كيفية التعامل مع والد الزوج

كتابة: aya آخر تحديث: 07 مارس 2018 , 11:50

وضع لنا ديننا الحنيف أصولًا وثوابت نسير عليها ،وأنار لنا طريقنا بالمعاملات فالإسلام دين المعاملة ، وضع ضوابط نسير عليها ،ونهتدي بها  ، فوالد الزوج هو والدك ،  وعلى زوجة الأبن أخذ ذلك في الاعتبار فمنذ عقد قرانها على ابنه أصبح محرمًا عليها تحريمًا أبديًا .

حدود التعامل مع والد الزوج
وذلك ما أوضحه لنا القرآن الكريم في سورة النساء ، في آية المحرمات قال الله تعالى : (وحلائل أبنائكم الذين من أصلابكم ) وهذه الآية تؤكد تحريم زوجة الأبن على والد زوجها ، فعلى الزوجة احترام والد زوجها وتقديره كتقديرها لأبيها ، وعدم التطاول عليه.

ففي مجتمعنا تتعرض الكثير من الزيجات للفشل  نتيجة لسوء المعاملة بين والدين الزوج وزوجة الابن ، ولكن لماذا يحدث ذلك ؟ ، وقد تتحول علاقة زوجة الابن بوالد زوجها إلى علاقة مودة ورحمة ،وقد تصل للصداقة فيبثها همومه  ، وتبثه همومها .

ومثل هذه العلاقات تجعل الحياة هادئة ومطمئنة ، وينعكس ذلك بالإيجاب على علاقة الزوجة بزوجها فيقدرها نتيجة تقديره لأهله .

وتعامل الزوجة بمثل تلك الأخلاق مع والد زوجها دليل على رقيها وسمو أخلاقها .

تعامل والد الزوج مع زوجة ابنه
وهناك الكثير من الحالات التي يتسلط فيها والد الزوج على زوجة ابنه ، وإلزامها بما لا تطيق ، والتضيق عليها ، والتدخل في شئونها ، وطريقة تربيتها لأبنائها  ، بل ويمتد التعسف ليصل لحياتها الشخصية وعلاقتها بزوجها  ، وهنا تأتي الأخلاق لتلعب دورها ، فديننا حثنا علي مقابلة الإساءة بالإحسان ، فعلى زوجة الابن التحلي بالصبر ، وعدم إطلاق العنان لنفسها لتقابل الإساءة بالإساءة .

فعليها بمجاهدة نفسها وعدم التطاول على والد زوجها مهما كلفها الأمر ، ومثل هذه التصرفات دليل على نبل الأخلاق ،واحترام الزوجة لزوجها . ويزيد من تقدير الزوج لزوجته وتدفعه تصرفاتها بالمكوث بجوارها ،ومساندتها .

مشكلات بين والد الزوج وزجة الابن
يوجد في مجتمعنا العديد من المتناقضات والتي شوهت علاقة زوجة الابن بوالد زوجها ، والسبب الرئيسي في مثل هذه الظواهر يعود لانعدام الأخلاق ، والجهل بديننا ،فمثل تلك المشكلات التي مازالت تتكرر حتى يومنا هذا ، مع هذه الطفرة التكنولوجية ،والتي جعلت من الجاهل عالم ،وخاصة في مثل تلك الأمور :

– غيرة والدة الزوج الغير مبررة من زوجة ابنها  وإلزامها بارتداء كامل ثيابها في المنزل . مما يسبب الضيق لزوجة الابن ،ويؤدي ذلك لنفورها من والد زوجها محدثًا توترًا في العلاقات الأسرية ،على الرغم من كونه محرمًا عليها .

– ومن المشكلات المتكررة ادعاء زوجة الابن باعتداء والد زوجها عليها ، وقد يحدث ذلك نتيجة لشذوذ والد الزوج ، وعدم فهمه بأمور دينه ، وقد يكون مجرد ادعاء باطل من زوجة الابن التي تسعى لتدمير علاقة زوجها بوالده وذلك لأمور في نفسها .

فيجب على كل زوجة ابن مراعاة أهل زوجها ، وعدم نشر الفتن ، والتحلي بالأخلاق الحميدة ، فوالد الزوج ليس ممن ذكرهم الرسول صل الله عليه وسلم قائلًا 🙁 الحمو الموت )  .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق