دراسة : القطب الجليدي به احتياطي كبير من الزئبق

- -

دائماً ما يحدث ذوبان الجليد الدائم في ألاسكا ، حيث تبين دراسة جديدة أن التربة المتجمدة الشمالية هي أكبر خزان للزئبق على كوكب الأرض ، حيث تخزن ما يقرب من ضعف الزئبق مثل جميع أنواع التربة الأخرى ، و المحيطات ، و الغلاف الجوي مجتمعة.

اكتشافات حديثة
و قد اكتشف الباحثون أن التربة الصقيعية في نصف الكرة الشمالي تخزن كميات هائلة من الزئبق الطبيعي ، كما أن لها آثار كبيرة على صحة الإنسان و النظم الإيكولوجية في جميع أنحاء العالم ، و في دراسة جديدة ، قام العلماء بقياس تركيزات الزئبق في النوى الصخرية الدائمة من ألاسكا ، و تقدير مقدار الزئبق المحاصر في التجمد الشمالي شمال خط الاستواء منذ العصر الجليدي الأخير .

التربة المتجمدة أكبر خزان للزئبق
و كشفت الدراسة أن التربة في التربة المتجمدة الشمالية هي أكبر خزان للزئبق على كوكب الأرض ، حيث تخزن ما يقرب من ضعف كمية الزئبق مثل جميع أنواع التربة الأخرى و المحيطات و الغلاف الجوي مجتمعة ، وفقاً لما نشرته الدراسة الجديدة اليوم في رسائل البحوث الجيوفيزيائية ، و هي مجلة للاتحاد الجيوفيزيائي الأمريكي ، كما قال بول شوستر ، و هو عالم مائي في المسح الجيولوجي الأمريكي في بولدر بولاية كولورادو و مؤلف رئيسي للدراسة الجديدة ، أن هذا الاكتشاف هو تغيير اللعبة .

حيث أنهم قاموا بتحديد كمية من الزئبق لم يتم القيام به امن قبل ، و كانت النتائج لها آثار عميقة من أجل تحقيق فهم أفضل لدورة الزئبق العالمية ، و يمكن أن تؤدي درجات حرارة الهواء الأكثر دفئا بسبب تغير المناخ إلى ذوبان جزء كبير من طبقة التربة الصقيعية الموجودة في نصف الكرة الشمالي ، كما يمكن أن يؤدي هذا التجمد المتدفق إلى إطلاق كمية كبيرة من الزئبق يمكن أن يؤثر على النظم الإيكولوجية في جميع أنحاء العالم ، كما يتراكم الزئبق في السلاسل الغذائية المائية و الأرضية ، و له آثار عصبية و تأثيرية ضارة على الحيوانات .

الفيزياء و ذوبان الجليد
و قال شوستر أنه لن تكون هناك مشكلة بيئية اذا ظل كل شيء مجمدا ، لكننا نعرف ان الارض تزداد دفئا ، و ذلك على الرغم من أن قياس معدل ذوبان الجليد دائمة التجمد لم يكن جزءا من هذه الدراسة ، حيث أن التربة الصقيعية المذابة توفر إمكانية إطلاق الزئبق وفقاً لقوانين فيزياء ، كما أن النتائج الجديدة لها آثار كبيرة على فهم كيفية تخزين الأرض للزئبق و للصحة البشرية و البيئية ، وفقا لما ذكره جيمس شانلي ، و هو باحث هيدرولوجي بحثي في ​​المسح الجيولوجي الأمريكي في مونبلييه ، كما أنه لم يشارك في البحث الجديد .

و قال شانلى أيضاً أن هذه الدراسة حديثة جدا و تجعل هناك اكتشافا كبيرا فى منطقة تم تجاهلها فى السابق ، و اضاف انه يظهر ان التربة الصقيعية تمثل مصدرا ضخما للزئبق ، و اذا ما ذوبت بسبب تغير المناخ فان الزئبق يمكن ان يطلق سراحه و يمكن ان يضيف الى العبء الزئبق العالمى بشكل كبير .

مقالات متنوعة
الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

حـسـنـاء

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *