتمام أيضاً  بالرعاية الصحية لأنها سوف تقلل من وجود المواد العضوية في القفص وبالتالي ظهور الحمل الميكروبي ، كما أن النظافة تمنع ظهور الأمراض المعدية ، ولذلك يجب أن يتم  تجديد الماء يومياً وتحديداً في فصل الصيف ، مع تطهير القفص مرة في الأسبوع من الطفيليات و التخلص من الديدان ، كما يجب وضع أحواض الاستحمام بانتظام وإستخدام المبيدات الحشرية ، ويُعتبر الثوم مضاد حيوي يُستخدم في التخلص من البكتيريا عند إصابة الحسون بالمرض .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

دعــاء

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *