قصة مثل ” اذا كان الكلام من فضة فالسكوت من ذهب “

كثيراً ما نردد الكثير من الأمثال الشعبية التي قد توارثناها على مر العصور بدون معرفة ما هو الأصل في ذلك المثل، ومن بين الأمثلة الشعبية الأكثر تداولاً بين الناس هو مثل إذا كان الكلام من فضة فإن السكوت من ذهب .

قصة مثل إذا كان الكلام من فضة فالسكوت من ذهب :
– الرجل العجوز الذي سأم الوحدة :
وعن القصة الحقيقية وراء ذلك المثل وفقاً للكثير من الأقاويل عن السلف فإن أحداث ذلك المثل تدور حول حياة رجل كان كبير في العمر، وكان مريضا طريح الفراش، وقد كان ذلك الرجل وحيداً لا يعيش معه أحد، وقد لجأ إلى شخص وحيد كي يتحدث معه وكان دائماً ما يطلب منه أن يأتي إليه كي يجلس معه ويؤنسه وحشته، فقد ظل ذلك العجوز لعمر طويل وحيداً لا يتحدث إلى أحد حتي خطرت بباله تلك الفكرة وهي أن يستأجر من يتحدث معه كي لا يشعر بالوحدة التي قد مل منها طوال عمرة .

وبعد أن أستقر على الشخص الذي سيحكى له القصص جاء له الحكواتي، كما كان يطلق علية العجوز، إليه في اليوم الأول وقص عليه الكثير من القصص المسلية منذ بداية صباح اليوم وحتي المساء وقد أعطاه العجوز المقابل المتفق علية مقابل الجلوس معه لليوم الأول.

ونظراً لكون العجوز كريماً مع الرجل قام الرجل منذ الصباح الباكر بالمجيء إلى العجوز كي يباشر عملة وهو القيام بسرد المزيد من القصص على الرجل العجوز منذ الصباح وحتي المساء مثل ما حدث في اليوم السابق، ومع مرور الأيام شعر العجوز بالممل من الحكايات التي تقص علية يومياً من الرجل .

– تفضيل العجوز للسكوت عن الكلام :
ظل الرجل يتحدث ويسرد في القصص كي يقوم بدورة على أكمل وجه كي يحصل على المزيد من المال مقابل ذلك العمل، وقد طلب منه الرجل العجوز بالسكوت على أن يعطيه الرجل العجوز أكثر مما يأخذ يومياً منه على الحديث معه وسرد القصص، وبالفعل عمل الرجل على التزام الصمت التام حتي نهاية اليوم ولم يتحدث إلى العجوز مطلقاً وبالفعل فقد وفي العجوز أتفاقه مع الرجل وقد أعطاه أجرة أكثر بكثير مما سبق .

وفي نهاية اليوم نظر الرجل إلى الأموال التي قد حصل عليها مقابل سكوته عن الكلام وأخذ يردد بينه وبين نفسة إذا كان الكلام من فضة فأن السكوت من ذهب، أي أنه كان يتحدث مع العجوز ويبذل مجهوداً في الحديث وسرد الكثير من القصص وكان يأخذ القليل من المال أو المتفق عليه، وبمجرد أن طلب منه العجوز السكوت أعطاه أكثر بكثير من ما كان يحصل علية خلال الحديث.

– فوائد الصمت :
وعن فوائد الصمت فقد أكد الكثيرون بناءاً على ذلك المثال أن الصمت يعطيك المزيد من الفرص كي تفكر بالأمر كثيراً قبل الرد والندم على الحديث، كما أن الصمت من الممكن أن ينقذ الإنسان من التعرض للكثير من المشاكل، وقد كتب الكثير من الشعراء عن الصمت كونه نجاه من الكثير من المشاكل، حيث قد خلد التاريخ الكثير من الأمثلة عن الصمت والنجاة أو الحديث عن أمر ما والتعرض لمخاطر كثيرة .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *