مدينة لاكويلا الإيطالية بالصور

مدينة لاكويلا الإيطالية: تقع في قلب مدينة أبروزو الإيطالية، وتحيط بها محافظة ترامو في الشمال، وتحدها محافظتي بسكارا وشيتي في الشرق، بينما تحيط بها محافظة موليس عند الجنوب الشرقي، فيما تجاورها محافظة لازيو عند الجنوب، وتعد محافظة لاكويلا واحدة من أكبر أربع محافظات في أبورزو كلها، ويعود تاريخ المحافظة إلى تاريخ المنطقة كلها، وقد ظهر القديس فرانسيس الأول في مدينة لاكويلا لأول مرة، كم تبعد حوالي 100 كم عن مدينة روما.

وفي عام 2013 بلغ عدد سكان المدينة 70.967 نسمة، وعلى الرغم من عدم قدرة االمعاصرة والحداثة على تدمير التراث القديم للمدينة، إلا أن المدينة تعرضت لدمار شامل حينما ضربها أحد الزلازل في عام 2009، ولكن تم العمل على إعادة بنائها لتعود المدينة الجميلة الساحرة قلب أبورزو للحياة من جديد.

كما أنها المحافظة الوحيدة التي لا تطل على البحر، ونظرًا لموقعها الجغرافي فإن المدينة تحمل جانباً كبيرا من العادات والتقاليد القديمة للمنطقة، كما تحمل عبق التاريخ وسحره بين جنابتها، وتتميز المدينة بالمعالم السياحية الخلابة والساحرة والتي نستعرض جانباً منها.

لمحة تاريخية عن مدينة لاكويلا الإيطالية
يعود تأسيس مدينة كويلا الإيطالية، وظهورها لأول مرة على يد الإمبراطور الروماني فريدريك الثاني، وكلمة لاكويلا تعني نسر باللغة الإيطالية، وقد تم الإنتهاء من بناء المدينة في عام 1254 م على يد ابن الإمبراطور فريدريك، وظل اسم لاكويلا يتغير ويتبدل حتى تم الإستقرار على إسم المدينة الحالي في عام 1939م .

وتعد المدينة إحدى المدن الهامة في الربط بين عدد من المدن الإيطالية، حيث تشغل موقعاً متميزا في منطقة أبروزو، وبالإضافة إلى ذلك فهى تشكل سوقاً تجارياً هاماً في المدينة حيث تزدهر الأنشطة التجارية والزراعية بها بشكل كبير بين سكان المدينة ذاتها والمدن المجاورة.

أبرز المعالم السياحية في مدينة لاكويلا الإيطالية
تتميز مدينة لاكويلا الإيطالية بوجدود العديد من المعالم السياحية الفاتنة والمناطق الأثرية الرائعة، مثل الجبال والطبيعة الساحرة، وقد إختلط فيها الهدوء مع سحر المكان ليشكل لوحة فنية رائعة الجمال ، تبهر الزوار والسائحين على الدوام، كما تتميز المدينة بوجود عدد من المعالم السياحية الدينية التي نستعرض جانبا منها في هذه السطور.
1- Basilica di Santa Maria di Collemaggio كنيسة سانتا ماريا.
كنيسة القديسة ماريا هى واحدة من أشهر المعالم السياحية الدينية التي تشتهر بها مدينة لاكويلا الإيطالية، وهى أحد أبرز الرموز المسيحية في المدينة.

2- Basilica di San Bernardino كنيسة القديس برناردينو.
نموذج آخر من النماذج الدينية في مدينة لاكويلا هو كنيسة القديس برناردينو والتي يأتي إليها السائحون من جميع أنحاء العالم نظراً لقيمتها الدينية.

3- Fontana delle 99 cannelle نافورة التسعة وتسعون صنبور.
نافورة التسعة وتسعون صنبور هى واحدة من أغرب وأشهر المعالم في مدينة لاكويلا وقد سميت بهذا الإسم نظراً لإحتواء النافورة على تسعة وتسعين صنبورا للمياه، ودائما ما يحب الزوار مشاهدة هذه الصنابير.

4- Forte spagnolo فورتي سباجنولو.
فورتي سبجانولو هى بناء معماري وأثري قديم تتميز به مدينة لاكويلا، ويشبه في تصميمه القلاع القديمة التي كانت تستخدم لصد الأعداء والدفاع عن المدينة.

5- فورتي سباجنولو.

6-Santuario San Giovanni Pallo منطقة السنتاريو سان جيوفاني .
سان جيوفاني هة واحدة من أشهر الضواحي الصغيرة في مدينة لاكويلا الإيطالية، وهى ضاحية تتميز بطراز العمارة الإيطالي الموحد الذي يغلب على معظم أبنية المدينة.

7- Piazza del Duomo والمعلم السياحي الأشهر على الإطلاق وهو ساحة الدومو المعروفة.
ساحة الدومو هى أشهر الساحات الإيطالية التي يأتي إليها الزوار لقضاء عطلة رأس السنة بها، وهى واحدة من أكبر الساحات التي تقام بها الإحتفاليات والمناسبات في المدينة.

8- Parco del Castello قلعة الحديقة.
كانت هذه الحديقة قلعة أثرية في السابق، ومع توالي العصور لم يتبقى منها سوى الجزء الموضح في الصورة، وقد تم إنشاء هذه الحديقة حول الجزء المتبقي من القلعة لتصبح قلعة الحديقة واحدة من العلامات المميزة لمدينة لاكويلا.

9- Museo Nazionale d’Abruzzo – MUNDA متحف أبروزو الوطني.
يحتوي متحف أبروزو الوطني على العديد من الأعمال الفنية الوطنية التاريخية التي تتعلق بتاريخ إيطاليا بالكامل ولاكويلا تحديداً، ويحتوي المتحف على عدد من الآثار واللوحات الفنية والتماثيل التي تحكي تاريخ المدينة وتؤرخ له.

10- Santa Maria ad Cryptas قبو القديسة ماريا.
قبو القديسة ماريا هو كنيسة خاصة بالقديسة ماريا، وقد تم تصميمه على طراز معماري روماني قديم، مع نقوش دينية رسمت بدقة على الجدران تحمل جانباً من الروحانيات على جدران القبو، ويعد القبو واحد من أشهر الأماكن الأثرية والدينة في لاكويلا.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ايمان محمود

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *