السيرة الذاتية للكاتبة الأمريكية مارغريت ميتشل وروايتها ” ذهب مع الريح “

مارغريت ميتشل هي كاتبة أمريكية تمكنت من الحصول على شهرة واسعة بعد إتمامها رواية واحدة فقط و هي رواية “ذهب مع الريح” ، و وصلت لشهرة لم تصل إليها كاتبة روائية أخرى من قبلها ، كما تمكنت من الحصول على جائزة بليتزر على روايتها ، و تم تحويلها إلى فيلم سينمائي يحمل نفس الاسم.

نبذة عن مارغريت ميتشل:
ولدت مارغريت ميتشل Margaret Mitchell في مدينة أتلانتا بولاية جورجيا ، بالولايات المتحدة الأمريكية ، عام 1900م ، كانت بداية دراستها في مدرسة و ودبيري الخاصة ، و في عام 1918م ، التحقت ميتشل بكلية سميث في نورثامبتون بولاية ماساتشوستس ؛ و بعد أربعة أشهر ، فجعت ميتشل بمأساة كبيرة حين توفيت والدتها جراء إصابتها بالأنفلونزا ، كانت ميتشل مولعة بتأليف الروايات و القصص منذ الطفولة ، حتى أنها صممت كتاب مغامرات خاص صنعت غلافه من الورق المقوى ، و ألفت ميتشل مئات القصص عندما كانت طفلة ، كما اتجهت لتأليف العديد من المسرحيات خلال فترة دراستها في الجامعة.

الحياة المهنية لمارغريت ميتشل:
خلال عام 1922م ، حصلت مارغريت ميتشل على وظيفة في مجلة Atlanta Journal Sunday ، حيث عملت هناك في وظيفة صحفية ، و كتبت خلال تلك الفترة أكثر من 130 مقالًا ، و قد ساعدها في نيل الوظيفة جون روبرت مارش John Robert Marsh ، الذي سيصبح فيما بعد زوجها ، و لكنها سرعان ما أُصيبت بكسر في ساقها ، مما جعلها تلازم المنزل و لا تغادره ، و بالتالي اضطرت لتقديم استقالتها ، لم يكن بمقدور ميتشل السير نتيجة لمضاعفات إصابتها بالكسر ، فمكثت في المنزل ، و في عام 1926م بدأت في كتابة عمل روائي طويل.

رواية ذهب مع الريح:
أثناء الوقت الذي قضته مارغريت في منزلها ، سعت لانهاء أهم أعمالها و هي رواية ذهب مع الريح ، نشرت رواية “ذهب مع الريح” عام 1936م ، و قد اتبعت فيها أسلوب جديد و فريد من نوعه ، إذ بدأت بكتابة الفصل الأخير من الرواية ، و بعدها انتقلت إلى تأليف بقية الفصول على نحو عشوائي ، و عندما حل عام 1929م ، كانت ميتشل قد انتهت من تأليف معظم فصول الرواية ، أما عن أحداث الرواية فتدور خلال مرحلة الحرب الأهلية في أمريكا ، و ما تلاها من عمليات إعادة الإعمار ، و قد تناولت هذه المواضيع من وجهة نظر سكان الجنوب ، و تغوص الكاتبة في تاريخ تلك المنطقة و المآسي التي لحقت بها جراء الحرب.

خلال عام 1935م أي قبل عام من انهاء مارغريت لروايتها ؛ قامت دار نشر “ماكميلان Macmillan” في نيويورك ، بتقديم مبلغ 500 دولار مقدمًا ، و نسبة 10٪ من المبيعات مقابل نيل حقوق نشر الرواية ، و بعد نشر الرواية سرعان ما لاقت نجاحًا باهرًا ، و حازت ميتشل بفضلها على جائزة بوليتزر لعام 1937م ، و بذلك أصبحت مارغريت شخصية مشهورة بين عشية و ضحاها ، بسبب عمل واحد فقط ، و قد ترجاها الكثير من الناشرون لكتابة جزء ثاني للرواية و لكنها لم تفعل ، و تم إنتاج فيلم ضخم مقتبس عن روايتها “ذهب مع الريح” ، و الذي أصبح فيما بعد من أفضل الأفلام الكلاسيكية خلال القرن العشرين ، كما حاز الفيلم على ثماني جوائز أوسكار ، و جائزتي أوسكار خاصة.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *