معلومات عن رياح الخماسين

كتابة: عبير محمد آخر تحديث: 15 مارس 2018 , 19:35

هي رياح جنوبية شرقية تختلف عن غيرها في أنها، تسبب ارتفاع شديد في درجات الحرارة عند هبوبها، كما تتسبب في حجب الرؤية و حجب الضوء الذي تصدره الشمس كل يوم، و لها اضرار كثيرة يجب على الإنسان الحذر منها، و هذه الرياح سميت بهذا الاسم لأنها تأتي بعد خمسين يوم من قدوم فصل الربيع، و تأتي خاصةً في شهر ابريل، كما يكون مصدرها هو الصحراء الكبرى، و من أكثر البلاد التي تتعرض لهذه الرياح هي مصر و بلاد الشام .

معلومات عن رياح الخماسين
هي رياح تشتهر بأنها تكون محملة بالعواصف الرملية، و التي تؤثر بشكل كبير على الجو، و في حالة وجود الشمس تقلل رياح الخماسين من الضوء الخاص بها، و تجعل الرؤية وقت هبوبها غير واضحة، و هي رياح جنوبية شرقية فصلية جافة، و يكون مصدر رياح الخماسين هو الصحراء الكبرى، حيث تأتي منها هذه الرياح و تؤثر على بلاد كثيرة عربية أبرزها مصر، و منطقة شبه الجزيرة العربية بشكل عام، و تكون سرعة هذه الرياح شديدة جداً، و تتميز عن غيرها بأن حرارتها تكون مرتفعة، و بأنها تكون جافة و السبب الرئيسي في تكوينها هو الضغط الجوي، و الذي يكون منخفض في شمال أفريقيا و في الصحراء الكبرى بالتحديد.

و سبب تسمية رياح الخماسين بهذا الاسم هو أنها تأتي بعد مرور خمسين يوم بالتحديد، من بداية فصل الربيع و بالتحديد في شهر أبريل، ولا تهب رياح الخماسين أكثر من يومين في الاسبوع في فترة هبوبها، و تساعد في حدوث ارتفاع شديد في درجة الحرارة، كما تحجب الرؤية و تقلل منها عند هبوبها، و لها أضرار كثيرة على النباتات و الكائنات الحية، حيث تتسبب في حدوث تمزق في اوراق النباتات، كما تساعد في سقوط الازهار و الثمار الموجودة في هذهالفترة، و تزيد نسبة الإصابة بالعنكبوت الأحمر، و في فترة هبوب هذه الرياح يجب على الإنسان، أن يتابع اخبار الجو و ما يحدث فيه من تغيرات، لكي ينتبه و يأخذ حذره في هذه الأيام، لتقليل الإصابة بالأمراض الكثيرة التي تسببها رياح الخماسين عند هبوبها، و محاولة تقليل الخروج من المنزل في هذه الفترة، لأن الرياح تجعل الجو غير مناسب للخروج، خاصةً في حالة وجود أطفال في الأسرة، و يجب الذهاب للطبيب في حالة التعرض لأي مرض شديد أثناء هذه الفترة، لكي يقوم بعلاج أي مشكلة يتعرض لها الإنسان بدون احداث أي ضرر له .

اضرار رياح الخماسين
رياح الخماسين تسبب للإنسان أمراض كثيرة، يعاني منها أثناء ظهور هذه الرياح، و من أبرز الأضرار هو إصابة الإنسان بأمراض الحساسية المختلفة، و هذه الرياح تكون حاملة للرمال و الأتربة المختلفة، التي تؤذي الإنسان عند تعرضه لها، كما تحمل ميكروبات كثيرة مضرة أبرزها نوع منها يقوم بالتغذي عليه حشرات الفراش، و هذه البكتيريا تنقسم إلى جزيئات صغيرة تنتشر داخل جسم الإنسان عن طريق التنفس، و تسبب له مشاكل و أضرار كبيرة منها حدوث التهاب في الشعب الهوائية، و حدوث التهابات في الرئة، كما تهيج حساسية الصدر، و قد تسبب أيضاً بعض التغيرات المزاجية للإنسان بعد تنفسها.

و قد تؤثر تأثيراً كبيراً على تركيز الإنسان، كما تزيد من نسبة القلق و التوتر عنده، و تساهم في حدوث كثرة النسيان، و قد تسبب حدوث احتقان في منطقة الأنف، و هذه الرياح تتسبب في تهيج الجهاز التنفسي بشكل عام، لذلك نلاحظ في فترة هبوبها، زيادة حدوث حالات سيلان الأنف، و حدوث احتقان الحلق و التغير في الصوت و بداية ظهور البحة، كما يحدث زيادة كبيرة في نسبة السعال عند الإنسان، و قد يحدث له تورم في منطقة العيون، و تكون الحساسية عند الإنسان في أشد فتراتها أثناء هبوب رياح الخماسين، و هناك بعض الناس يصابون بالحساسية الموسمية التي تأتي لهم في فترة هبوب هذه الرياح فقط، و ذلك بسبب أنها تكون محملة بعواصف رملية، و تؤثر على صحة الأطفال و الكبار بشكل عام ولا تؤثر على فئة معينة فقط .

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق