نبذه عن جوزيف فون فراونهوفر

جوزيف فون فراونهوفر واحد من بين الفيزيائيين الكبار الذي له الكثير من الإسهامات في علم الفيزياء وهو ألماني الجنسية، ومن اهم الإضافات الخاصة به هو اكتشاف طول الموجة الضوئية التي عمل على تحديدها من خلال المحزوزات المفرقة.

معلومات عن العالم الفيزيائي جوزيف فون فراونهوفر :
1-  الاسم الكامل له هو جوزيف فون فراونهوفر.
2-  ولد جوزيف فون فراونهوفر في ألمانيا يوم السادس من مارس لعام 1787.
3-  وقد كانت وفاة العالم الفيزيائي سريعا فقد توفى عن عمر 39 عام بعد أن أصابة مرض السل.

4-  توفى في ميونخ يوم السابع من يونيو لعام 1823 وكان عمره 39 عام.
5-  كان عمله أساسي في مجال الضوء وكان له الكثير من الإنجازات في ذلك المجال والتي من بينها تحديده لطول الموجة الضوئية وذلك من خلال المحزوزات الضوئية، كما عمل على إيجاد بعض التحليلات الطيفية.

6-  وعن الجانب الأخر من المجال الخاص به وهو علم الفلك فقد كان له دور وإسهامات كبيرة جدا في علم الفلك حيث قد عمل إضافة الكثير من التطورات على المنظار.

7-  كما أنه قد أثبت من خلال تجاربه على انه يوجد خطوط امتصاص في طيف الشمس والتي قد عرفت بمسمى خطوط فراونهوفر.

معلومات حول حياة جوزيف فون فراونهوفر :
وعن حياة العالم الألماني جوزيف فون فراونهوفر فقد كانت حياة قاسية بعض الشيء وهي على الشكل التالي :

1-  حيث قد تيتم جوزيف فون فراونهوفر هو في عمر الحادية عشر من العمر.

2-  وقد بدأ على الفور في الاعتماد على نفسه من خلال العمل مع صانع زجاج ولكنه قد كان قاسي القلب علية كثيرا.

3-  خلال عام 1801 والتي كانت بمثابة نقطة تحول في حياته حيث قد انهارت ورشة العمل على فون وهو في الورشة وقد دفن تحت الأنقاض.

4-  خلال تلك الفترة عمل الأمير ماكسسيميليان على قيادة فرقة الإنقاذ من اجل إخراج فون من تحت الأنقاض، والتي كانت نقطة تحول كبيرة في حياه جوزيف بعدها حيث أقدم الأمير على إجبار صاحب العمل على أن يكمل جوزيف الدراسة وقد عمل على تزويده بالكثير من الكتب من اجل الإطلاع والمعرفة.

5-  خلال عام 1806 وبعد أن ذهب إلى مصنع لصنع الزجاج تمكن من خلال علمه أن يدخل الكثير من التقنيات الخاصة بصنع الزجاج وكان هناك طفرة على يد جوزيف في تلك الصناعة.

6-  خلال عام 1818 وعلى الرغم من صغر سنه أصبح جوزيف مديرا لمعهد البصريات ويرجع ذلك إلى قدرته الكبيرة على التطوير في عالم الزجاج والبصريات.

7-  عملت بفاريا على منافسة كبار الشركات والمؤسسات على مستوى العالم في صناعة الزجاج حتى أن مايكل فرادي لم يتمكن من إنتاج الزجاج الذي يعمل جوزيف على إنتاجه.

8-  وخلال عام 1822 تمكن جوزيف فون فراونهوفر من الحصول على الدكتوراة الفخرية من قبل جامعة إيرلانغن، وكان تطور العالم جوزيف فون فراونهوفر في العلم والمراكز والمناصب التي تقلدها سريعا جدا حيث قد تمكن خلال عام 1824 من أن يصبح فارس من خلال الوسام الذي قد حصل عليه من قبل ولاية بفاريا.

وقد انتهت حياة جوزيف فون فراونهوفر سريعا حيث انه كباقي الذين عاصروه وعملوا في الزجاج فقد حدث له تسمم نتيجة أبخرة المعادن الثقيلة، وقد توفى على إثر تلك الأبخرة وبعد أن أصيب بالسل وهو لايزال شابا في التاسعة والثلاثين من العمر، ولايزال يعد أسم العالم جوزيف فون فراونهوفر يتداول إلى يومنا هذا كواحد من بين اهم صانعي الزجاج حول العالم، ولم يتم التوصل إلى التقنية التي تمكن جوزيف فون فراونهوفر الوصول لها في عالم صناعة الزجاج.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *