معرض كتاب الطفل بالرياض

- -

معرض كتاب الطفل الأول والذي ينظمه مركز الملك فهد الثقافي في مقره بالرياض وذلك لمدة خمسة أيام حيث يقام المعرض في الفترة من 9/ 4/ 2018 حتى 13/ 4/2018 ويحتوي المعرض على العديد الفعاليات الموجهة للطفل، منها مسرح الطفل وورش مهارية وأركان للأطفال المبدعين في مجال التأليف، كما ستقام ورش في فن كتابة القصة للأطفال وغيرها من البرامج الثقافية والترفيهية، كما سيتم من خلال المعرض تخصيص منصات لتوقيع الكتب الجديدة والموجهة للطفل، ويأتي المعرض في ضوء تحقيق الرؤية التنموية للمملكة 2030.

فعاليات المعرض:
يشارك في معرض الطفل أكثر من 35 دار للنشر المعنية بكتب الأطفال من خلال المشاركة بإصدارتها المتميزة في مجال كتب الطفل، ويتضمن المعرض مجموعة من الفعاليات مثل:
• مسرحيات أطفال
• ورش مهارية وفنية
• خبرات تعليمية
• توقيع الكتب الجديدة

• مسرحية القصص.
• فرق استعراضية
• حكواتي
• عروض الروبوت
• إقامة مسابقات وتوزيع مجموعة من الجوائز القيّمة على مسرح الطفل من خلال سحوبات يومية.

الدعوة عامة ودخول المعرض مجاني الذي يستقبل زواره من العائلات في الفترة المسائية من الرابعة والنصف عصرًا وحتى التاسعة والنصف مساءً فيما تم تخصيص الفترة الصباحية لطلبة المدارس التي تم توجيه الدعوة لها

أهداف المعرض:
يهدف معرض الطفل إلى تعزيز روح القراءة لدى الأطفال وتوثيق الصلة بين الطفل والكتاب، خاصة مع التقدم التكنولوجي السريع الذي باعد بشكل بين الطفل والكتاب، ويشارك في هذا المعرض دور النشر المحلية المتخصصة في مجال كتاب الطفل، وسيتم من خلاله استقطاب المهتمين بالكتاب والقراءة والذين لهم خبرة في تقديم الورش الفنية المتعلقة بالطفل.

مركز الملك فهد الثقافي:
تم تأسيس مركز الملك فهد الثقافي في 21 نوفمبر عام 2000 ليكون المقر الأمثل لتنظيم واستضافة جميع أنواع الفعاليات الثقافية بشقيها الحكومي والخاص، تأكيدً على الدور الرائد للمملكة ومركزها الحضاري وثرائها الثقافي ومكانتها الدولية وذلك بعد اختيار الرياض عاصمة للثقافة العربية في نفس العام، حيث تم إنشاء مركز الملك فهد الثقافي بهدف أن يكون المركز نقطة التقاء حضاري، ووسيلة لنشر الثقافة والإبداع للنشاطات والفعاليات الثقافية المتنوعة، وذلك من خلال توفير الوسائل والتجهيزات والمساحات والخدمات المساندة لهذه النشاطات، ومنها:

• أن يكون المركز بوابة للحراك الثقافي المحلي ونافذة عالمية للتفاعل مع نشاطات الشعوب والأمم الأخرى.
• العمل على توثيق الصلات والعلاقات مع المراكز المشابهة والمؤسسات ذات الطابع الثقافي والإعلامي داخل المملكة وخارجها.
• استضافة الفعاليات ذات الاهتمامات التنموية والثقافية التي تخدم قطاعات الشباب، والمرأة، والطفل، ورعاية الموهوبين وذوي الاحتياجات الخاصة.

وتأتي هذه الفعاليات ضمن النشاط المميز الذي يقدمه مركز الملك فهد الثقافي لأفراد المجتمع بمختلف فئاتهم ومنهم الأطفال للمساهمة في تثقيف وتعليم النشئ وغرس القيم النبيلة وحب القراءة والتعلم، من خلال الاهتمام بكل الجوانب التعليمية والتثقيفية لتشمل كل فئات المجتمع إنفاذاً لرؤية مركز الملك فهد الثقافي والأهداف التي بُني وأُسس عليها.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

ايمان سامي

محررة صحفية

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *