كيفية تعليم الطفل النقاش باحترام

كتابة دعــاء آخر تحديث: 13 أبريل 2018 , 00:27

واحدة من أهم المهارات التي ينبغي أن يتعلمها الأطفال هي كيفية الاختلاف مع الآخرين باحترام، يقوم الأطفال في سن المدرسة بتأسيس فرديتهم واستقلالهم ، وتشكيل آرائهم الخاصة حول الأشياء ، وتحديد ما يعجبهم وما لا يعجبهم،  ومن الطبيعي أن تختلف آرائهم في شيئاً ما مع صديق أو أحد أفراد العائلة أو حتى معلم أو مدرب.

الاختلاف في الرأي :
من الناحية التطويرية ، من الجيد أن يتعلم الأطفال كيفية تكوين آرائهم وأن يكونوا قادرين على التعبير عن أفكارهم وآرائهم، ولكن من المهم أن يفهم الأطفال أنه يجب عليهم التعبير عن أنفسهم بطريقة محترمة ، سواء كانوا يناقشون شيئًا ما مع البالغين أو مع الأطفال الآخرين، في الواقع ، القدرة على مشاركة أفكارك بهدوء حتى عندما تتعارض مع وجهات نظر الآخرين هي علامة على النضج، عندما ترى أشخاصًا بالغين غير قادرين على القيام بذلك ، فإنهم يظهرون غير ناضجين.

ما الذي يمكن أن يفعله الآباء لتشجيع أطفالهم على النقاش باحترام :
– مراقبة ما يشاهده طفلك :
راقب ما يراه طفلك عندما تشاهد الأخبار ، وارصد ما يراه طفلك على الإنترنت، قد يسيء السياسيون والنقاد إلى بعضهم البعض على شاشة التلفزيون، قد يقوم الناس بتعليقات مهينة على الإنترنت، من المهم أكثر من أي وقت مضى أن يتعلم الأطفال اليوم كيفية رفض الدناءة والبلطجة وأن يختاروا الاحترام والكياسة.

– تشجيع الطفل أن يكون مستمعاً جيداً :
شجع طفلك على أن يكون مستمعا جيدا ، وتأكد من أن تكون قدوة له في هذا السلوك من خلال منحه انتباهك عندما يتحدث إليك، الاستماع هو علامة الاحترام ومهارة مهمة للمدرسة ، وكذلك في وقت لاحق في الحياة، علّم طفلك أن يستمع جيداً إلى ما يقوله الآخرون وأن يحاول فهم وجهة نظرهم ، وأن لا يفكر في حجة لما يقولونه عندما يتحدثون.

– تشجيع الطفل على التحدث عن الأحداث الجارية :
تحدث عن الأحداث الجارية على العشاء، حيث تعتبر وجبات العشاء العائلية المنتظمة مهمة لصحة الأطفال وتطورها ، وقد ارتبطت بالنتائج الإيجابية مثل انخفاض مخاطر السمنة ، وتحسين الأداء المدرسي ، وارتفاع احترام الذات، كما أنها فرصة للأطفال للتعبير عن آرائهم حول ما يحدث في العالم وفي حياتهم، شجع طفلك على التحدث عن الأحداث الجارية، أو كتاب قرأه أو شيء تعلمه في المدرسة .

– جعل الطفل يمارس رؤية الأشياء من وجهة نظر الآخرين :
هذا هو واحد من الجوانب الأساسية للتعاطف ، والتي ثبت أنها وسيلة مهمه لنجاح الأطفال في وقت لاحق من الحياة، عندما يتعود الأطفال على رؤية الأشياء من منظور الآخرين ، فإنهم يتعلمون رؤية الأشياء بطريقة مختلفة ويعطون قيمة أكبر للأشياء ، حتى إذا لم يتفقوا معهم مع الآخرين في الرأي .

– تعليم الطفل أن يبقى صادقاً مع معتقداته وأفكاره :
علّم طفلك البقاء صادقًا مع معتقداته وأفكاره، قد يكون من الصعب أن تسلك طريقك الخاص عندما يقوم الآخرون بعمل شيء مختلف، اطلب من طفلك أن يكون واثقاً ، وذكره بأن التأكد من الأفكار والأفكار الخاصة به لا يعني أنه يقوم بإهانة آراء الآخرين ليكون أقوى.

– تعليم الطفل أن يكون مهذباً حتى في الرسائل الإلكترونية :
يتواجد الأطفال والكبار على حد سواء باستمرار على أجهزة الجوّال اليوم ، ويحدث الكثير من الاتصالات عبر البريد الإلكتروني والرسائل الفورية، ومن المهم أن يفهم الأطفال أنهم بحاجة إلى التعبير عن أنفسهم باحترام حتى على هذه البرامج، علّم الأطفال ألا يهينوا أفكار الآخرين وأن يحاولوا دائمًا رؤية وجهة نظرهم ، تمامًا كما يفعلون عند التحدث إليهم شخصيًا.

– نهي الطفل عن إهانة آراء الآخرين :
يجب تعليم الطفل أن لا يقوم بإهانة أي شخص بسبب آرائه، فعندما يختلف مع آراء أو معتقدات أو أفكار الشخص الآخر فلا يجب أن يتطور الأمر لإهانة شخصية، فيجب أن لا تكون الإهانات جزء من المناقشة .

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق