أسباب وعلاج انسداد القناة الدمعية عند الأطفال

الدموع هي الوسيلة التي يعبر بها الأطفال عن حزنهم، ولكن هناك بعض الأطفال يكون لديهم إفرازات قيحية من عيونهم وهذه أحد الظواهر الشائعة التي تنجم من انسداد القناة الدمعية عند عدد من الأطفال.

انسداد القناة الدمعية عند الأطفال
في الأسابيع الأولى من ولادة الأطفال يعاني بعض من الأطفال إلى وجود انسداد في القناة الدمعية لديهم ووجود بعض الإفرازات والتقيحات وهذه الظاهرة من الظواهر الشائعة التي تحدث لعدد من الأطفال.

يتم نزول الدموع عن طريق أن الغدد الدمعية الموجودة تحت الجفون تقوم بإنتاج الدموع التي تتدفق عبر العين ويتم تصريفها عبر مسامات صغيرة ثم تنسكب داخل كيس صغير يتواجد بالقرب من الأنف يسمى كيس الدموع، ويوجد قناة أخرى في العين تسمى قناة الدموع هي المسئولة عن تصريف الدموع.

ما هو فرط سيل الدموع
يعاني واحد من كل 15 طفل من مشكلة انسداد القنوات الدمعية وغالبًا ما يكون هذا الانسداد يملأ كيس السائل الموجود في العين ويكون مسدود  بسبب الجراثيم وهذا السائل يعتبر أرض خصبة للتكاثر وحدوث التهابات او افرازات قيحية.

علامات انسداد القناة الدمعية عند الأطفال
يمكن معرفة أن طفلك يعاني من مشكلة انسداد في القنوات الدمعية من خلال أن عيون الطفل تكون مدمعه بشكل مستمر ودائم كما نلاحظ وجود إفرازات قيء والتهابات في منطقة العين وتكون العين محمرة.

علاج انسداد القنوات الدمعية عند الأطفال
أن المرض بانسداد القنوات الدمعية التي يصيب الأطفال نسبة كبيرة جدًا من الأطفال يشفون بشكل تلقائي وهذا من رحمة الله العظيم علينا.

وعلى الأم اتباع بعض الخطوات حتى تشفى عين الطفل تلقائيًا بمفردها وهي:

1-مسح الإفرازات التي تخرج من عين الطفل عن طريق مناديل مبلل وماء دافئ للحفاظ على نظافة العين وتنظيف الجفون بشكل مستمر.

2-عند وجود إفرازات قيحية شديدة ينبغي أن يضع الطفل قطرة تحتوي على محلول قطرات تحتوي على المضاد الحيوي الذي يسهم في تدليك المنطقة الملتهبة في العيون في الكيس الدمعي ويقوم بتصريف الجراثيم بعدًا عن العين حتى لا يحدث التهاب.

3- إذا لم يتم الشفاء في خلال بضع أشهر من ولادة الجنين فجب الذهاب فورًا إلى الطبيب لأن الأمر قد يحتاج إلى تدخل جراحي ومعالجة المشكلة عن طريق عمل فتحة للمجاري الدمعية في العين ولكن ذلك إذا استدعى الأمر لذلك.

كيف يتم فتح القنوات الدمعية
يتم فتحة القنوات الدمعية عند الأطفال عن طريق التدخل الجراحي، في الطب القديم كان يتم فتح القنوات الدمعية عن طريق أنبوب صغير مصنوع من المعدن يتم فتح الانسداد من خلاله.

أما في عصرنا الحالي فنقوم بفتح عين الطفل عن طريق استخدام بالون صغير لفتح الانسداد في منطقة عين الطفل.

يقوم الجراح في نفخ البالون من أجل توسيع القنوات الدمعية عند الطفل وتوسيع الشرايين الموجود في العين.

وهناك نوع آخر من العلاج عن طريق ما يسمى قناة سيليكون دائمة وهذه القناة تكون كفيلة بعلاج الدموع الذي ينشأ عند الطفل بشكل دائم وهذه الوسيلة أضمن من العملية الجراحية

مخاطر تلك العملية
قد يؤدي التدخل الجراحي إلى حدوث تمزق القناة الدمعية وهذا الأمر قد يصعب معالجته.

ولذلك يجب على كل أم إذا تعرض طفلها لمثل هذه المشكلة ان تصبر بضعة أشهر بعد الولادة فربما يتخلص الطفل من هذه المشكلة بشكل تلقائي، ولكن إذا استمر الأمر ولم ينتهي يجب مراجعة طبيب متخصص ولكن عليه أن يصف بعض العقاقير الطبية قبل التدخل في أي عملية جراحية لتلاشي حدوث مشكلة في القناة الدمعية.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *