مخترعة الاسطرلاب المعقد ” مريم الاسطرلابي “

الاسطرلاب من أهم الآلات التي اخترعها العرب في فترة من الفترات و تميزوا بها ، تلك الآلة التي مكنت العرب من ريادة علم الفلك و مواصلة ريادتهم في العديد من العلوم الأخرى .

مخترعة الاسطرلاب
– مخترعة الاسطرلاب هي العالمة النابغة مريم الاسطرلابي ، تلك الفتاة التي عرف والدها باسم كوشيار الجيلي ، و قد كان هذا الرجل أيضا من أهم علماء الفلك ، و لذلك علم ابنته أسس علوم الفلك و الهندسة و الرياضيات بشكل تدريجي ، حتى أصبحت من أنبغ الناس في عصرها ، و قد عاشت هذه العالمة ابان القرن العاشر الميلادي ، تحديدا في مدينة حلب التي تقع في شمال سوريا ، و قد عملت في مختلف العلوم الفضائية في بلاط سيف الدولة ، و كان ذلك في الفترة من عام 944 حتى عام 967 ميلاديا .

– اخترعت مريم الاسطرلابي آلة الاسطرلاب المعقد ، ثم قامت بتطويرها على مراحل عديدة ، تلك الآلة الفلكية القديمة التي أسماها العرب بذات الصفائح ، حيث عرفت بأنها نموذج ثنائي الأبعاد لشكل القبة السماوية ، يعمل على وصف شكل السماء في وقت معين و مكان معين حسب تحديد المستخدم ، و قد قامت برسم شكل السماء عليه بمختلف الأجرام السماوية و أماكنها بالتحديد ، ليتمكن المستخدم من التعرف على شكل السماء و طبيعة الساعات و غيرها .

– عرف والد العالمة مريم الاسطرلابي السيد أبو الحسن كوشيار بن لبان بن باشهري الجيلي ، ذلك الرجل الذي ينتمي إلى عصر البوزجاني ، ذلك العصر الذي ضم عدد كبير من العلماء ، و نسب إلى أحد أعظم علماء الرياضيات ، و قد تمكن هذا العالم الجليل من شرح العديد من الجداول الفلكية الحسابية ، و وضع قوانين لحركة الكواكب ، و من خلال هذه القوانين تعرف على تواريخ الشهور و الأيام و وضع التقاويم .

الاسطرلاب
– الاسطرلاب هو آلة فلكية قديمة اخترعتها مخترعة عربية ، و قد كانت هذه الآلة لها جذور تاريخية طويلة قبل الوصول إلى هذه المخترعة العظيمة ، و لكنها قد مرت بالعديد من مراحل التطور ، حتى وصلت إلى تلك المرحلة التي حولت شكلها و طبيعتها على يد تلك المخترعة العظيمة .

– آلة الاسطرلاب تم التعرف عليها في أول الأمر في القرن الرابع قبل الميلاد ، و كانت موجودة في إحدى الرسائل الإغريقية ، و طبعا لم تكن بنفس الشكل أو بنفس الأداء الذي عرفه العلماء المسلمين .

– تلت هذه المرحلة عدد كبير من التطورات ، كان أهمها على يد عالم فلك يوناني يعرف باسم هيبارخوس عاش في القرن الثاني قبل الميلاد ، و بعدها حاول الكثير من العلماء تغيير شكل الاسطرلاب الذي استخدم في هذه الفترة ، لنصل إلى شكل الاسطرلاب الذي استخدمته و طورته تلك العالمة الشهيرة .

أهمية الاسطرلاب
تحديد القبلة
كان من أهم الإضافات التي عمل المسلمين على توفيرها في الاسطرلاب ، أن يستخدم في تحديد اتجاه القبلة ، و هذا الأمر يتم بدقة كبيرة ، و قد كان شئ ضروري للغاية بعد اتساع بقعة الخلافة الإسلامية ، و يتم ذلك من خلال تحديد اتجاه الكرة الأرضية من خلال الشمس و نقطة تواصل الشخص مع اتجاه القبلة .

تحديد مواعيد المناسبات
من بين الأمور التي كانت واجبة عند تطوير الاسطرلاب ، إيجاد طريقة تحدد المناسبات الهامة في الدين الإسلامي ، و التي تشمل تحديد مواعيد الصلاة و مواعيد الصيام و الإفطار و الحج ، و كذلك بدايات و نهايات الشهور العربية ، هذا فضلا عن معرفة أوقات الزكاة و غيرها .

مساعدة الملاحة البحرية
استخدم الاسطرلاب أيضا في أغراض الملاحة البحرية ، و ظل له أهمية كبيرة حتى القرن الثامن عشر ، وصولا إلى اختراع التليسكوب و آلات الرصد .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *