سبب تسمية الجزائر بهذا الاسم

الجزائر واحدة من بين الدول العربية الهامة التي تطل على البحر الأبيض المتوسط والتي قد نال منها الاستعمار الفرنسي لسنوات عدة حتى تمكنت من نيل استقلالها خلال ستينات القرن الماضي.

أسماء الدولة الجزائرية الديمقراطية الشعبية :
عرفت الجزائر وحتى يومنا هذا باسم الدولة الجزائرية الديمقراطية الشعبية كما كان لها العديد من الأسماء والتي من بينها بلد المليون ونصف شهيد نسبة إلى عدد الشهداء الذين قد قدموا أنفسهم فداء للوطن من أجل نيل الاستقلال.

والجدير بالذكر فإن دولة الجزائر لها مكانة كبيرة جدا بين الدول الأفريقية حيث تعد هي الدولة الكبيرة التي تقع في دولة أفريقيا والتي لها جزء يطل على البحر الأبيض المتوسط كما أنها الدولة العاشرة على مستوى العالم من حيث المساحة كما يسودها مناخ لطيف طوال العام لذا فإنها بلد مميزة وتقع في قارة أفريقيا.

سبب تسمية الجزائر بهذا الاسم :
وعن سبب تسمية الجزائر بذلك الاسم فإن ذلك الأمر يعود إلى القرن السادس عشر حيث قد تحولت تلك الدولة إلى واحدة من بين الدول السياسية الهامة بين الدول الأفريقية وقد بنى الأتراك مدينة الجزائر خلال القرن السادس عشر من الميلاد والجدير بالذكر فإنه يعود تسمية الجزائر إلى جمع التكسير من كلمة جزيرة حيث كان يطل على تلك المدينة الكثير من الجزر القريبة منها.

وقد كان عدد تلك الجزر هي أربعة جزر فقط وكانت أكبرهم من حيث المساحة جزيرة الصخرة وقد سادت السياسة التركية داخل مدينة الجزائر للعديد من السنوات حتى تمكن الأسبان من السيطرة على جزيرة الصخرة محاولين الدخول إلى المدينة والسيطرة عليها.

أهم الأحداث التاريخية للجزائر وترتبط بهذا الاسم :
1- تمكن الجزائريين والأتراك خلال تلك الفترة من الاستعانة بالعثمانيين وقد ساندوهم وعملوا على منع العدوان الإسباني على المدينة، وعلى الفور فقد عمل الجزائريين والأتراك على تحويل الفواصل الأربعة بين المدينة والجزر إلى أراضي كي تختفي الحدود الفاصلة الأربعة وتصبح جميعها أرض واحدة.

2-  يوجد الكثير من الروايات الأخرى الخاصة بتسمية الجزائر فقد أكد الكثير من المؤرخين على أنه يوجد أسباب أخرى لتسمية الجزائر بذلك الاسم والتي من بينها أن كلمة الجزائر تتكون من كلمتين وهما جزيرة الأشواك.

3- أكد آخرون على أن سبب التسمية يرجع للرقم عشرين حيث أن هرقل قد عبر من تلك المدينة بالإضافة إلى عشرين رجل آخرين وهو ما دفع الناس لتسمية الجزائر بذلك الاسم فيما بعد، سكن هرقل بن جوبتر ومن معه تلك المدينة آنذاك وعملوا على تعميرها وتطويرها من خلال التجارة.

4-  وأخر الروايات عن سبب تسمية الجزائر بذلك الاسم فيعود إلى أن قبيلة بني موغنة والتي تعد من القبائل البربرية قد تمكنت من الوصول إلى تلك الدولة خلال عام 950 وقد تمكنوا من الإستلاء عليها، وقد عملوا على تعمير تلك المنطقة الأمر الذي قد دفع الكثير من الناس إلى تسمية تلك المدينة بإسم جزائر بني موغنة حتى تم اختصار الاسم الخاص بها إلى الجزائر اليوم.

والجدير بالذكر فمهما اختلفت الأقاويل حول سبب تسمية الجزائر فتظل الجزائر اليوم شاهدا على الكثير من الأحداث التي قد جرت بها في كل من التاريخ القديم أو الحديث.

حيث أنها دول ذو قيمة كبيرة جدا اليوم بين الدول العربية وعلى مستوى العالم حيث تعد من الدول الكبيرة جدا التي توجد بالقارة الافريقية، كما لها أهمية كبرى من حيث الموقع الاستراتيجي الخاص بها الأمر الذي قد جعلها مطمع الكثير من الدول الاستعمارية والتي من بينها فرنسا.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

ميرفت عبد المنعم

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *