اسم صغير الفيل و مراحل حياته

- -

الفيلة تنتمي إلى التدييات وهي تعيش في مناطق مختلفة من القارة الإفريقية والقارة الآسيوية ، وتفضل بعض أنواعها أن تعيش بالأماكن القريبة من المياه ، بينما هناك أنواع أخرى تعيش في الأماكن البعيدة عن المياه لكي تحمي نفسها من هجوم الحيوانات المفترسة .

معلومات عامة عن الفيلة :
إن الفيلة نباتية التغذية ، فهي تتناول ما يقرب من 64 نبات مثل : أوراق الشجر والأغصان والثمار والجذور ، كما أنها تقوم بتناول جوز الهند والخيزران والذرة الشامية والخوخ والتمور ، وشهية الفيلة متلائمة مع حجمها ، فهي تستطيع أكل 140 كجم من الطعام ، بالإضافة إلى شرب 150 لتر في اليوم .

هناك نوعان من الفيلة حيث توجد فيلة افريقية وفيلة اسيوية ، تستقر الفيلة الافريقية في جنوب الصحراء الكبرى والساحل الإفريقي والغابات المطيرة ، أما الفيلة الاسيوية فهي تستقر في جنوب شرق آسيا ونيبال والهند ، ودائماً ما تتواجد الفيلة في قطعان ، وتكون كبرى الإناث هن المتحكمات في القطيع ، أما الذكور البالغين فيكونون بعيداً عن باقي القطيع .

اسم صغير الفيل :
يطلق على ابن الفيل اسم ” الدغفل ” ، وتصل فترة حمل الفيل إلى عامين ، وفترة الولادة تكون في فصل الشتاء ، حيث تقوم أنثى الفيل بولادة الدغفل بطول يبلغ 85 سم ، أما وزنه فيكون حوالي 120 كيلوغرام ، وفي الغالب تحمل الفيلة دغفلاً واحداً ، ولكن هناك بعض الحالات النادرة التي تلد فيها الفيلة توائم .

يرجع السبب في طول فترة الحمل عند الفيلة إلى أن صغارها تكون في حاجة إلى وجود فترة كبيرة حتى تتطور وتصبح أدمغتها وجذعها ناضجة ، ومن أكثر الأشياء التي تميز الدغفل أنه يستطيع الوقوف والمشي خلال فترة قصيرة بواسطة اتباع أمه وقطيع الفيلة ، فهو يستطيع أن يسير مع القطيع ولا يفارقه لفترة تصل إلى 12 سنة .

مراحل حياة ابن الفيل :
– من الأسبوع الأول حتى الشهر الأول :

خلال الأسبوع الأول من حياة الدغفل ، فإنه يكون معتمداً على دعم الفيل الأم التي تساعده على تقوية حواس اللمس والشم والسمع والبصر ، أما في الأسبوع الثاني فإنه يصبح أكثر رسوخاً ، ويستطيع أن يتحكم بحواسه بشكل أفضل ، وعندما يصل عمره إلى شهر فإنه يستطيع أن يضع الأشياء داخل فمه ، إلا أنه يكون غير قادر على امتصاص الماء من خرطومه ، مما يجعله معتمداً على فمه فقط .

– خلال الثلاث أشهر الأولى :
خلال الثلاث أشهر الأولى من حياة ابن الفيل فإنه يكون معتمداً على حليب الأم ، حيث أنها تقوم بتغذيته بشكل جيد ، وبعد ذلك يبدأ في الاعتماد على الغطاء النباتي ، حيث أنه يشكل الغذاء الرئيسي له ، وفي تلك الفترة فإنه يكون قادراً على جمع الماء من خلال الخرطوم .

– خلال الشهور الستة الأولى :
عندما تنتهي الشهور الستة الأولى يبدأ الدغفل في الاعتماد على نفسه في التغذية ، وبالرغم من ذلك هناك بعض الأفيال التي تكون معتمدة على الرضاعة من الفيل الأم حتى بعد بلوغها عامين من العمر ، ويكون ذلك من أجل المحافظة على معدل النمو وكذلك لتقوية جسدها .

– اختلاف سلوكيات الدغفل :
هناك بعض الفروقات بين سلوك الدغفل الذكري وسلوك الدغفل الأنثوي ، حيث يكون يقوم الدغفل الأنثوي بمطاردة بعضهم البعض ، أما الذكور فيلاحظ العلماء أن المعارك تكون سائدة بينهم بشكل كبير ، ويكون ذلك عندما يبلغ سن التاسع من عمره ، حيث يكون في هذا السن بالغاً من الناحية الجنسية .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

دعــاء

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *