نبذة عن بياتريس اميرة المملكة المتحدة

كانت الاميرة بياتريس الابنة الصغرى للملكة فيكتوريا ملكة المملكة المتحدة، وقد كانت الاميرة محبوبة جدا لدى والدها الأمير البرت، ومن أمها ايضا، فقد كانت مقربة جدا من والدتها حتى وفاتها، وقد أعلنت بعد وفاة والدها انها لن تتزوج وتكرس حياتها لمساعدة امها، ومع ذلك فقد عرض عليها الزواج من اكثر من امير، وفي نهاية الامر تزوجت من الأمير هنري، والذي تخلى عن أي التزام له في المانيا وعاش في قصر باكنغهام مع عائلته، فمن هي الاميرة الصغيرة وما هي حياتها.

نبذة عن الاميرة بياتريس
ولدت الاميرة في بريطانيا في بامنغهام المملكة المتحدة، في 14 ابريل عام 1857م، وقد كانت الابنة الصغرى لوالديها، الأمير ألبرت من ساكس كوبورغ وغوتا، والام الملكة فيكتوريا من المملكة المتحدة، وقد تزوجت من الأمير هنري في عام 1885م، وانجبت كل من، فيكتوريا اوجيني، ألكسندر مونتباتن، الأمير موريس من باتنبرج، وملكة اسبانيا لورد ليوبولد مونتباتن، وقد عاشت حياة مديدة وتوفت في 26 أكتوبر عام 1944م، وقد كان عمرها 87 عام.

طفولتها
ولدت الاميرة بياتريس ماري فيكتوريا فيدور في 14 ابريل عام 1857، في قصر باكنغهام في لندن، وقد كانت اصغر أبناء الملكة البريطانية فيكتوريا والأمير البرت ساكس كوبورغ غوتا، وقد تسببت ولادتها في الكثير من الجدل، لان الملكة اختارت ان تستخدم الكلوروفورم لتقليل الام المخاض، والتي كانت ضد تعاليم الكنيسة في ذلك الوقت.

وقد كان للأميرة أربعة اخوة وأربعة اخوات، وقد تم تعميدها في 16 يونيو عام 1857م، وكان ذلك في كنيسة قصر باكنغهام، وقد تم تعيين الأمير فريدريك من بروسيا دوق كينت والاميرة.

وكانت الاميرة طفلة مفضلة لدى الابوين، وقر رسمت لها الملكة فيكتوريا الكثير من اللوحات التي كانت ترسم بها عينها الزرقتان الكبيرتان والشعر لذهبي الساحر، وقد كانت طفلة ذكية جدا مما جعلها تزداد قربا من والديها،  فقد كانت تدرس بشكل خاص اللغة الإنجليزية وأيضا احترفت في اللغة الألمانية والفرنسية، وقد تم تدريبها أيضا على تحسين الخط وقد درست الكثير من التاريخ القديم.

حياة الاميرة بياتريس
وقد كانت الاميرة مقربة بشكل خاص من والدتها الملكة فيكتوريا، وقد كانت لها دور كبير بجانبها عندما توفى والدها، وقد استمرت على هذا الوضع لمدة عشرة سنوات، وكانت تقضي معظم الوقت مع والدتها، وقد تزوجت اخواتها في عام 1871م، وقد أعلنت هيس انها لا تريد الزواج وذلك لأنها لا تريد ان تترك والدتها بمفردها، وبرغم من ذلك قد تقدم لها العديد من الامراء الى خطبتها، ولكنها مع الوقت وقعت في حب الأمير هنري باتنبرغ، وقد استغرق الامر القليل من الوقت حتى تتقبل الملكة الحقيقة، فقد ارادت الاميرة ان تتزوج به، ومع الوقت قد وافقت الملكة على الزواج، ولكن بشرط ان يتخلى الأمير هنري عن أي التزامات له في المانيا، وان يعيش في قصر باكنغهام مع الملكة والاميرة بياتريس.

وقد انجبت الاميرة أربعة اطفال، وقد كانت الاميرة تحمل مرض للهيموفيليا والتي اثرت على اطفالها وأيضا انتقلت الى اجيالها القادمة، وتوفى زوجها في حرب الانجلو اسانتي، ولكن الاميرة بياتريس ظلت مخلصة لامها حتى بعد وفاتها، وعاشت في قصر كنسينغتون.

وقد عملت الميرة في مستشفى فرانك جيمس التذكاري كرئيسة لها، وقد عايشت الكثير من الحالات الاجتماعية، كالظروف المعيشية الصعبة لدى العمال المناجم،

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *