نصائح عن كيفية القراءة بشكل أسرع وعدم النسيان

كيف يكون بعض الناس قادرون على القراءة بسرعة ، ولا تزال  لديهم المقدرة على تذكر كل ما يقرؤون؟ لحسن الحظ فإنه لا يوجد طريقة سحرية لذلك ، ولم يُولد أحد ولديه القدرة على سرعة القراءة ، إنها فقط مجرد مهارة يمكن  أن يتعلمها  أي إنسان.

القراءة هي الطريق لزيادة الذكاء :
أي شخص يريد أن يمتلك  ذكاء شديد ، يجب عليه قراءة المزيد من الكتب ، حيث أن الكتب تحتوي على أعظم الأفكار في العالم ، فهناك الكتب التي تساعدنا على أن نكون أكثر إنتاجية ، والكتب التي تحسن مهاراتنا العملية ، والكتب التي تعلمنا الذكاء العاطفي ، والكتب التي تسلحنا بطرق جديدة لكسب المال ، وبإختصار إذا كان هناك أحد يريد الحصول على الماجستير، فكل ما عليه القيام به هو قراءة الكتب ، فبهذه الطريقة يمكن للكتب أن تغير حياة الناس.

حيث أنها تفتح أعيننا وتجعلنا نرى أشياء من وجهة نظرنا تبدو جديدة ، ولكن بالنسبة للعديد من الناس، فهناك عقبة صغيرة واحدة وهي عدم توافر الوقت ، فليس نحن فقط الذين لا يملكون الوقت الكافي  لقراءة جميع الكتب التي يريدون أن يقرأوها ، والأسوأ من ذلك أننا نقرأ ببطء شديد ،ولذلك فإننا نريد أن تقرأ بشكل أسرع  ، ولكن الإحتفاظ بكل ما قرأنا لوقتٍ طويل  يبدو مستحيلا.

كيفية قراءة كتاب بشكل سريع وعدم نسيانه :
– إجراء معاينة سريعة للكتاب :
لكي يستطيع الشخص أن يفهم ما يقرأه بشكل أفضل ، يجب أن يقوم بإلقاء نظرة سريعة عليه اولاً بحيث يحصل على فكرة عامة من كل شيء ، ويكون ذلك من خلال قراءة الفقرة الأولى ، وقليلا من الفقرة الثانية، ثم الفقرتين الأخيرتين من الفصل ، فهذا سوف يُعطي للشخص لمحة عامة عن كل شيء ، ومن ثم يعزز فهمه .

يُفضل أن يتم اتباع هذا الأسلوب خاصة مع الكتب غير الخيالية ، حيث يتلخص جوهر كل شيء في الفقرتين الأخيرتين ، لذلك قم بقراءة هذا الملخص اولاً ثم ابدأ في طريقك لقراءة بقية الفصل .

– عدم تحديد وقت محدد :
فمن المستحيل أن تفهم ما تقرأ إذا كنت في حالة من الاندفاع وسباق الزمن ، لذا فيجب أن تُدرك كيف يمكنك أن تقرأ بسرعة وتحتفظ ما كنت تقرأ ، مع طرح الوقت جانباً ، وعدم التخطيط للمستقبل عندما تبدأ في القراءة .

– القراءة بدون إلهاءات :
يبدو أن أمر القراءة بدون وجود أي تعطيل  يبدو شيئاً بسيطاً ، ولكن كم مرة قرأت دون وجود  الهاءات من حولك ؟ فبالنسبة للكثيرين منا فدائماً ما يتواجد شيئاً ما يحدث في الخلفية ، سواء وجود هاتف يُعطلنا أو شيء يجعل ذهننا شارد ، ولذلك يجب مسح الجدول الزمني الخاص بك ، ومسح عقلك ومسح مكتبك عندما تريد أن تقرأ من أجل التمتع بقراءة دون أي إلهاءات بحيث يمكنك التركيز على القراءة بسرعة والاحتفاظ بما تقرأ.

– القراءة ثلاث مرات :
يقول ألبرت أينشتاين إذا أردت لشيئاً أن يثبت في ذهنك فعليك أن تقوم بقراءته ثلاث مرات ، فحتى إذا كان هذا الأمر سوف يستغرق قليلاً من الوقت ، إلا أنك كلما قمت بذلك بشكل أسرع كلما أصبحت أفضل في فعله ، ولا تقلق إذا كنت لا تستطيع الحفظ من المرة الأولى ، فإن المعرفة والفهم سيكونون في المرة الثانية والثالثة .

– عدم الوقوف طويلاً عند المعاني الصعبة :
بالتأكيد سوف نواجه بعض العبارات التي قد تكون صعبة في فهمها ، لذلك يجب أن لا يقوم الشخص بإجهاد نفسه طويلاً لمحاولة التوصل إلى معناها ، بل من الأفضل أن يعود إليها في وقت لاحق عندما يعيد قراءتها للمرة الثانية ، حيث يجب أن إدراك أنه أحياناً تتواجد بعض الجمل الصعبة التي يُمكن فهمها بعد أن يتم فهم السياق كاملاً .

الوسوم :
الوسوم المشابهة :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

دعــاء

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *