فوائد واضرار استخدام أدوية الخصوبة بعد سن الـ 35

عندما يواجه أحد الأطباء تحدي الحمل بعد عمر الخامسة والثلاثين فإن المرضى يتوقعون منه تقديم الارشاد الطبي، ولكن ما يستطيع الطبيب فعله يتخطى مرحلة الارشاد حيث يقدم تقييم لحالة الهرمونات، والتحقق من حالة بطانة الرحم، والتحدث مع الحالة عن حالة الهرمونات لديها، بينما تتضمن العلاجات الطبيعية التأكد من حصول السيدة على الغذاء المتوازن للتأكد من أن الهرمونات في حالة طبيعية ومتزنة.

ومن الممكن أن يوصي الطبيب باستخدام بعض أدوية الخصوبة التي يصفها لكل حالة على حدة، وذلك لزيادة عدد البويضات مثلاً أو زيادة سمك أو كثافة بطانة الرحم إذا كانت السيدة تعاني من إحدى المشكلات السابقة، وعلى الرغم من أن أدوية الخصوبة تحمل أملاً بالنسبة للكثير من السيدات التي تجاوزت أعمارهم الخامسة والثلاثين إلا أنها لديها بعض العيوب والمخاطر، لذلك ينصح بالتعرف على الحالة جيداً والبحث عن الحلول الطبية والتعرف على مميزات وعيوب كل حل قبل اتخاذ القرار باختيار أحد هذه الحلول.

وهذه مميزات وعيوب بعض العقاقير الطبية التي تستخدم لزيادة الخصوبة، ولكن يجب التنويه إلى أنه لا يمكن استخدام أي منها بدون وصفة طبية من الطبيب المعالج للحالة.

أشهر أدوية زيادة الخصوبة للسيدات
1-كلوميد Clomid (Clomifene, Clomiphene)
كلوميد هو مركب طبي يحتوي على هرمون الاستروجين، وتتضمن طريقة عمله تنشيط وحث المبايض لزيادة عدد البويضات، وخاصة بالنسبة للسيدات التي تعاني من العقم الغير مبرر أو اضطراب في مواعيد التبويض.

مميزاته: يعمل كلوميد على زيادة احتمالية التبويض وزيادة فرص الحمل لدى بعض السيدات.
عيوبه: من الممكن أن يسبب الاستخدام المفرط لهذا الدواء في إصابة السيدة بتكيسات المبيض، أو أن يتم الحمل مع مضاعفات، أو أن تصاب السيدة بجفاف المهبل والصداع المزمن، ومخاط في عنق الرحم وهبات ساخنة.

2-فيرما Femara (Letrozole)
مميزاته: يعمل على تحفيز عملية التبويض بالنسبة لحالات العقم الغير مبرر، كما يزيد من فرص التبويض لدى السيدات، مع مخاطر ومضاعفات أو آثار جانبية أقل من تلك التي تحدث عند تناول الكلوميد.

عيوبه: يسبب الاجهاد والاعياء وتساقط الشعر والهبات الساخنة، والأرق وآلام المفاصل والعضلات، والاسهال.

3-حبوب منع الحمل Oral Contraceptives
يمكن استخدام موانع الحمل الفموية لتحفيز الدورة الشهرية بالنسبة للسيدات اللاتي تعانين من دورة شهرية غير طبيعية، وكذلك للتحكم في الدورة الشهرية في الفترة التي تسبق العلاج باستخدام ادوية الخصوبة.

مميزاتها: غالباً ما تؤدي هذه الأدوية الى استجابة الجسم لأدوية الخصوبة.
عيوبها: عادة ما يؤدي استخدامها الى الإصابة بالإجهاد، وزيادة الوزن والاجهاد، والانتفاخ كما أن استخدامها لفترات طويلة يسبب اضطرابات هرمونية.

4-جونال Gonal F/Follistim/ Repronex/Menopur
تعمل أي من العقاقير السابقة على تحفيز المبايض بشكل مباشر وحثها على التبويض، ومن مميزاتها: أنها تعمل على تحفيز التبويض لدى السيدات اللاتي تعانين من احتياطي قليل من البويضات.

عيوبها: تسبب الصداع والدوخة وآلام المعدة وآلام في موضع الحقن، والنزيف المهبلي، وتورم الانسجة.

أدوية الخصوبة بعد سن الـ 35 
من الضروري أن تتذكر كل سيدة انه بالرغم من أن أدوية الخصوبة من الممكن أن تساعد في حدوث الحمل بعد تخطي الخامسة والثلاثين إلا أنه يجب الانتباه إلى أنها تعمل خارج الاطار الطبيعي للجسم، ومن الضروري أن تتحلى السيدة بالصبر فمن الممكن أن تحتاج إلى بعض الوقت حتى يتأقلم جسمها مع هذا العقار الجديد، كما تحتاج الكثر من السيدات إلى ضبط الجرعة التي تحصل عليها ولذلك يجب أن تبقى على اتصال دائم مع طبيبها المعالج.

كما يجب أن تستخدم أدوية الخصوبة بحذر شديد وتحت اشراف الطبيب، ولا ينبغي أن تقوم السيدة باستخدام أي من الأدوية السابقة بمفردها وبدون وصفة طبية.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *