مهارات أساسية يمكن أن يتعلمها الطفل قبل سن المدرسة

كتابة: reem آخر تحديث: 14 مارس 2018 , 13:38

هل تؤمن بفوائد التعليم المبكر بالنسبة لأطفالك، فهناك بعض الآباء تساورهم المخاوف بشأن إرسال أبنائهم إلى رياض الأطفال، وهى الفترة التي تسبق السن الرسمي للالتحاق بالمدرسة،  حيث يظنون أن ذلك يضيع على الطفل فترة الطفولة والتي لا يتحمل الطفل فيها أي مسؤولية، ولكن الواقع غير ذلك.

فهناك العديد من الدلائل التي تؤكد على أن الطفل يتعلم الكثير خلال فترة رياض الأطفال، حيث يتعلم الأرقام، والحروف والأشكال، والأهم من ذلك أنه يتعلم تكوين علاقات اجتماعية مع غيره من الأطفال، ولذلك فهناك العديد من الفوائد التي تنتج عن تعريض الطفل لبرامج تعليمية جيدة منذ الصغر وفي مرحلة ما قبل المدرسة.

ومن أهم هذه الفوائد تطوير المهارات اللغوية لدى الطفل، وكذلك زيادة ثقة الطفل في نفسه، وزيادة حبه للقراءة والتعلم، وبوجه عام فإن ذلك يرفع مستوى ذكاء الأطفال، كما يمنحهم جميع الأساسيات التي سيحتاجون إليها في مراحل متقدمة من عمرهم، ولكن هناك العديد من الأسئلة التي تواجه الوالدين بشأن اختيار نمط التعليم المناسب للطفل، وكيف يمكن اختيار نظام تعليمي غني بالمعلومات وفي الوقت ذاته يوفر بعض المتعة للطفل.

أنماط تعليم الأطفال: النظام التقليدي في مقابل النظام النقدي والتحليلي
لم يعد هناك الكثيرون ممن يطبقون القواعد والطرق التقليدية القديمة في هذا العصر الرقمي الذي أصبح يستخدم التكنولوجيا في كل كبيرة وصغيرة، فقديما كان تذكر المعلومات أمرا ذو قيمة كبيرة، أما الآن فبإمكان أي شخص الوصول إلى أي معلومة وفي أي وقت، وحقيقة فإن ما يحتاجه الأطفال اليوم في مرحلة ما قبل المدرسة هو تعلم مفاهيم أكبر من الرياضيات واللغة الإنجليزية، مثل مهارات حل المشاكل والإبداع وليس فقط تذكر المعلومات، وفي هذا الإطار فإن هناك 6 أجزاء يجب التركيز عليها في تعليم الأطفال في فترة ما قبل المدرسة، وهى كالتالي:

1-مهارات الاستنتاج المنطقي
تتضمن هذه الجزئية تعليم الأطفال المقارنة بين الأشياء وقياسها بشكل منطقي، مثل التعرف على الأشكال وترتيبها من الأكبر للأصغر، أو ترتيبها حسب الحجم أو الوزن، فسيساعدهم ذلك على تنمية الادراك وكذلك سيساعد على تنمية مهارات الاستنتاج المنطقي وهى الأساسيات لتعلم مبادئ الحساب في المستقبل.

2-الفهم النظري للرياضيات
1,2,3,4 هي واحدة من الأشياء الرئيسية التي يتعلمها الأطفال عند بداية تعلمهم الكلام، فيبدأ الطفل في تعلم مهارات العد الحقيقة متى سنحت له الفرصة، فعندما يصعد الدرج يبدأ في عد درجاته، لذلك يجب على الوالدين البدء في تعليمه المهارات الأساسية التي سيحتاج اليها لاحقا.

3-مهارات الادراك المكاني المنطقي
يشغل كل شيء حيزاً من الفراغ في هذا الواقع المحسوس، والاستكشاف الذي يحب الأطفال القيام به دائماً هو أمر يعتمد على الحركة، لذلك يمكن تعليم الطفل الاتجاهات اثناء عبور الكوريدور ليعرف الفرق بين اليمين واليسار، كما يجب أن يقوم الوالدين بتعليم الطفل كيفية تحريك الأشياء على الخريطة.

ويساعد هذا التدريب في تنمية المهارات البصرية والعقلية لدى الطفل، وخاصة الطفل الذي يقوم بكتابة الأشياء بشكل معكوس، حيث سيتعلم الطفل وسيرى كيف تبدو الأشياء من منظور مختلف.

4-مهارات التعبير اللفظي
تتضمن هذه الجزئية تعليم الطفل المهارات اللغوية ومهارات التواصل الفعال، وهى ركيزة أساسية في العملية التعليمية وفي الحياة بوجه عام، حيث بمكن أن يتعلم الأطفال التعبير عن بعض الصور المرسومة بكلمات واضحة ومفهومة.

5-تعلم الأشكال والتعرف عليها
مثلها مثل الأرقام والحروف فإن الأشكال من أوائل الأشياء التي يجب أن يتعلمها الطفل، فيجب أن يتعلم الطفل أن البيضة بيضاوية الشكل، وأن هذا البيت اللعبة مثلث، فتعلم الأشكال الأساسية يؤهل الطفل لدراسة الفيزياء في مراحل متقدمة، ويمكن أن يتعلم الطفل التفريق بين الأشياء ثنائية الأبعاد “المسطحة” وغيرها ثلاثية الأبعاد “المجسمة”.

6-مهارات الحياة الأساسية
كل هذه المهارات السابقة يمكن أن تصبح أقوى إذا تعلم الطفل مهارات الحياة الأساسية، مثل مهارات التفكير النقدي كأن يتعرض الطفل لموقف ما أو مشكلة ويحاول التفكير فيه وتحليله والخروج بأكثر من حل لمواجهة هذه المشكلة، وكذلك فهناك مهارات الانتباه والإصغاء، والتحكم في الذات، ومهارات التواصل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق