معلومات عن التهاب الحلق

كتابة مشاري الحربي آخر تحديث: 09 مارس 2020 , 18:32

التهاب الحلق هو الشعور بالألم والجفاف في منطقة الحلق ، ويعد من واحداً من أكثر الأمراض التي يتعرض لها الملايين من الأشخاص حول العالم ، فتصل أعداد مرضى الحلق ممن يزورون الأطباء حول العالم لقرابة الثلاثة عشر مليون مريض سنوياً .

هناك العديد من الأسباب التي تقف وراء الإصابة بالتهاب الحلق ومنها العدوى ، وينقسم التهاب الحلق لعدة أنواع وفقاً للجزء الذي تؤثر عليه العدوى كالتالي : ” التهاب البلعوم ، التهاب اللوزتين ، التهاب الحنجرة ” . وفيما يلي من خلال هذا المقال نقدم لكم مختلف التفاصيل المتعلقة بالتهاب الحلق من أسباب وأعراض بالإضافة لطرق العلاج .

اعراض التهاب الحلق

هناك مجموعة من الأعراض التي تصاحب التهاب الحلق ، وهي :

  • الشعور بخشونة في الحلق .
  • جفاف الحلق .
  • آلام حادة في الحلق .
  • صعوبة في البلع أو التحدث .
  • احمرار منطقة الحلق أو اللوزتين .
  • ظهور بقع بيضاء على اللوزتين ، لكن هذا العرض أكثر شيوعاً في التهاب الحلق البكتيري من الفيروسي .

من الأعراض أيضاً التي تصاحب التهاب الحلق :

  • احتقان وسيلان الأنف .
  • العطس .
  • السعال .
  • ارتفاع درجة الحرارة .
  • الشعور بالقشعريرة .
  • تورم غدد الرقبة .
  • فقدان الشهية .
  • آلام في الرأس .
  • الشعور بحالة عامة من الوهن والضعف .[1]

اسباب التهاب الحلق      

هناك العديد من الأسباب التي تقف وراء الإصابة بالتهاب الحلق ، ومن أكثر هذه الأسباب شيوعاً هي :

  • نزلات البرد والانفلونزا

واحدة من الأسباب الأكثر شيوعاً هي التعرض لنزلة برد أو التقاط الانفلونزا وبشكل عام التعرض لأي من الالتهابات الفيروسية الأخرى ، فالفيروسات تتسبب ب90% من التهاب الحلق .

ومن الفيروسات الشائعة التي تتسبب في التهاب الحلق أيضاً :” الحصبة ، جدي الماء ، النكاف وهي عدوى تسبب تورم الغدد اللعابية في الرقبة ” .

  • البكتيريا

العدوى البكتيرية كذلك من الأسباب التي تؤدي لالتهاب الحلق ، ومن أشهر أنواع هذه البكتيريا هي البكتيريا العنقودية .

ف40% من إصابات الأطفال بالتهاب الحلق تكون بسبب العدوى البكتيرية .

  • الحساسية

تفاعل جهاز المناعة مع مسببات الحساسية المختلفة قد يتسبب كذلك في التهاب الحلق ، من خلال إطلاقه بعض المواد الكيمائية التي تؤدي لاحتقان الأنف وتسبب تهيجاً في منطقة الحلق .

  • الهواء الجاف

استنشاق الهواء الجاف من العوامل التي تسبب التهاب الحلق ، نتيجة لامتصاص هذا الهواء الرطوبة من الفم والحلق فيتركهم جافين تماماً مما يؤدي لالتهاب الحلق .

عادةً هذا السبب أكثر شيوعاً في فصل الشتاء عن فصل الصيف ، خاصة في حالة تشغيل المدفأة .

  • الهواء الملوث

استنشاق الهواء الملوث بدخان السجائر وعوادم السيارات ومختلف المواد الكيميائية المتطايرة من العوامل الشائعة للإصابة بالتهاب الحلق .

بالإضافة لمواد التنظيف التي تتمتع بروائح قوية .

  • الإصابات المختلفة

مثل تلقي ضربة في منطقة الحلق . أيضاً أن تعلق قطع من الطعام في منطقة الحلق . التحدث بصوت عالي للغاية أو الصراخ قد يسبب التهاب الحلق . بالإضافة لإجهاد العضلات في الحلق والأحبال الصوتية مثل الغناء لفترة طويلة .

  • مرض الجزر المعدي المريئي

وهي من الحالات المرضية التي يتحول بها الحمض الذي تفرزه المعدة للمريء ، متسبباً بالشعور بحرقة في منطقة الحنجرة التي تؤدي لالتهاب الحلق .

  • الأورام

يحدث التهاب في الحلق أيضاً كعلامة على الإصابة بورم سرطاني في منطقة الحلق أو اللسان ، لكنها من الأسباب الأقل شيوعاً للإصابة بالتهاب الحلق .

وحينما تكون هذه إشارة على الإصابة بالسرطان فإن التهاب الحلق في هذه الحالة لا يختفي خلال بضعة أيام كما هو معتاد .[1]

علاج التهاب الحلق

معظم أنواع التهاب الحلق المختلفة يمكن علاجها والسيطرة على أعراضها في المنزل دون الحاجة للذهاب للطبيب ، كل ما عليكم فعله هو الحصول على قسط كافي من الراحة حتى يتمكن الجهاز المناعي من محاربة هذه العدوى والقضاء عليها .

ومن الطرق التي يمكنكم إتباعها لتخفيف آلام التهاب الحلق :

  • الغرغرة بمزيج من الماء الدافئ مذاب به نصف ملعقة صغيرة من محل الطعام .
  • شرب مشروبات وسوائل دافئة من الأمور التي تخفف كثيراً من الشعور بألم في الحلق ، مثل الشاي مع عسل النحل ، عصير الليمون الدافئ ، مرق الدجاج او الخضار الدافئ ، كما ينصح بشرب الأعشاب المختلفة التي تعرف بخصائصها المهدئة للحلق مثل الينسون .
  • لا تجهد أحبالك الصوتية وتتحدث كثيراً حتى لا تزيد من حالتك سواءً .
  • من الطرق التي تخفف من التهاب الحلق كذلك هي امتصاص قطعة من الحلوى الصلبة ، واليوم هناك أقراص تابع في الصيدليات مخصصة لتخفيف التهاب الحلق يمكنكم الحصول عليها كبديل للحلوى .[2]

أيضاً يمكنكم استخدام بعض الأدوية التي لا تتطلب وصفة طبية والمخصصة لمعالجة التهاب الحلق والتخفيف من أعراضه مثل :

  • اسيتامينوفين (تايلينول) .
  • ايبوبروفين (أدفيل ، موترين) .
  • الاسبرين ، لكن لا ينصح بإعطائه للأطفال او المراهقين لأنه مرتبط بحالة خطيرة تسمى متلازمة راي وبالرغم من ندرة الإصابة بها إلا أنه يجب توخي الحذر .
  • هناك أيضاً بخاخ للحلق يحتوي على مواد مطهرة من البكتيريا والفيروسات بالإضافة لأنه يعمل على تخفيف الألم ، يمكنكم العثور عليه في الصيدليات .
  • من الأدوية التي تستخدم لتخفيف آلام الحلق أيضاً هي الشراب المخصص للسعال ولالتهاب الحلق والذي يتكون عادة من مجموعة من الأعشاب المختلفة .[3]

وفي بعض الحالات قد تستدعي الحصول على مضادات حيوية للقضاء على البكتيريا المتسببة بالتهاب الحلق ، لتفادي المضاعفات الخطيرة لعدم علاجها مثل الإصابة بالتهاب رئوي .

لكن في هذه الحالة الطبيب وحده من يحدد نوع المضاد الحيوي ومدة الاستمرار عليه ، فلا يمكنكم أخذه على مسئوليتكم الشخصية .

هذا بخصوص التهاب الحلق البسيط ، لكن في بعض الحالات لا يمكن علاج التهاب الحلق في المنزل ، والأمر يستدعي زيارة الطبيب ، لذا يتوجب على من يعاني من أي من الأعراض التالية والتي تشكل خطورة على المريض  التواصل مع طبيب أنف وأذن وحنجرة حتى يصف له العلاج الملائم .

اعراض التهاب الحلق الخطيرة

  • التهاب حاد في الحلق .
  • عدم القدرة على البلع .
  • مواجهة صعوبة في التنفس أو الشعور بألم عند التنفس .
  • صعوبة في فتح الفم .
  • التهاب المفاصل .
  • ارتفاع درجة الحرارة لأكثر من 38 درجة مئوية .
  • تصلب الرقبة أو الشعور بألم بها .
  • آلام في الأذن .
  • ملاحظة وجود دماء في اللعاب أو البلغم .
  • استمرار التهاب الحلق لأكثر من أسبوع .[4]

مدة التهاب الحلق 

  • بشكل عام تستمر الإصابة بالتهاب الحلق من يومين لسبعة أيام ، ولا يتطلب الأمر في هذه الحالة زيارة الطبيب فالحصول على قليل من الراحة وإتباع التعليمات السابق ذكرها كافي لكي يشفى من تلقاء نفسه .
  • لكن في الحالات الأكثر خطورة يستمر لأكثر من سبعة أيام ، وفي هذه الحالة يتطلب الأمر تدخل الطبيب .
الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق