كيفية التعامل مع الزوج المهمل

يعد أسوء ما تواجهه المرأة المتزوجة خلال حياتها الزوجية هي أن يكون زوجها مهمل لها فالإهمال هو أقصى أنواع العذاب الذي تتعرض له المرأة خلال حياتها الزوجية فالاهتمام بالزوجة يعمل على مضاعفة الثقة بالنفس كما يجعلها دائما سعيدة في الحياة العامة، وينعكس هذا على التعامل مع الآخرين ويمكن للمرأة أن تعدل من زوجها وسلوكه معها من خلال العديد من الطرق.

كيفية التعامل مع الزوج المهمل :
يمكن للمرأة أن تتبع الكثير من الخطوات التي من شأنها أن تحسن من الزوج وتجعله يهتم بها ويتخلص من الكثير من العادات السيئة التي تعد من أخطرها الإهمال ومن بين تلك الطرق التالي :

1- التركيز على الصفات الإيجابية لدى الزوج :
إن لاحظت المرأة أن الزوج قد أصبح مهمل في نفسه، الأمر الذي يتطور فيما بعد إلى إهمال كافة جوانب حياته، فلابد من تدخل الزوجة على الفور في الأمر وتعمل على إبراز الكثير من الجوانب الإيجابية في شخصية الزوج حتى يعود للاهتمام بنفسه وبالصفات الخاصة به وبالتالي فسيترتب على الأمر اهتمامه بالزوجة مرة أخرى.

2- تدخل الزوجة دائما في اختيار الملابس الخاصة به :
حيث أن الزوج عندما يصبح مهملا في نفسه يبدأ في عدم اختيار الملابس الخاصة به ويقوم بارتداء الملابس الغير لائقه، لذا لابد من المرأة التدخل في الأمر من خلال اختيار الملابس الخاصة به من خلال الذهاب معه للتسوق، والقيام باختيار الملابس التي تليق به وأيضا العمل على كي ملابسه وجعلها دائما نظيفة والعمل على تنظيم خزانته حتى يتمكن من اختيار الملابس الخاصة به وعلى الزوجة أن تختار لزوجها الملابس الخاصة بالعمل بشكل يومي حتى يشعر بالاهتمام من جانب الزوجة.

3- مشاركة الزوجة زوجها في تربية الأطفال :
على الرغم من أن المرأة هي المسئول الأول عن تربية الأولاد وهي المسئولة عن ما يدور في المنزل في غياب الزوج، فلابد عليها أن تعلم الوقت المناسب لمشاركة الرجل في تربية الأولاد حيث يتوجب عليها يوميا الحديث معه عن المشاكل التي حدثت لهم في الدراسة أو مستواهم الدراسي أو عن ما يدور في المنزل خلال فترة غيابه حتى يشعر بالمسئولية تجاه المنزل ولا يحدث منه إهمال للمتواجدين معه في المنزل من الأولاد والزوجة.

4- معرفة الزوجة واجباتها تجاه زوجها :
حيث أن الزوج دائما ما يكون مشغول بالعمل الخاص به لذا فإنه لن يقضي فترة عمله بالخارج ويعود للمنزل ليجد المشاكل وهنا يكون دور الزوجة فعليها أن تتفهم ما هي طبيعة عمل الزوج وأن عليه الكثير من ضغوط الحياة، حيث أنه يسعى بالخارج لتوفير المزيد من الرفاهية والحياة الكريمة لها ولأولادها، ومن الممكن أن تترجم الأمر هي إهمال فعليها أن تتحدث معه بناء على وقته هو وليس وقتها هي حيث أنها تتحدث معه في أوقات فراغة.

5-  استغلال وقت الفراغ:
لابد أن تعمل الزوجة على استغلال وقت فراغ الزوج حتى يحدث حالة من الراحة النفسية داخل المنزل ويصبح الزوج أكثر اهتمام بالعائلة.

6-  الزوجة كثيرة المشاكل هي من تجعل زوجها أقل أهتمام بها وبالمنزل حيث أن الزوج المنهمك في عمله يود الرجوع إلى البيت ليجده هادئ فتذمر الزوجة يجعل من الزوج دائم النفور من المنزل كما تزيد من رغبة الزوج في الانشغال في العمل بدلا من التواجد وسط الأسرة والتعرف على مشاكلهم والاهتمام بهم.

7-  لابد على المرأة أن توفر في المنزل المزيد من الراحة للزوج خاصة إن كان دائم التغيب عن المنزل حيث يجد في منزله الراحة والهدوء الذي يفتقدهم في العمل ويبدأ في اللجوء والاهتمام بهم.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ميرفت عبد المنعم

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *