مدينة كيل الالمانية بالصور

- -

مدينة كيل: هي أحد المدن الألمانية وهي عاصمة شليسفيغ هولشتاين، وهي أحد المدينة البحرية التي تقع على بعد 17 كيلومترا من مضيق كيل، وهي عبارة عن  ميناء طبيعي ضخم، وتربط قناة كيل بين بحر الشمال وبحر البلطيق.

وتشتهر مدينة كيل مهرجان خاص بسباق القوارب، حيث في أسبوع كيل في يونيو تبدأ أكبر سباق للقوارب في العالم، وتقع المنافسة بين الآلاف من المنافسين، وتحتوي المدينة على الكثير من المعالم السياحية مثل الكثير من المتاحف والمعالم السياحية والتي تميل إلى أنها مدينة بحرية، وتحتوي على المنارة، ونصب تذكاري بحري ضخم، والمتحف البحري.

أفضل المزارات السياحية في مدينة كيل:
– اسبوع كيل: ويبدأ فيه أكبر سباق بحر بالقوارب في العالم، ويبدأ في الأسبوع الأخير من شهر يونيو، حيث يصل ملايين الزوار للمشاركة في هذا السباق ويصل عدد القوارب إلى حوالي  4،000 قارب، وبدأ هذا السباق إلى عام 1882، ويعتبر أسبوع  كيل من أفضل الأوقات لزيارة المدينة والاستمتاع بالأجواء البحرية والحصول على الكثير من الصور المدهشة، والاستمتاع بالعروض الموسيقية والسوق الدولي والألعاب الترفيهية للأطفال، وقد اقيمت فيهما مباريات الابحار لدورة الالعاب الاوليمبية في عام 1972.

– منتزه كيليني: هو أحد المنتزهات الجميلة التي تقع على الضفة الغربية من مضيق كيل، هو متنزه الواجهة البحرية التي تقع في الشمال في القاعدة البحرية، ويتميز المكان بالجمال والطبيعة الساحرة، ويحتوي على الكثير من القوارب، ويوجد هناك مركز هيمهولتز لأبحاث المحيطات، وهو يحتوي على  أحواض السمك في الهواء الطلق، وفي خلال أسبوع كيل يتم اقامة الكثير من الحفلات، ويتجمع الكثير من الحشود لمشاهدة السباقات في المضيق البحري، كما يمكن مشاهدة السفن السياحية الهائلة التي تتحرك إلى الميناء.

– الغواصة الألمانية U-995:  تقع الغواصة على الناحية الشرقية من المضيق البحري في لابو، وقد تحولت إلى متحف ويمكن الوصول إليها بسهولة من خلال الحافلات في مدينة كيل، وتم بناء الغواصة U-995 في مدينة هامبورغ في عام 1943، وقد تضررت الغواصة في عام 1944، ويقع بالقرب من النصب التذكاري البحري في لابو، وتم افتتاحها كمتحف في عام 1972.

– النصب التذكاري البحري: هو عبارة عن  برج يصل ارتفاعه إلى 72 متر، وتم بنائه في الفترة ما بين عام 1927 إلى عام 1936،  ويتميز البرج بإطار ملموس وتم بنائه من الطوب الأحمر، وتم بنائه ليكون كنصب تذكاري للبحارة الذين قتلوا خلال الحرب العالمية الأولى، وبعد الحرب العالمية الثانية أصبح نصب تذكاري للبحارة والضحايا الذين قتلوا من جميع الدول خلال الحرب العالمية، ويمكن رؤية مضيق كيل عند الصعود الي النصب من خلال المصعد، ويوجد هناك قاعة تذكارية ومعرض ومتحف صغير.

– متحف شيففهرتس كيل: هو أحد المتاحف البحرية الذي تم بنائها في عام 1978، ويحتوي على معرض عن الصيد في مدينة كيل ويرج الكثير من التاريخ البحري في المدينة، ويعرض أحد المعارض في المتحف عن تاريخ بناء قناة كيل والتي تم الإنتهاء من بنائها في عام 1895، ويوجد الكثير من السجلات والخرائط وبعض السفن النموذجية وأدوات الملاحة، وهناك قسم يعرض غواصة سيهوند التتي تعود إلى الحرب العالمية الثانية، ويضم المتحف مرفأ خاص ترسو فيه بعض السفن التاريخية.

– قاعة كييلر راثاوس: تعتبر قاعة المدينة الأساسية، وهي من أهم المزارات السياحية في المدينة، ولها برج يبلغ طوله نحو 106 متر، وتم بناء القاعة في بداية القرن التاسع عشر الميلادي، ويتميز المكان بتصميمه الداخلي الحديث، وتقع في غرب المدينة القديمة، ويشبه المبنى مبنى كامبانيلي سانت مارك الذي يقع في مدينة البندقية، ويتم عمل بعض أعمال الصيانة والتجديد في البرج.

– المتحف الحيواني في جامعة كيل: تم تصميم المبنى في عام1870، على يد المهندس المعماري مارتن غروبيوس، ويعود تاريخ المعروضات الموجودة في المتحف إلى القرن الخامس عشر الميلادي، ويوجد في القاعة الرئيسية للمتحف 13 هيكل عظمي  ضخمة للحيوانات البحرية الضخمة، وهناك معرض جديد يعرض الأبحاث عن موضوعات بحرية  مثل ابحاث عن ارتفاع مستويات المحيطات، وعن صيد الأسماك، وغيرها الكثير من الأبحاث.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

ايمان محمود

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *